Menu principal

Menu principal

كأس إفريقيا للأمم-2021: تغييرات مرتقبة على التشكيلة الوطنية أمام غينيا الاستوائية

  أدرج يـوم : الجمعة, 14 جانفي 2022 16:47     الفئـة : رياضــة
كأس إفريقيا للأمم-2021: تغييرات مرتقبة على التشكيلة الوطنية أمام غينيا الاستوائية

دوالا (الكاميرون) - بعد التعثر المفاجئ امام سيراليون 0-0) في بداية مشواره ضمن نهائيات كأس افريقيا للأمم-2021 (المؤجلة الى 2022)، يرتقب ان تشهد التشكيلة الاساسية للمنتخب الجزائري لكرة القدم تغييرات تحسبا للمباراة المقبلة امام غينيا الاستوائية يوم الاحد (00ر20) بملعب جابوما بدوالا، برسم الجولة الثانية للمنافسة القارية الجارية بالكاميرون (9 يناير- 6 فبراير).

وبعد إعلانه عن تحمله  مسؤولية هذا التعثر، يعتزم الناخب الوطني جمال بلماضي تصحيح الأمور باجراء بعض التعديلات خلال المواجهة المرتقبة امام "نزالانغ ناسيونال" المنهزمة بصعوبة امام كوت ديفوار (0-1) عن الجولة الاولى لنفس المجموعة.

ودون ان يذكر هذه العناصر بالاسم، التي لم تقدم المستوى المطلوب امام "ليون ستارز"، إلا ان الناخب الجزائري يمتلك الخطة في ذهنه التي تعتمد ليس فقط على انتزاع النقاط الثلاث، للاقتراب من التأهل الى ثمن النهائي، بل عن طريقة لعب هجومية، ممتعة وفعالة، وهي الامور التي غابت في المقابلة الاولى أمام اشبال جون كيستر.


إقرأ أيضا:     كأس إفريقيا للأمم- 2021 / "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل


وأوضح بلماضي عقب المواجهة الأولى في "الكان" قائلا "من السهل القول عقب المباراة انه كان الاصلح لو اقحمنا هذا اللاعب او ذاك. واجهنا منافسا ذي بنية مورفولوجية قوية . السيراليون ترك مساحات قليلة وهو ما اعاقنا ، سيما بين الخطوط ، كانت المهمة صعبة . الفريق السيراليوني كان منظما بصفة جيدة".

وبالنظر لعدم اداء وسط الميدان لمهامه المعتادة امام سيراليون، يرتقب من بلماضي احداث تغييرات، سيما بعودة اسماعيل بن ناصر، المعاقب آليا في المقابلة الاولى، وتعافي رامز زروقي، الذي تعود على إتمام مهمة استرجاع الكرات وبعث الهجمات من جديد، على أكمل وجه منذ التحاقه بصفوف الفريق الوطني.

ومن المحتمل ان يتم ادراج هذا الثنائي بدلا لكل من هاريس بلقبلة وياسين براهيمي.

أما في بقية الخطوط، فإن أغلب الظن يميل الى تجديد المدرب الوطني الثقة في بقية العناصر التي تعد ركيزة على غرار يوسف بلايلي، القائد رياض محرز والمدافع عيسى ماندي.

 

بلماضي يفرض سياسة "الحظر الشامل"

 

وفضل الناخب الوطني الاعتماد على سياسة "الكتمان"، وذلك بالعمل في سرية تامة بعيدا عن الانظار، فارضا بذلك "حظرا شاملا"، قبل يوميا عن الموقعة الهامة والحاسمة أمام غينيا الاستوائية.

واختار بلماضي العزلة رفقة لاعبيه من اجل التحضير في جو يسوده الهدوء، بعيدا عن أعين كل من وسائل الإعلام والانصار الذين قدموا الى الكاميرون لمؤازرة الفريق الوطني، حيث جرت الحصة التدريبية سهرة الخميس، والتي عرفت اكتمال التعداد، بأبواب مغلقة.

كما ستقام الحصة التدريبية المبرمجة مساء اليوم الجمعة على (00ر18)، أيضا دون حضور أي طرف خارج الفريق الوطني.

واذا كان البعض يرى ان قرار بلماضي القاضي بغلق الحصة التدريبية امام اوجه رجال الاعلام والجمهور معا، منطقيا بالنظر الى اهمية الحدث وكذا مباراة يوم الاحد، فإن البعض الآخر تمنى لو بقيت الحصص مفتوحة ولو جزئيا مثلما كان عليه الحال خلال التدريبات الأولى بدوالا.


إقرأ أيضا:    كأس إفريقيا-2021: تعيين تحكيم غواتيمالي لمباراة الجزائر - غينيا الاستوائية


وبعد استخلاص الدروس من التعثر امام سيراليون، فإن التفكير بات منصبا الآن على الموعد الحاسم امام غينيا الاستوائية.

وتعد هذه المواجهة بالغة الاهمية بالنسبة للناخب الوطني بلماضي، بالرغم من ان المنافس المقبل يمتلك تقريبا نفس مستوى سيراليون.

وسمحت المباراة الاولى التي خسرتها أمام كوت ديفوار (0-1) يوم الاربعاء، للمدرب الجزائري بالاطلاع على نقاط قوة وضعف تشكيلة غينيا الاستوائية.

ولا تعكس الخسارة المستوى المقدم من طرف اشبال المدرب خوان ميشا أوبيانغ، امام "الفيلة" الايفوارية، وهو ما يعتبر انذارا للفريق الجزائري.

وبعد الجولة الاولى، تتصدر كوت ديفوار المجموعة الخامسة بثلاث نقاط متبوعة بالجزائر وسيراليون بنقطة وحيدة لكل منهما، بينما تتذيل غينيا الاستوائية الترتيب دون رصيد.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني، الى الدور ثمن النهائي، رفقة أحسن أربعة فرق تحتل المرتبة الثالثة.

كأس إفريقيا للأمم-2021: تغييرات مرتقبة على التشكيلة الوطنية أمام غينيا الاستوائية
  أدرج يـوم : الجمعة, 14 جانفي 2022 16:47     الفئـة : رياضــة   شارك
Banniere interieur Article