طباعة

كرة السلة/الكأس الفيديرالية (نهائي - رجال): وداد بوفاريك في رحلة البحث عن الكأس الثامنة بعد عقدين من الانتظار

  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 جوان 2022 13:22     الفئـة : رياضــة
  •   شارك

الجزائر - يسعى النادي الأسطوري لكرة السلة الجزائرية، وداد بوفارك، يوم الجمعة (سا 00ر18) بقاعة حرشة حسان بالجزائر العاصمة، أمام طليعة درارية إلى الظفر بكأس الجزائر للمرة الثامنة في تاريخه بعد عقدين من حصوله على آخر كأس له عام 2002.

فإذا كان الوداد قد أهدر فرصة تحقيق لقب البطولة الوطنية الذي عاد لنادي سطاوالي نهاية الأسبوع الماضي بمدينة عنابة، بعد موسم ناجح،  فإنه يطمح هذه المرة في تدارك الامر و إهداء جمهوره الوفي لقبا طالما انتظروه.

وأوضح اللاعب الدولي السابق ومدرب الوداد منذ بداية الموسم، سفيان بولحية الذي لم يخف أسفه بعد ضياع لقب البطولة ، بأن "طموحاته و كذا اللاعبين ستكون كبيرة في نهائي الأول من نوعه أمام التشكيلة الشابة لطليعة درارية حيث قال:" لقد عانى اللاعبون من الإحباط بعد اخفاقنا في التتويج بالبطولة. لقد شرعنا بمعية الطاقم الفني في العمل البسيكولوجي من أجل إعادة رفع معنوياتهم والعمل من اجل الفوز بالكأس التي غابت عن خزائن النادي منذ عشريتين كاملتين،بهدف اسعاد جمهور النادي، الوفي منذ بداية الموسم الكروي".

وأضاف بولحية قائلا: "نتوفر على تشكيلة شابة، لعب أغلبها أول نهائي في مشوارهم، الأسبوع الماضي بعنابة. اليوم ينبغي تجاوز هذه الخيبة و تحويلها إلى حافز كبير بمناسبة نهائي الكاس الذي يجب خوضه بعزيمة الفوز".

واعترف مدرب النادي البرتقالي بأنه من الصعب استعادة الثقة بعد هذه الهزيمة في البطولة، مؤكدا بأنه اللاعبين مستعدون و محفزون لهذه المباراة، حيث سيكونون حاضرين فوق الميدان لمحو اثار الهزيمة".

ولتحضير هذا الموعد الهام في أحسن الظروف، أشار اللاعب و المدرب السابق لمولودية الجزائر بانه تم الشروع في عملية الاسترجاع منذ بوم الأحد من خلال برمجة تربص مغلق اعتبارا من يوم الاربعاء .  

ويقول المدرب في هذا الإطار:" سيكون العمل البسيكولوجي و الانتعاش البدني هامين جدا في نهاية الموسم. لذا ينبغي إبعاد اللاعبين عن الضغط حيث برمجنا تربصا قصير المدى لمدة ثلاثة أيام، سنتطرق خلاله للأمور الجدية قبل المباراة النهائية".

وبخصوص التعداد أوضح مدرب الوداد بأن "مشاركة اللاعبين المصابين حليم كعوان و حمزة مراحي، غير مؤكدة في موعد يوم الجمعة".

وقال بولحية في هذا السياق، كعوان الذي عاد للعب في مباراة سطاوالي، سيغب بنسبة 90 في المائة، بينما تقدر نسبة غياب مراحي ب 50 بالمائة. و رغم إمكانية غيابهما عن الخماسي الأساسي، فثقتي تبقى كبيرة في حظوظنا بالفوز، كوننا نملك عددا من اللاعبين الممتازين القادرين على رفع التحدي أمام طليعة درارية".

وعن منافس الوداد يوم الجمعة، أشار بولحية بأن الطليعة قامت بعمل جبار خلال المواسم الماضية، لتصبح بذلك قطبا هاما لكرة السلة  بمنطقة الوسط.

"أود تهنئة عبد الله مولة على العمل المنجز داخل النادي. فهو مثال حي للنجاح بالنسبة للأندية الأخرى، و الأحسن سيفوز"

للتذكير، فإن وداد بوفاريك الذي تألق تحت إشراف الأخوين مهناوي (سمير و خالد) و تاج الدين صحراوي  و محمد يحيى سيطر على السلة الجزائرية خلال التسعينات وبداية 2000 بحصوله على عدة ألقاب منها سبع كؤوس في سنوات (1987، 1992، 1994، 1996، 2001 و 2002).

كرة السلة/الكأس الفيديرالية (نهائي - رجال): وداد بوفاريك في رحلة البحث عن الكأس الثامنة بعد عقدين من الانتظار
  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 جوان 2022 13:22     الفئـة : رياضــة   شارك