Menu principal

Menu principal

التأكيد على أهمية توظيف التطبيقات التكنولوجية الحديثة في إعداد البحوث الأكاديمية

  أدرج يـوم : الأحد, 09 أكتوير 2022 14:24     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا

أم البواقي - أكد متدخلون في الملتقى الدولي الذي افتتح يوم الأحد بجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي، بعنوان "إشكاليات البحث العلمي لدى طلبة اللغة و الأدب العربي و تحديات الرقمنة -الواقع و المأمول-"، على أهمية توظيف التطبيقات التكنولوجية الحديثة في إعداد البحوث الأكاديمية.

و أوضحت في هذا الصدد الأستاذة شيخة حفناوي من جامعة أم البواقي, خلال أشغال هذا الملتقى الذي نظمه مخبر تعليمية اللغة و النص الأدبي بالتعاون مع كلية الآداب و اللغات بذات الجامعة في مداخلة بعنوان : "توظيف تكنولوجيا المعلومات في ترقية البحث اللساني لدى طلبة اللغة العربية", أن التقنيات و التكنولوجيا الحديثة تساعد الطالب و الباحث في إعداد بحث علمي متميز من حيث الشكل و المضمون.

و أردفت ذات الأكاديمية أن من بين التطبيقات التكنولوجية الحديثة تطبيقات الترجمة الآلية التي يستخدمها الباحث في ترجمة النصوص, و هو ما يمكن الباحث -حسبها- من استخدام مراجع أجنبية من مختلف اللغات و التي من شأنها أن تضفي على البحث العلمي طابعا عالميا.

كما أبرزت أهمية تطبيقات الترجمة الآلية بالنسبة للباحثين الأكاديميين في مجال اللسانيات, كون اللسانيات -مثلما أضافت- غربية المنشأ.

كما تطرقت الأستاذة حفناوي إلى ما يعرف بتطبيق "المدقق اللغوي" الذي يدعم البحث العلمي بشكل كبير و يختزل الوقت بالنسبة للباحث و يساعده على تدارك الأخطاء كونه أحد البرامج الآلية التي تحاول مراجعة مضمون النص من حيث المفردات و التراكيب.

من جانبها, قدمت الأستاذة سندس عزيز فارس الفارس من جامعة المعقل بالعراق عن طريق تقنية التحاضر عن بعد, مداخلة بعنوان "الاقتباس و طرائق تجنب الانتحال في كتابة البحث العلمي", عرجت فيها على جملة من المحاور على غرار قواعد الاقتباس في البحث العلمي و طرائق تجنب الانتحال.

و أبرزت ذات المحاضرة في سياق الانتحال و السرقة الأكاديمية أهمية صياغة نصوص قانونية عربية للحد من السرقات العلمية و إنشاء منظمة عالمية للملكية الفكرية, بالإضافة إلى ضرورة استخدام تقنيات جديدة لحفظ البيانات.

و قدمت ضمن أشغال اليوم الأول من الملتقى, الذي يتواصل يوم غد الاثنين, الأستاذة أمينة أمقران من جامعة أم البواقي مداخلة بعنوان "انعكاس الرقمنة في فاعلية البحث العلمي الأكاديمي و جودته", بالإضافة إلى مداخلة قدمها عن طريق تقنية التحاضر عن بعد الأستاذ عادل بوديار من جامعة تبسة بعنوان "آليات البحث العلمي الأكاديمي في عصر الرقمنة".

و يشارك في هذا الملتقى الدولي أكاديميون من 13 جامعة جزائرية بالإضافة إلى أساتذة من جامعات العراق و السعودية و تونس عن طريق تقنية التحاضر عن بعد, استنادا إلى رئيس الملتقى الأستاذ صابر كنوز, الذي قدم بدوره مداخلة بعنوان "فاعلية الوسائط الالكترونية في البحث العلمي".

آخر تعديل على الأحد, 09 أكتوير 2022 16:02
التأكيد على أهمية توظيف التطبيقات التكنولوجية الحديثة في إعداد البحوث الأكاديمية
  أدرج يـوم : الأحد, 09 أكتوير 2022 14:24     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا   شارك
Banniere interieur Article