Menu principal

Menu principal

كوفيد-19: تلقيح عدد واسع من المواطنين يعد الوسيلة الوحيد للوقاية من انتشار سلالة "دلتا"

  أدرج يـوم : الخميس, 08 جويلية 2021 15:23     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا
كوفيد-19: تلقيح عدد واسع من المواطنين يعد الوسيلة الوحيد للوقاية من انتشار سلالة "دلتا"

الجزائر - أعتبر المدير العام لمعهد باستور الجزائر، الدكتور فوزي درار، يوم الخميس بالجزائر العاصمة أن توسيع حملة التلقيح ضد فيروس كورونا إلى نسبة 80 بالمائة من السكان تعد "الوسيلة الوحيدة" للوقاية من نقل العدوى لسلالة "دلتا" التي اصبحت "أكثر انتشارا وخطورة في العالم".

وأوضح الدكتور درار خلال ندوة صحفية نشطها وزير الصحة رفقة اطارات من دائرته, أن التلقيح يبقى "فعالا" ضد الفيروس والسلالات التي ظهرت سيما سلالة "دلتا" التي أصبحت تشكل "خطورة" -حسبه-على الساكنة بسبب سرعة انتشارها حيث أن مصاب واحد يمكن أن ينقل العدوى الى ثمانية أشخاص عكس السلالات الأخرى التي تنقل العدوى بين واحد إلى ثلاثة أشخاص فقط.

ودعا بالمناسبة الى ضرورة اقبال المواطنين على عملية التلقيح خاصة وأن الكميات من هذه المادة متوفرة في الوقت الراهن وفي تناول الجميع, معتبرا بلوغ نسبة 10 بالمائة فقط من هذه العملية "لا يساعد على الحد من انتشار سلالة +دلتا+ ولابد من تشجيع المواطنين لبلوغ نسبة 80 بالمائة مما سيسمح بكسر سلسلة انتشارها والتصدي لموجات أخرى من الاصابة".


اقرأ أيضا:      كوفيد-19: استلام قرابة 4 ملايين جرعة لقاح بين 11 و 18 يوليو


وطمأن, من جهة أخرى, المواطنين ب" فعالية اللقاحات ضد الفيروس والسلالات والتغيرات التي طرأت عليه وحتى تلك التي ستظهر مستقبلا ".

وعرض, من جهته, وزير الصحة, البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد, المخطط الاستراتيجي الجديد للاتصال لحملة التلقيح التي تهدف بالدرجة الأولى إلى تشجيع المواطنين على الإقبال على هذه العملية لكسر سلسلة نقل العدوى من خلال استعمال وسائل الاعلام المختلفة وتنشيط ندوات وموائد مستديرة من طرف خبراء وشخصيات مؤثرة في المجتمع الى جانب اطلاق قوافل متنقلة تستهدف المناطق النائية وتوسيع عدد الفضاءات العمومية والمراكز التجارية والمساجد والمؤسسات وحتى العيادات التابعة للقطاع الخاص الموجهة لهذه العملية التي وصفها "بالهامة جدا".


اقرأ أيضا:      السلالات المتحورة لفيروس كورونا: اكتشاف 7 حالات جديدة من سلالة "دلتا" بالجزائر العاصمة


وتهدف الاستراتيجية الجديدة لحملة التلقيح -كما أضاف البروفسور بن بوزيد- إلى استهداف مليون شخص في الشهر على الأقل من أجل التصدي لانتشار الفيروس والسلالات الناجمة عنه, مشددا على "الالتزام بالقواعد الوقائية المتمثلة خصوصا في غسل اليدين باستمرار وارتداد الكمامة في جميع الحالات".

وذكر الوزير بالمناسبة بأنه تم "تسهيل وتبسيط عملية التلقيح من خلال تقريب الصحة من المواطن ولا داعي للتخوف من الأعراض الجانبية للقاحات" التي -حسب المركز الوطني لليقظة الصيدلانية -"طفيفة جدا على غرار بقية أنواع اللقاحات الأخرى".

وأشارت من جهتها المديرة العامة للصيدلة والتجهيزات الطبية, البروفسور وهيبة حجوج, الى مختلف أنواع اللقاحات التي اقتنتها الجزائر و الى تلك التي ستقنيها مستقبلا كلقاح (فايزر- وجونسون اند جونسون ومودرنا) وهي لقاحات "كلها -حسبها -معتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة", مشيرة الى استلام عدد "هام" من الجرعات خلال شهري يوليو الجاري وأغسطس القادم.

وركز بدوره المدير العام للمصالح الصحية بالوزارة على تجنيد هذه الاخيرة لتوظيف عدد كبير من أسرة الاستشفاء والانعاش سيما بولاية الجزائر العاصمة التي تعاني في الوقت الحالي من ضغط كبير للحالات بحكم احتوائها على عشر سكان الوطن والاستعانة بالولايات المجاورة استجابة لاحتياجات الساكنة.

كما شار في ذات الصدد الى ذروة تسجيل حالات الاصابة خلال الاسابيع الاخيرة ب 10 ولايات تتصدرها ولاية الجزائر العاصمة واستعداد الوزارة لمواجهة هذه الوضعية عبر القطر من خلال توجيه تعليمات الى مدراء الصحة ومسيري المستشفيات للعمل بتجربة الموجتين السابقتين لشهري نوفمبر ويوليو لسنة 2020 .

وعرض الناطق الرسمي للجنة رصد وتفشي فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار, الوضعية الوبائية عبر القطر والاستراتيجية التي تبنتها الوزارة لتشجيع توسيع حملة التلقيح.

 

آخر تعديل على الخميس, 08 جويلية 2021 21:26

وسائط

كوفيد-19: تلقيح عدد واسع من المواطنين يعد الوسيلة الوحيد للوقاية من انتشار سلالة "دلتا"
  أدرج يـوم : الخميس, 08 جويلية 2021 15:23     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا   شارك
Banniere interieur Article