Menu principal

Menu principal

وهران : إبراز أهمية التراث الشعري في تحريك الأحاسيس الوجدانية وحفظ التقاليد

  أدرج يـوم : الأربعاء, 21 نوفمبر 2018 18:05     الفئـة : جهـوي

وهران - أبرز مشاركون في مؤتمر دولي حول "التراث الشعري المغاربي, بين المناحي التعبيرية والمضامين الفكرية" نظم يوم الأربعاء بوهران أهمية التراث الشعري في تحريك الاحاسيس الوجدانية لأفراد المجتمع وحفظ  التقاليد ودعم ثقافة الأمة.

و أوضح المتدخلون في هذا اللقاء الذي ينظمه مخبر اللهجات ومعالجة الكلام  التابع لكلية الآداب والفنون بجامعة وهران 1 " أحمد بن بلة" أن الشعر المنظوم  بالفصحى واللهجات حافظ للمنطقة المغاربية على هويتها وتقاليدها وأعرافها وعبر  عن أماني وأمال تطلعات أبناء المنطقة.

و في هذا الإطار أشارت الدكتورة مسعودة مرسلي من المركز الجامعي لتيسمسيلت في  مداخلتها بعنوان "تمثلات الهوية في الشعر الملحون الجزائري" إلى أن "الشعر الملحون يحمل تصورات فئة عريضة من فئات المجتمع الجزائري ويصور أمالها وآلامها, ويعبر عن أفكارها في صورها البسيطة والمعقدة".

و ذكرت المتدخلة أن "الشعر الملحون نقل لنا البطولات التي ميزت المقاومة  والكفاح التحرري ضد المستعمر الفرنسي, كما نقل صورا عن اللباس والطعام وكيفية  إقامة الأعراس وتقاليد المجتمع الجزائري في حقب مختلفة".

و من جهتها أبرزت الدكتورة زهرة بن يميمة من جامعة "عبد الحميد بن باديس"  بمستغانم في مداخلتها حول " الشعر الصوفي الجزائري القديم" أن "التراث الصوفي يمثل زخما معرفيا وروحيا امتد على فترات زمنية مختلفة ومثله أعلام تعددت  مشاربهم وتجاربهم الروحية".

و أوضحت المحاضرة التي تطرقت إلى أشعار أبو مدين شعيب وأحمد بن مصطفى العلوي  أن "الشعر الصوفي الجزائري لم يتأسس من العدم بل هو تراث حضاري عربي ظل حاضرا  في الوعي الإبداعي الجزائري القديم".

و من جانبه تناول الدكتور الحاج جغدم من جامعة "حسيبة بن بوعلي" بالشلف  موضوع" صورة المقاومة الوطنية في شعر مفدي زكريا" أبرز من خلالها أن ثورة  التحرير المجيدة شكلت فضاء رحبا للإبداع لدى الشعراء الجزائريين والعرب وفي  مقدمتهم مفدي زكريا الذي قدم العديد من القصائد الثورية التي تغني فيها  بالانتصارات الباهرة التي حققها الشعب الجزائري ضد المستعمر الفرنسي.

و قال المتدخل "أن مفدي زكريا أسهم من خلال شعره في تحريك الفعل الثوري و  التعريف بنضال الشعب من أجل استقلاله والمحافظة على مقوماته وهويته".

كما تابع الحضور مداخلات حول "وجدانية البعد الصوفي والمحلي في الشعر المغربي  المعاصر" للدكتورة خيرة حمر العين من جامعة وهران 1 و"تداولية الخطابات في  التراث الصوفي المغاربي" للدكتور ناصر سطنبول من نفس الجامعة و"مظاهر التشاكل  الدلالي في شعر عبد الرحمان المجدوب " للدكتورة نسيبة مساعدية من جامعة خنشلة. 

وسيتواصل  الخميس الملتقى في يومه الثاني والأخير بتقديم سلسلة من  المحضرات منها " إستراتيجية الأبعاد التأويلية للبنى اللغوية في الخطاب الشعري  الصوفي" و" الامتزاج الثقافي بين مفدي زكريا والشاعر المصري عبد المجيد فرغلي"  و" خصائص التمازج الثقافي بين المشرق والمغرب العربيين".

للإشارة يحضر هذا اللقاء العلمي أساتذة وباحثون من عدة جامعات عبر الوطن ومن  مصر.

آخر تعديل على الأربعاء, 21 نوفمبر 2018 18:43
وهران : إبراز أهمية التراث الشعري في تحريك الأحاسيس الوجدانية وحفظ التقاليد
  أدرج يـوم : الأربعاء, 21 نوفمبر 2018 18:05     الفئـة : جهـوي   شارك
Banniere interieur Article