Menu principal

Menu principal

كأس افريقيا للأمم 2021 : الجزائر/غينيا الاستوائية (0-1): "الخضر" أمام خطر الخروج المبكر

  أدرج يـوم : الإثنين, 17 جانفي 2022 14:42     الفئـة : رياضــة
كأس افريقيا للأمم 2021 : الجزائر/غينيا الاستوائية (0-1): "الخضر" أمام خطر الخروج المبكر

دوالا،(الكاميرون) - وضع المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم نفسه في وضعية لا يحسد عليها عقب هزيمته أمس الأحد أمام منتخب غينيا الاستوائية بنتيجة (0-1) لحساب مقابلات الجولة الثانية (المجموعة الخامسة)، من كأس افريقيا للأمم 2021، المؤجلة الى 2022 (الكاميرون من 9 فبراير الى 6 يناير).

ففي الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر و يأمل استفاقة من قبل تشكيلة المدرب جمال بلماضي بعد التعثر الاول في مقابلة سيراليون (0-0), تجرع المنتخب الوطني هزيمة قاسية على يد منافس يحتل المركز ال 114 في الترتيب الاخير للاتحادية الدولية لكرة القدم.

و عجز رفاق النجم الجزائري رياض محرز, احد العناصر الوطنية التي لم تقدم المستوى المطلوب منها, على ايجاد الطريقة المناسبة التي تمكنهم من تطبيق طريقة لعبهم, امام منافس عنيد وقف الند للند امام الخضر ومنعهم من تحقيق نتيجة ايجابية يقتربون بها من الدور ثمن النهائي و اكثر من هذا اوقفت غينيا الاستوائية سلسلة "اللاهزيمة" التي كان اشبال الناخب الوطني يمنون النفس بمواصلتها لكنها توقفت في نهاية المطاف عند 35 مقابلة دون هزيمة.

 

-- خط هجوم معطل .....

 

فبعد ان نحج في تجاوز كل منافسيه سنة 2021, خاصة خلال تصفيات كأس أمم افريقيا, يعيش المنتخب الوطني حاليا فترة عويصة  بسبب الصعوبات الكبيرة سيما على مستوى خط الهجوم الذي كان في وقت ليس بالبعيد "الحلقة الاقوى" في التشكيلة الوطنية.

و كانت السمة الابرز لمسيرة المنتخب الوطني خلال سنة 2021, تتمثل في الاستقرار و الاستمرارية التي عكستها بوضوح نتائجه (33 مقابلة دون هزيمة, تسجيل 40 هدفا في المقابلات ال 11 التي لعبها بمعدل 63ر3 اهداف في المقابلة الواحدة), خلال كل  المنافسات التي شارك فيها و تلقى خلالها ثمانية (8) اهداف.

و بعد التعثرين في الجولتين الاولى و الثانية  امام سيراليون (0-0) و غينيا الاستوائية (0-1) , وفشله في تجاوز منتخبين كانا يحسبان من المنتخبات الضعيفة في المجموعة الخامسة, يدفع المنتخب الوطني ثمن فقدان الثقة التي لازمت اللاعبين في الخرجتين الاوليين.

وفي تصريحه عقب مواجهة منتخب غينيا الاستوائية  اكّد الناخب الوطني بلهجة متأثرة "عندما تفشل في تجسيد الفرص العديدة التي تتاح لك الى اهداف, يبدأ الشك يتسلل لنفوس اللاعبين" مضيفا "انا لا افقد الامل الذي سأبقى متمسك به ما دمت على قيد الحياة".

و لم يأت اقحام بغداد بونجاح كأساسي مكان إسلام سليماني بالفائدة المنتظرة على المنتخب الوطني , خاصة في ظل عجز الثنائي يوسف بلايلي  و رياض محرز على القيام بالدور المنوط بهما مثل ما كان الشأن قبل منافسات "كان-2021 " خاصة فيما تعلق بالكرات الثابتة , هذه المعطيات تؤكد انّ مراجعة الخطة الهجومية للمنتخب باتت اكثر من ضرورة ملحة من اجل استرجاع  النجاعة المفقودة.

و بهذا الخصوص قال الناخب الوطني :"لقد فرضنا سيطرتنا على جل مجريات المقابلة لكننا خرجنا بلا اهداف وصفر نقطة (...) لقد خلقنا فرص سانحة للتسجيل لكن الكرة رفضت الدخول, نحن في وضعية جدّ صعبة يتعين علينا ايجاد الطريقة المثلى للخروج منها".

 

-- الخضر أمام خيار واحد، الفوز أو العودة للديار ....

 

و بات المنتخب الوطني الجزائري اكثر من اي وقت مضى, أمام حتمية توظيف كل الاوراق المتاحة من اجل مواصلة المغامرة القارية, التي تمر  حتما عبر تجاوز عقبة المنتخب الايفواري متصدر المجموعة الخامسة, في المقابلة الثالثة المقررة يوم الخميس المقبل بملعب جابوما  بدوالا (00ر17سا).

فبنقطة يتيمة في الرصيد, لم تعد خيارات المنتخب الوطني في هذه المنافسة كثيرة, و بات أمله الأول هو تحقيق الفوز من اجل تجنب  الخروج من الدور الاول بعد ان دخل المنافسة في ثوب المنتخب المرشح فوق العادة للتتويج و الحفاظ على التاج القاري.

و تحت ضغط رهيب, يتعين على بلماضي في هذه الفترة الصعبة اعادة تحفيز كتيبته من خلال اختيار الكلمات المناسبة في الظرف الحالي  و بعدها تحضير الخطة المناسبة لتجاوز عقبة المنتخب الايفواري الذي يحتاج لنقطة واحدة فقط لبلوغ الدور المقبل.

و معلوم, انّ المنتخب الجزائري يعرف جيدا منافسه الإيفواري الذي تعادل من جهته  في مقابلة امس امام سيراليون ب(2-2), باعتبار انّ التشكيلتين قد سبقا لهما الالتقاء في 22 مواجهة, آخرها كان في الدور ربع النهائي من كاس افريقيا للأمم  2019 بالقاهرة اين عادت الكلمة للمنتخب الوطني بضربات الترجيح ب(4-3),بعد انتهاء الوقت الاصلي و الاضافي بنتيجة التعادل (1-1).

و تجدر الاشارة انه في حالة التعادل بين الفريقين بعد نهاية مقابلات المجموعة, فسيتم الاحتكام الى المعايير التالية: النتيجة بين المنتخبين المعنيين, الفارق العام في الاهداف, عدد الاهداف المسجلة ثم القرعة.

و عقب اجراء مقابلات الجولة الثانية, يتصدر منتخب كوت ديفوار ترتيب المجموعة الخامسة ب (4) نقاط, متقدما على منتخب غينيا الاستوائية في المركز الثاني ب (3نقاط) ثم سيراليون ب (2 نقطة) و الجزائر في الصف الاخير ب(1)نقطة.

و يتأهل صاحبا المركزين الأول و الثاني من كل مجموعة بالإضافة الى المنتخبات الأربعة صاحبة أحسن مركز ثالث في المجموعات, الى الدور الثمن نهائي من كأس افريقيا للأمم 2021.

آخر تعديل على الإثنين, 17 جانفي 2022 15:09
كأس افريقيا للأمم 2021 : الجزائر/غينيا الاستوائية (0-1): "الخضر" أمام خطر الخروج المبكر
  أدرج يـوم : الإثنين, 17 جانفي 2022 14:42     الفئـة : رياضــة   شارك
Banniere interieur Article