Menu principal

Menu principal

الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية

  أدرج يـوم : الأحد, 22 سبتمبر 2019 11:36     الفئـة : جهـوي
الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية

الجزائر- أكد الوزير الأول , نور الدين بدوي يوم السبت بالجزائر العاصمة, عزم الحكومة على ترقية ولايات الجنوب و الهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية بينها و بين باقي ولايات الوطن.

وقال الوزير في كلمة القاها نيابة عنه وزير الداخلية و الجماعات المحلية, صلاح الدين دحمون خلال افتتاح الندوة الوطنية حول تعزيز الرعاية الصحية لولايات الجنوب و الهضاب العليا, "قررنا بأن ينصب المجهود الوطني اليوم على ترقية هذه المناطق وتأهيل مرافقها وتقليص الهوة التنموية بينها وبين باقي مناطق الوطن ".

وابرز أن التركيبة الجغرافية و الديمغرافية لولايات الجنوب و الهضاب العليا تطرح "رهانات مضاعفة وذلك بالنظر إلى بعد المسافات وقساوة الظروف " وبالنظر إلى ذلك "ووعيا بهذه التحديات –يضيف الوزير  فقد جاءت السياسات الجديدة لتهيئة الإقليم لتوفر حلولا تنظيمية مستجدة ", مستدلا في هذا الشأن باستحداث الولايات المنتدية في الجنوب الكبير , مشيرا إلى استحداث ولايات منتدبة بولايات الهضاب العليا.


اقرأ أيضا:      انطلاق أشغال اللقاء الوطني حول الصحة في الجنوب و الهضاب العليا


وأوضح في هذا الصدد, أن السياسة الوطنية لتهيئة الإقليم ترتكز على إعادة الهيكلة الجذرية لفضاءات الهضاب العليا والجنوب وتنميتها, سيما ما تعلق بمسألة " إعادة توازن الإقليم وتدارك فوارقه...إلخ ", مشددا على ضرورة تزويد هذه الفضاءات بالوسائل الكفيلة لضمان تنميتها  قصد تمكين سكانها من الاستقرار في ربوعها.

وحثا الوزير الأول بالمناسبة , على ضرورة تكييف التنظيم مع معطيات الواقع وذلك بغية توسيع وتعميق الجهد التنموي خاصة في مجال الصحة العمومية  وذلك بالتركيز على تقريب الخدمات الصحية من المواطن وتنويعها.

واستطرد قائلا "إنه من واجبنا اليوم أن نقف وقفة تقييميه نقر فيها بان واقع حال المنظومة الصحية بولايات الجنوب و الهضاب العليا لا يرقى لتطلعاتنا كسلطات عمومية ولا لتطلعات مواطنينا الذين لهم الحق في خدمات صحية شاملة ميسرة وذات نوعية على غرار باقي مناطق الوطن ".


اقرأ أيضا:     رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال


وتابع يقول " لا يمكن المواصلة في التعامل مع واقع تعتريه العديد من النقائص والعراقيل و لابد من التحول السريع و الممنهج للنهوض بقطاع الصحة  في هذه الولايات بعيدا عن الوعود والشعارات التي لا تغنينا في شيئ ".

وإزاء ذلك, دعا السيد بدوي أبناء قطاع الصحة إلى التعاون من اجل التوجه "نحو صرح إصلاحي جديد ...وذلك من أجل تحديد المعالم الكبرى لرسم خارطة طريق حقيقية وواقعية بصورة علمية وبراغماتية".

وقال في شأن ذي صلة , بأن "التطلعات التي عبر عليها شعبنا في التغيير على شمولها هي أمانة في أعناقنا كسلطات عمومية وكمهنيين في هذا القطاع علينا التعامل والتجاوب معها بفعالية وجدية لذلك سيكون الميدان هو الفيصل في تحديد مدى تحقيق أهدافنا واستراتيجياتنا ".


اقرأ أيضا:      رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة بولايات الجنوب والهضاب العليا


وبالمناسبة , ثمن الوزير الأول مجال التعاون بين المؤسسات الاستشفائية المدنية والعسكرية , سيما ما تعلق برفع عدد المستشفيات المختلطة , إلى جانب تعزيز التعاون في مجال التداوي بالأشعة في كل من تمنراست وورقلة وتدعيم التوأمة بين الوكالة الوطنية لزرع الأعضاء والمستشفى العسكري لقسنطينة وبين المستشفى الجامعي لباب الوادي والمستشفى المختلط لتندوف.

وقال في هذا الشأن , "بأن جيشنا الوطني الشعبي لم يتخلى يوما عن تقاليده التي درج عليها والتي استمدها من ماضيه التليد الراجع للثورة التحريرية ,حيث لم يدخر جهدا من أجل مد يد العون للمصالح الصحية المدنية في المناطق النائية لاسيما الحدودية منها وفي ظروف مناخية الأكثر قساوة والمناسبات التضامنية الأكثر دلالة".

وخلص  الوزير الأول إلى القول "فهو دائما في الصف الأول يقدم كل ما لديه من موارد تقنية وبشرية لخدمة مواطنينا والتخفيف من معاناتهم مؤكدا على عمقه الشعبي وحس المرافقة الذي يحذوه ويحذو قيادته الحكيمة ,وهو يستحق الجيش الوطني الشعبي منا أبلغ تحيات الإكبار والإجلال لما يجود به على أبناء وطنه من الخدمات الصحية العصرية وذات النوعية , وما المراكز الاستشفائية المختلطة والخدمات الصحية المتخصصة المتنوعة التي يقدمها إلا دليل على رسوخ هاته التقاليد في أفراد جيشنا ".

آخر تعديل على الأحد, 22 سبتمبر 2019 18:31
الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية
  أدرج يـوم : الأحد, 22 سبتمبر 2019 11:36     الفئـة : جهـوي   شارك
Banniere interieur Article