Menu principal

Menu principal

مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"

  أدرج يـوم : السبت, 22 جانفي 2022 20:56     الفئـة : رياضــة
مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"

دوالا (الكاميرون) - بدا رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف), عمارة شرف الدين, اليوم السبت, متفائلا وواثقا عقب إجراء القرعة الخاصة بمباريات السد المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022, والتي أوقعت "الأسود غير المروضة" في طريق "الخضر" لبلوغ مونديال قطر .

وصرح رئيس الفاف, عقب عملية القرعة التي جرت بفندق -كريستال بالاس- بمدينة دوالا "كنا ننتظر مواجهة فريقا قويا. الكاميرون فريق غني عن كل تعريف. صحيح انه منافس لم نفز عليه من قبل, لكن كرة القدم لا تعترف بالإحصائيات. ستكون مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا".

وجرت عملية القرعة الخاصة بمباريات السد على هامش نهائيات كأس افريقيا-2021 (المؤجلة الى 2022) التي تحتضنها الكاميرون (9 يناير - 6 فبراير).

وعلى غرار القمة بين الكاميرون والجزائر, أسفرت القرعة عن مواجهات قوية ويتعلق ب: مصر- السينغال, غانا-نيجيريا, مالي-تونس, بالإضافة الى جمهورية الكونغو الديمقراطية-المغرب.

وبرمجت الكنفيدرالية الافريقية هذه المباريات في الفترة ما بين 23 و 29 مارس المقبل.

وأضاف رئيس الفاف "حظوظ المنتخبين متكافئة. الفريق الوطني يتوفر على كل الامكانيات لبلوغ المونديال. وبالرغم من إقصائنا المبكر من الكان2021 الا أننا نمتلك منتخبا قويا, يبقى مصمما على ان يكون ضمن الممثلين الخمسة للقارة الافريقية في كأس العالم".

وفيما يخص بقية مباريات السد, التي اسفرت عنها القرعة, اعتبر عمارة شرف الدين انها  مواجهات مفتوحة ومتوازنة.

وافاد قائلا "جميع الفرق قوية, وهي العشرة الاحسن في القارة. سنكون على موعد مع مقابلات ذات مستوى عالي, وجميعها ستشهد تنافسا قويا. كل فريق سيسعى الى افتكاك تأشيرة تأهله الى المونديال. اعتقد ان الفريق الذي سيلعب مباراة الاياب داخل الديار لا يمتلك بالضرورة الافضلية , بل يجب اللعب بنفس القوة خلال اللقاءين.

 

 علينا النهوض مجدد في أسرع وقت 

 

وبعد إقصائه المخيب من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا-2021, سيركز المنتخب الجزائري حامل اللقب القاري على مونديال 2022. فبالنسبة للرجل الأول في "الفاف", يجب طي صفحة المشاركة في دورة الكاميرون سريعا من أجل النهوض مجددا بداية من شهر مارس, فهذا الشهر سيكون حاسما للفريق الوطني.

وقال شرف الدين: "فشلنا خلال هذه الدورة القارية لا يعني أننا لن ننهض مجددا. نسعى لتحقيق الاستفاقة خلال هذه المواجهة المزدوجة ضد الكاميرون ضمن الدور الفاصل. الأكيد أنه يجب مراجعة بعض الأمور".

وتابع : "سوف نعود للكاميرون من أجل الثأر لأنفسنا و تحقيق انطلاقة جديدة بالكاميرون عقب سقوطنا المدوي في هذا البلد".

وفي الأخير كشف شرف الدين عمارة, عن حيثيات الخطاب الذي وجهه للاعبين مباشرة عقب الخروج المر من المحفل القاري بالأراضي الكاميرونية.

"خطابي كان بسيطا و مباشرا : طالبتهم بنسيان هذا الإخفاق والعمل جديا على تحقيق الاستفاقة بداية من شهر مارس المقبل. بالنسبة لي تعرضنا لكبوة جواد, وهو أمر وارد في كرة القدم ويحصل لكل المنتخبات. لم نبدأ هذه الدورة بطريقة جيدة, حيث خضنا اللقاء الأول ضد سيراليون (0-0), في ظروف جد صعبة. ثم دخلنا بضغط كبير في المباراة الثانية أمام غينيا الإستوائية (خسارة 0-1), نفس الأمر في اللقاء الثالث أمام كوت ديفوار (خسارة 1-3). الأهم أننا سنعود بقوة في المستقبل القريب".

للتذكير أن الجزائر ستلعب لقاء الذهاب في الكاميرون قبل أن تستضيف "الأسود غير المروضة" في الإياب بملعب "مصطفى تشاكر" بالبليدة.

مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"
  أدرج يـوم : السبت, 22 جانفي 2022 20:56     الفئـة : رياضــة   شارك
Banniere interieur Article