Menu principal

Menu principal

المؤسسة الاستشفائية "1 نوفمبر 1954" بوهران: مقاربة جديدة لتحسين التكفل بالمرضى

  أدرج يـوم : الجمعة, 11 نوفمبر 2022 14:17     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا
المؤسسة الاستشفائية "1 نوفمبر 1954" بوهران: مقاربة جديدة لتحسين التكفل بالمرضى

وهران - اعتمد مسؤولو المؤسسة الاستشفائية الجامعية "أول نوفمبر 1954" بوهران مقاربة جديدة لتحسين نشاط مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية لجعلها أكثر نجاعة وتحسين التكفل بالمرضى.

و تعتمد المقاربة الجديدة على إعادة تنظيم وصول المرضى والاستغلال المثالي للمساحة المتوفرة وصيانة التجهيزات الحالية وتعزيزها وتثمين عمل الطاقم الطبي وشبه الطبي حيث بإمكان هذه الرؤية الجديدة أن "تحسن من عمل هذا المرفق وتوفر خدمات سريعة وذات جودة للمرضى"، حسبما ذكرته لوأج نعيمة قوال, المديرة العامة للمؤسسة.

و تعد إعادة تنظيم مصلحة الإستعجالات "إحدى أهم أولوياتنا حاليا من أجل تقديم أفضل خدمات للمرضى في هذه المصلحة الحيوية وقد شرعنا في القيام بذلك",تقول المسؤولة.

فمن الضروري -وفقا لها- إعادة التفكير في سير هذه المصلحة لضمان تكفل أمثل بالحالات الإستعجالية مع استغلال الوقت والوسائل بشكل أفضل, ومن هنا ظهرت فكرة إنشاء "مسار المريض".

و يتعلق الأمر بمسار يتم من خلاله تسهيل الدخول إلى مصلحة الاستعجالات والاستقبال والتوجيه من قبل شخص محترف لتجنيب المريض عناء التنقل في ممرات المشفى ذهابا وإيابا بحثا عن ضالته، فبفضله سيتم التكفل في وقت قياسي بالمريض.

و بهذا الخصوص, ذكرت رئيس مصلحة الاستعجالات الطبية-الجراحية, البروفيسور دليلة بن علي-عمار أن "مسار المريض" تم إنشاؤه منذ أشهر قليلة بمناسبة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022 وهو حاليا عملي وبدأ يعطي ثماره.

و كانت هذه المصلحة –حسبها- تشهد إقبالا كبيرا للمرضى وأقاربهم يوميًا من وهران وولايات أخرى من غرب البلاد "ومع الوسائل والأطقم المتوفرة كان من المستحيل لدينا تسيير كل هذا التدفق وضمان الرعاية النوعية التي ينتظرها المريض"، مردفة القول: "كنا نواجه وضعًا من عدم الرضا بين المواطنين وإرهاق الموظفين والاستعمال المفرط للتجهيزات".


اقرأ أيضا :     وزير الصحة يأمر بالتسريع في وتيرة إنجاز المشاريع التي تعرف تأخرا


و لهذا تم اتخاذ قرار مشترك مع المديرية العامة لإيجاد حلول سريعة لتنظيم الأمور أين يتم توجيه المريض بشكل جيد من دخوله إلى غاية خروجه من المستشفى إذ ان الممارسة بينت أن أهم مشكل كان يواجه المريض هو التوجيه الذي كان موكلا للمضيفات غير متخصصات وغير مؤهلات ليبقى المريض تائها في أروقة المصلحة بحثا عن علاج وتكفل.

و لمواجهة الوضع -تضيف المختصة-"فكرنا في استبدال المضيفات بالمصلحة بطبيب عام مرفوق بممرض للتكفل بالحالات حسب درجة الاستعجال فيوجه المستعجلة بسرعة إلى الشخص المعني ويتكفل بغير المستعجلة لضمان سيولة معينة في الخدمة بما يوفر جهد الطاقم ويضمن الحفاظ على التجهيزات ويوفر الوقت لصالح المرضى الآخرين".

و يتم وضع هذا المسار الجديد تدريجيا إذ يتم توجيه المريض بمجرد وصوله إلى المصلحة نحو الاستشارة الطبية أين يتم فحصه ويخرج بوصفة طبية أو يتم إدخاله إلى العمليات أو العناية المركزة إن كانت الحالة حرجة.

 

مسار أخضر لسيولة أكبر 

 

 

سيمكن المسار من ضمان حركة طبيعية داخل المصلحة مع عدد أقل من المرضى وأقاربهم وإرسال الحالات غير المستعجلة إلى المؤسسات العمومية الصحية الجوارية للتكفل بها, حسبما أشير إليه.

و تعد المصلحة –وفقا للمسؤولة - قبلة لمختلف الحالات فيما يسمى ب "الإجلاء الفوضوي" من الهياكل الصحية بوهران أو خارجها حيث تستقبل يوميا أكثر من 200 مريض وزهاء 200 مرافق مما يعني أنها لا تفرغ طوال اليوم" وهو ما "أنتج أطباء وممرضين وموظفين مرهقين",مشددة على ضرورة "تحسيس وتوعية المواطنين بكفاءة المؤسسات العمومية الصحية الجوارية في معالجة الحالات غير المستعجلة".

و تضم هذه المصلحة ست (6) غرف عمليات منها (4) أربع تم تجديدها مؤخرا و16 سريرا للفحوصات الجراحية وعشرة (10) أسرة للإنعاش, فيما يحتوي الجزء الخاص بالفحوصات الطبية على قاعات كبيرة بها كراسي مجهزة بالوسائل اللازمة للفحص الطبي, حسب ذات المسؤولة التي أكدت أنه تم اقتطاع جزء من المصلحة لصالح وحدتين لأمراض القلب وجراحة الأعصاب, معتبرة أن "استرجاع هاتين المساحتين سيسمح بالتكفل بعدد أكبر من المرضى".

و تم وضع خلال الألعاب المتوسطية التي استضافتها وهران صائفة 2022 وضع مسار أخضر بالمصلحة يعمل بالتوازي مع الأنشطة المعتادة"، "لقد قمنا باستغلال مساحات كانت غير مشغولة حتى يكون لدينا مساران طبيان عمليان متوازيان" حيث تم التكفل بحوالي 200 رياضي مصاب.

و أطلق المسار المكون من 7 أسرّة فحص وسريرين للإنعاش وغرفة للعمليات من أجل التكفل بالرياضيين خلال الألعاب المتوسطية دون التأثير على نشاط المصلحة وسيتم إطلاقه بصفة آلية على غرار البطولة العربية للجمباز التي نظمت مؤخرا حيث تم التكفل ضمنه ب 5 رياضيين.

و تضم مصلحة الإستعجالات ما مجموعة 321 مستخدما وتم في هذه المصلحة إجراء أكثر من 33.850 فحص طبي خلال السداسي الأول من السنة الجارية وأزيد من 5.246 حالة استشفاء و1.905 تدخل جراحي, حسبما تمت الإشارة اليه.

آخر تعديل على الأحد, 13 نوفمبر 2022 09:02
المؤسسة الاستشفائية "1 نوفمبر 1954" بوهران: مقاربة جديدة لتحسين التكفل بالمرضى
  أدرج يـوم : الجمعة, 11 نوفمبر 2022 14:17     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا   شارك
Banniere interieur Article