Menu principal

Menu principal

تنظيم عملية تنظيف على مستوى المركب الأولمبي "محمد بوضياف" (الجزائر)

  أدرج يـوم : الجمعة, 18 نوفمبر 2022 17:00     الفئـة : رياضــة
تنظيم عملية تنظيف على مستوى المركب الأولمبي "محمد بوضياف" (الجزائر)

الجزائر - نظمت اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية بالتنسيق مع ديوان المركب الاولمبي الرياضي "محمد بوضياف" بالجزائر، اليوم الجمعة حملة تنظيف واسعة النطاق شملت كل أنحاء المركب، بمساهمة قرابة 300 شخص من بينهم أعضاء الحركة الرياضية والأولمبية ورياضيين وصحفيين، وممثلين عن متعامل الهاتف موبيليس والاتحاديات والرابطات وحتى المواطنين المتعودين على ارتياد المكان.

هذه العملية المبرمجة في برنامج نشاطات الهيئة الاولمبية المجتمعية-البيئية والتي شملت المركب الرياضي والمناطق المحاذية، تهدف إلى الحفاظ على المحيط و تحسين ظروف حياة المواطنين.

وصرح رئيس اللجنة الأولمبية عبد الرحمن حماد قائلا:" بعد شعورنا بخطورة تدني المحيط، كان لزاما علينا وضع حد للتعدي على المحيط الذي شهد تكاثر المفرغات العشوائية، حيث فكرنا في الشروع في مثل هذه العمليات على مستوى المرفق الذي هو ملك للمركب الأولمبي الرياضي والذي من المفروض أن يكون نظيفا". 

وبغية الحفاظ على المحيط، أصبحت العملية التطوعية، عاملا يشهد مساهمة الجميع من أجل هدف واحد، بمشاركة الإدارة والرياضيين والصحفيين والمسيرين و المواطنين.

وأضاف الرجل الأول للهيئة الأولمبية الذي أشار لنجاح العملية يقول: " بهذه العملية أردنا الإلحاح على ضرورة تذكير الناشطين الرياضيين على قيمة المحيط الذي يعيشون فيه و الأماكن التي يرتادونها دائما، من أجل محاولة فرض تغيير التصرفات و تحسين محيط الحياة و إعطاء صورة جميلة لهذه المواقع".

ويتضمن برنامج اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية و لجنتها للتطوع، عمليات تنظيف مماثلة مستقبلية مبرمجة في أماكن أخرى، على غرار مركز التحضير بتيكجدة (البويرة) الأسبوع المقبل، والمعهد العالي للتكنولوجيا الرياضية، وكذلك بمناسبة نشاطات الأسبوع الأولمبي. هذه العمليات من شأنها تنظيف هذه الأماكن من المقذوفات والقاذورات التي باتت تشوه المحيط.

وختم حماد حديثه عن العملية: " نريد أن تكون مثل هذه العمليات تقليد راسخ لدى رياضيينا وأنديتنا وكل أعضاء الحركة الرياضية أولا وقبل وكل شييء على مستوى المنشئات الرياضية التي يرتادونها خلال تحضيراتهم. وهي طريقة تعزز الالتزام المدني، وتقوي التضامن وتدعم التزام كل الرياضيين في مثل هذا النوع من النشاطات، التي تعتبر في نفس الوقت حصة تدريبية" ، مشيرا إلى "ضرورة غرس ثقافة الحفاظ على المحيط لدى الرياضيين و الناشطين الآخرين في الحركة الرياضية، التي انبثقت منها مبادرة إشراكهم في الحملات التحسيسية".وترمي هذه النشاطات المجتمعية-البيئية التي ستعرف في المستقبل مشاركة متعاملين آخرين ووزارات، منها وزارة الشباب و الرياضة و وزارة البيئة، إلى التنبيه لأهمية الحفاظ على المحيط، وخلق ثقافة التطوع التلقائي.

 

آخر تعديل على الجمعة, 18 نوفمبر 2022 17:27
تنظيم عملية تنظيف على مستوى المركب الأولمبي "محمد بوضياف" (الجزائر)
  أدرج يـوم : الجمعة, 18 نوفمبر 2022 17:00     الفئـة : رياضــة   شارك
Banniere interieur Article