Menu principal

Menu principal

ورقلة : تخرج الدفعة الأولى من الأطباء

  أدرج يـوم : الإثنين, 13 ديسمبر 2021 18:37     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا
ورقلة : تخرج الدفعة الأولى من الأطباء

ورقلة - تخرجت اليوم الإثنين الدفعة الأولى تتشكل من 38 ناجحا من كلية الطب بجامعة قاصدي مرباح بورقلة والتي من شأنها أن تساهم في تعزيز الخدمات الصحية بالمنطقة.

وأوضحت ممثلة وزارة التعليم العالي و البحث العلمي وريدة قاسم خلال حفل أقيم على شرف المتخرجين بمديرية الجامعة أن القطاع "يولي أهمية قصوى للتكوين في مجال العلوم الطبية سيما بالجنوب وذلك بهدف المساهمة في تعزيز التكفل الصحي بساكنة هذه المنطقة من الوطن".

وأكدت أن وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تعمل على "توفير الدعم الضروري لتطوير هذه الكلية"، مثمنة الجهود المعتبرة المبذولة من طرف التأطير البيداغوجي للطلبة الذين أكملوا مسارهم الدراسي على مستوى كلية الطب خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2021.

من جهته، أشاد مدير الجامعة، محمد الطاهر حليلات، بالمساهمة "الفعالة" للمركز الإستشفائي الجامعي العسكري بورقلة بخصوص التكوين النظري و التطبيقي للأطباء الجدد طوال فترة تكوينهم البيداغوجي من خلال تسخير إمكانيات بشرية و مادية هامة.

وقدم من جانبه عميد كلية الطب، عبد المجيد الشحمة، لمحة حول تطور الكلية التي فتحت أبوابها في السنة الجامعية 2014– 2015 لفائدة حاملي شهادة البكالوريا سيما منهم المنحدرين من ولايات ورقلة و الوادي و إيليزي.

كما أبرز أيضا أهمية التكوين في العلوم الطبية الذي طال انتظاره من طرف طلبة جنوب البلاد خاصة بالنسبة للذين ليس بإمكانهم التنقل إلى جامعات أخرى للإستفادة من هذا النوع من الدراسة.

وتحدث السيد الشحمة عن المنتظر من هذه الكلية على صعيد توفير الخدمات الصحية النوعية بالمنطقة بما في ذلك تدعيم التأطير الإستشفائي مثمنا المرافقة "الفعالة" للقطاع العسكري و التزام السلطات العمومية التي وفرت الموارد المالية الضرورية لتطوير هذه الكلية.

وتطرق بالمناسبة الى بعض التخوف لدى عدد هام من الطلبة و أولياءهم بخصوص إمكانيات كلية الطب الفتية في ضمان تكوين جيد سيما خلال السنوات الأولى من وجودها، موضحا أن ذلك كان واضحا من خلال عمليات التحويل التي يقوم بها الطلبة إلى جامعات أخرى و التي قارب نسبتها 63 بالمائة.

وعبر السيد الشحمة عن "عدم ارتياحه" ل"الاقبال الضعيف جدا" للاطباء المكونين من المستشفيات الجامعية على هذه الكلية خلال مسابقات التوظيف، علاوة على عدم استقرار طاقمها التعليمي بسبب "الظروف الاجتماعية و المهنية غير المريحة"، مسجلا بالمقابل أن إنجاز مشروع المستشفى الجامعي بورقلة سيضمن مرافقة تطور هذه الكلية.

وعلى هامش حفل تخرج الدفعة الأولى من الأطباء التي حملت إسم الطالبة الفقيدة بنفس الكلية إبتهال لكات التي توفيت نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، عبر بعضهم في تصريحات لوأج عن "فرحتهم" بهذه المناسبة والإرادة التي تحدوهم لأداء "رسالتهم النبيلة".

آخر تعديل على الثلاثاء, 14 ديسمبر 2021 16:46

وسائط

ورقلة : تخرج الدفعة الأولى من الأطباء
  أدرج يـوم : الإثنين, 13 ديسمبر 2021 18:37     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا   شارك
Banniere interieur Article