Menu principal

Menu principal

ورقلة : استقرار "نسبي" في أسعار الخضر و الفواكه بعديد المحلات والأسواق 

  أدرج يـوم : الخميس, 09 ماي 2019 09:19     الفئـة : جهـوي     قراءة : 14 مرات
ورقلة : استقرار "نسبي" في أسعار الخضر و الفواكه بعديد المحلات والأسواق 

ورقلة - سجل استقرار "نسبي" في أسعار معظم الخضر والفواكه خلال الايام الاولى من شهر رمضان المعظم بعديد المحلات وأسواق ورقلة، فيما عرفت بعض المواد التي يكثر عليها الطلب ارتفاعا "طفيفا"، حسب ما لوحظ.

وسجل هذا الارتفاع "الطفيف" في أسعار بعض الخضر التي يكثر عليها الطلب في شهر الصيام على غرار الطماطم (110 دج) فيما تراوحت أسعار الكوسة ما بين 90 و100 دج.

وقامت في هذا الصدد فرق المراقبة التابعة للقطاع خلال هذه الفترة بمراقبة 300 تاجر للخضر والفواكه، حيث سجل نحو 90 في المائة منهم احترموا الإجراء المتعلق بتسقيف الأسعار التي أقرته وزارة التجارة بخصوص بعض المواد الواسعة الاستهلاك حفاظا على القدرة الشرائية للمواطن ، كما أفاد الأربعاء مسؤولو قطاع التجارة .

و شملت عملية المراقبة محلات تجارية الموزعة عبر 29 سوق لبيع الخضر و الفواكه ، من بينها 14 من الأسواق المؤقتة التي فتحت خلال شهر رمضان المبارك ، حيث تم تنصيب فرق دائمة للمراقبة ، وبقيت أسعار المواد الواسعة الاستهلاك خلال هاذين اليومين الأولين من الشهر الفضيل في متناول الأسر المتوسطة الدخل ، حسبما أوضح مدير القطاع العياشي عمروني . 


إقرأ أيضا: الأيام الأولى من رمضان: ارتفاع معتبر لأسعار الخضر والفواكه وعدم احترام الأسعار المرجعية


و بالنسبة لبعض المواد الأخرى التي شهدت طلبا متزايدا و تهافتا للمواطنين خلال هذا الشهر الفضيل كالعنب و شمش و البرقوق المجفف فقد بلغت أسعارها سقف1.400 دج بالنسبة للعنب المجفف و 900 دج للبرقوق و 1.200 دج للمشمش المجفف ، كما ذكر ذات المسؤول.

و من المتوقع أن تشهد أسعار الخضر و الفواكه و كذا المواد الإستهلاكية الأخرى انخفاضا إلى أقل من السعر المسقف من طرف وزارة التجارة و ذلك ابتداء من الأسبوع الثاني من شهر رمضان المعظم ، يضيف المتحدث.

و بشأن التجار الذين لم يمتثلوا للتعليمات المتعلقة بتسقيف الأسعار و المقدر عددهم ب 10 بالمائة فقط من عدد التجار الذين شملتهم عمليات المراقبة ( 300 تاجر)، أوضح مدير التجارة أن المصالح المختصة قامت بتوجيه لهم تنبيهات و إعلامهم بقرار تسقيف المواد الواسعة الاستهلاك و تحسيسهم بضرورة الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن خلال شهر الرحمة.

و سيتم تحرير محاضر مخالفة بشأنهم و إرغامهم على تعليق الأسعار إذا لم يطبقوا تعليمات الجهات الوصية من خلال القيام بدورات رقابية فجائية من طرف أعوان المراقبة .

و ستتواصل عمليات المراقبة و المعاينة لأسواق الولاية طيلة الشهر الكريم للتأكد من مدى تطبيق التجار لقرار تسقيف السلع الواسعة الإستهلاك بتكثيف نشاط أعوان المراقبة لمتابعة الأسعار إلى جانب حث المستهلكين على التبليغ ضد أي تجاوز بهدف القضاء على المضاربة ، كما ذكر مدير التجارة.


إقرأ أيضا:  سوق القرابة العتيق بسيدي بلعباس: قبلة المواطنين في الشهر الفضيل


و اعتبر السيد عمروني بالمناسبة أن كميات كافية من مختلف المواد الأساسية تتوفر عليها حاليا السوق المحلية و المخازن مما سيسمح بضمان تغطية حاجيات المواطنين من جميع المواد الإستهلاكية المطلوبة طيلة الشهر الكريم.

وجندت مديرية التجارة لولاية ورقلة 72 فرقة في الجودة و النوعية و قمع الغش و كذا المنافسة و التحقيقات لمراقبة الأسواق الجوارية و المساحات التجارية المنتشرة عبر إقليم الولاية خلال شهر رمضان الكريم .

و تضم هذه الفرق 66 فرقة مختصة في مراقبة النوعية و قمع الغش و 78 أخرى مكلفة بالتحقيقات و المنافسة يؤطرها 144 عون مكلف بهذه العملية الرامية إلى حماية المستهلك و تنظيم السوق و ضبطها ، مثلما شرح مدير القطاع .

و ستساهم هذه الخرجات الميدانية لتلك الفرق التي سخرت لها جميع الإمكانيات المادية و تجهيزات الرقابة في "تعزيز القدرة الشرائية للمستهلك و تكثيف الرقابة على إشهار الأسعار إلى جانب مراقبة السلع المعروضة من حيث الجودة و قابليتها للاستهلاك خاصة تلك السريعة التلف حماية لصحة المواطن ، وفق ما أشير إليه .

و سخرت بالموازاة مع ذلك أربع فرق على مستوى الحواجز الأمنية لمراقبة شاحنات نقل المواد الغذائية و السلع قصد التأكد من السلامة الصحية من حيث النقل و التبريد و حيازة السجل التجاري و الفاتورة و غيرها .

ورقلة : استقرار "نسبي" في أسعار الخضر و الفواكه بعديد المحلات والأسواق 
  أدرج يـوم : الخميس, 09 ماي 2019 09:19     الفئـة : جهـوي     قراءة : 14 مرة   شارك
Banniere interieur Article