Menu principal

Menu principal

للمجتمع المدني دور مهم في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 28 ديسمبر 2021 19:28     الفئـة : مجتمـــع
للمجتمع المدني دور مهم في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19

وهران - يؤدي المجتمع المدني دورا مهما في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19، حسبما أكدته يوم الثلاثاء بوهران المديرة الوطنية لمشروع "الاستجابة التضامنية الأوروبية ضد كوفيد-19 في الجزائر" بوزارة الصحة، هادية منصوري.

وخلال يوم علمي حول موضوع "نظرات متقاطعة حول جائحة كوفيد -19" المنظم من طرف جمعية "صحة سيدي الهواري" بالتنسيق مع المركز الوطني للبحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية لوهران، أبرزت ذات المسؤولة الدور المهم للجمعيات في نجاح المخطط الوطني للتصدي للوباء، مشيرة إلى أنه "يتعين على الجمعيات توعية المواطنين وإعلامهم وإرشادهم بشأن إلزامية حماية أنفسهم وخاصة تلقي اللقاح".

ويهدف مشروع "الاستجابة التضامنية الأوروبية ضد كوفيد-19"، الذي يندرج في إطار التعاون بين وزارة الصحة وبعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر وتحت رعاية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي -حسب السيدة منصوري- إلى" تعزيز قدرة النظام الصحي الوطني من أجل تصدي فعال للوباء ويأتي ضمن المخطط الوطني للاستعداد والتصدي للفيروس".

وأبرزت ذات المسؤولة، بعد استعراض المحاور الرئيسية لهذا المشروع مشيرة خصوصا الى الدعم بالمعدات وتحسين المعارف والتكوين فضلا عن الاتصال، أن هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي يقدر ب 43 مليون يورو تشارك فيه سبع جمعيات جزائرية منها جمعية "صحة سيدي الهواري" لوهران.


إقرأ أيضا:    مشروع "الاستجابة التضامنية الأوروبية ضد كوفيد-19 في الجزائر": استلام 750 مكثف أكسجين


وحسب حصيلة لهذا المشروع الذي أُغلق اليوم الثلاثاء، فقد تم تكوين أكثر من 500 شخص في مجال التحسيس منهم متطوعون وأطباء ومنشطون وتم توعية أكثر من 14.000 شخص من خلال الأبواب المفتوحة والقوافل وعبر الجامعات والمدارس وغيرها فضلا عن 1 مليون شخص تم توعيتهم عبر شبكة الأنترنت إلى غاية نهاية نوفمبر الماضي.

واعتبرت، من جهتها، رئيسة جمعية "صحة سيدي الهواري"، آسيا براهيمي، بأن هذا المشروع الذي استمر قرابة خمسة أشهر، سمح بتنفيذ العديد من العمليات لا سيما في مجال التكوين والتحسيس للوقاية من كوفيد-19 وحول ضرورة التلقيح.

وقد قامت الجمعية منذ إطلاق المشروع في أغسطس 2021 بتكوين ما لا يقل عن 44 من شباب الأحياء ومنشطين جمعويين حول موضوع التصدي والوقاية ضد هذا الوباء من خلال حملة إعلامية وتوعوية، وفق نفس المصدر.

وتم تكوين ما لا يقل عن  30 شابا في مجال إنتاج ومضات سمعية بصرية وفيديوهات ومسرحيات تفاعلية وغيرها لغرض التحسيس حول مكافحة الجائحة.

وقد قام هؤلاء الشباب بزهاء 68 نشاطا إعلاميا وتحسيسيا استهدف 822 4 مواطن بوهران علاوة على حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي شملت أزيد من 000 10 مستعمل لهذه المواقع، كما أشير إليه.

ومن جهتهما، أكد أستاذ علم الأوبئة والطب الوقائي بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران، الزبير فواتيح ورئيس مصلحة أمراض الجهاز التنفسي بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران، صالح للو، على أهمية التلقيح ضد كوفيد -19 لتحقيق مناعة جماعية.

وحسب الأستاذ فواتيح، فإن البلاد "تشهد وضعاً غير مسبوق يتطلب تنسيق الجهود من خلال تبادل الخبرات وتضافر الإمكانيات مما يتيح مرونة ودقة وسرعة لنقل البيانات من أجل التصدي" ، مؤكداً أنه "يتوجب بذل المزيد من الجهود في مجال التحسيس حول أهمية التلقيح باعتبار أنه يعد الوسيلة الوحيدة للخروج من الأزمة الصحية".

وفيما يخص عملية التلقيح، أشار الأستاذ صالح للو مستندا إلى الأرقام الرسمية إلى أن ما يقارب 13 بالمائة فقط من الجزائريين قد أخذوا لقاحهم ضد كوفيد-19، مبرزا أن هذا الرقم "غير كافٍ للغاية" لتحقيق مناعة جماعية.

آخر تعديل على الثلاثاء, 28 ديسمبر 2021 19:36
للمجتمع المدني دور مهم في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 28 ديسمبر 2021 19:28     الفئـة : مجتمـــع   شارك
Banniere interieur Article