Menu principal

Menu principal

بلمهدي: المساجد و المدارس القرآنية تحصن الهوية الوطنية

  أدرج يـوم : الإثنين, 21 فيفري 2022 17:46     الفئـة : مجتمـــع
بلمهدي: المساجد و المدارس القرآنية تحصن الهوية الوطنية

برج  بوعريريج - أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي يوم الاثنين من ولاية برج بوعريريج بأن المساجد و المدارس القرآنية "تحصن و تدعم الهوية الوطنية".

وأوضح الوزير في تصريح صحفي، خلال زيارة عمل و تفقد إلى هذه الولاية أن الصروح الدينية التي تم تدشينها و استلامها من قبل الوزارة و التي تم بناؤها بمساهمات محسنين، "تؤكد على إرادة الدولة في خدمة الدين"، مردفا بأنها "مكاسب تضاف إلى وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف" .

وقال السيد بلمهدي بأن إنجاز الصروح الدينية يندرج ضمن "مسعى تنمية المجتمع كون المدارس القرآنية و المساجد كانت بالأمس قاعدة خلفية للمجاهدين الأبرار و ستعمل الآن على توعية الشباب من أجل خدمة المجتمع من خلال دروس تحسيسية و توجيه ديني وسطي ينمي المحبة و ينبذ العنف و التطرف و منه العمل على المساهمة في بناء الجزائر الجديدة وفق التزامات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون"، مؤكدا بأن الجزائر تولي اهتماما بالتعليم القرآني.

وبخصوص التحضيرات الخاصة بشهر رمضان المعظم المقبل، أكد الوزير أن مصالح دائرته الوزارية تتقيد بالبروتوكول الصحي للجنة العلمية داخل المساجد، معربا عن أمله بأن "تتسع دائرة التحسيس بخطورة الجائحة و الإقبال على تلقي اللقاح من أجل بلوغ المناعة الجماعية".

وقد أشرف يوسف بلمهدي خلال زيارته لولاية برج بوعريريج على تدشين عدة منشآت تابعة للقطاع، على غرار زاوية جديدة و مدرسة قرآنية بقرية الربيعيات ببلدية الحمادية، و كذا مسجد و مدرسة قرآنية بقرية الدراوزة ببلدية حسناوة و مركب ديني بعاصمة الولاية.

كما تفقد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف مدرسة قرآنية نموذجية بحي المحطة بعاصمة الولاية و عقد في الختام، بمقر الولاية، لقاء مع مشايخ و أئمة الولاية.

آخر تعديل على الإثنين, 21 فيفري 2022 20:11
بلمهدي: المساجد و المدارس القرآنية تحصن الهوية الوطنية
  أدرج يـوم : الإثنين, 21 فيفري 2022 17:46     الفئـة : مجتمـــع   شارك
Banniere interieur Article