Menu principal

Menu principal

حملة مكافحة الحرائق بالشلف: إتلاف زهاء 62 هكتارا من الغطاء النباتي منذ الفاتح يونيو

  أدرج يـوم : الأحد, 06 آب/أغسطس 2017 14:03     الفئـة : جهـوي     قراءة : 10 مرات
حملة مكافحة الحرائق بالشلف: إتلاف زهاء 62 هكتارا من الغطاء النباتي منذ الفاتح يونيو

الشلف- سجلت محافظة الغابات بالشلف إتلاف ما يعادل 62  هكتارا من الغابات والأحراش وذلك منذ انطلاق حملة مكافحة الحرائق في الفاتح من  شهر يونيو الفارط حسبما علم اليوم الأحد من مصالح هذه الهيئة.

وأوضح ل/وأج رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات  محمد عروس  أنه " تم  تسجيل 33 حريقا خلال الفترة الممتدة من 01 يونيو إلى غاية 05 أغسطس وهو ما  أسفر على إتلاف مساحة غابية تقدر ب 62 هكتارا"، مشيرا إلى أن هذه الحصيلة تعتبر  "إيجابية" مقارنة بالموسم الفارط وكذا بعض الولايات المجاورة فيما تم تسخير  كافة الإمكانيات البشرية والمادية للتصدي لمثل هذه الكوارث التي يتسبب فيها  الإنسان والطبيعة كما قال.

وفي هذا الصدد تمكنت ليلة أمس السبت وحدات مكافحة الغابات وبالتنسيق مع  مصالح الحماية المدنية من اخماد حريق شب بغابة سيدي مصابيح ببلدية تلعصة فضلا  عن اخماد حريق آخر بغابة بيسة ليلة الجمعة وهو ما ساهم في إنقاذ إتلاف زهاء  198 هكتارا من الفلين.

واستنادا لذات المصدر فقد قامت مصالح الغابات بالشلف في إطار حملة الوقاية  ومكافحة الحرائق 2017 بتوظيف 75 عونا موسميا متعاقدا و 114 آخرين بمختلف  بلديات الولاية في إطار عقود الادماج المهني فضلا عن أعوانها المجندين بصفة  دائمة للحيلولة دون إتلاف مساحات كبرى من الغطاء النباتي.

كما تم انشاء لجنة مراقبة وتفتيش على مستوى محافظة الغابات لولاية الشلف وهذا  بغية الوقوف على نجاعة المخطط وتطبيق التوصيات وتعليمات الوقاية على مستوى  الأقاليم والمقاطعات بالإضافة إلى إعادة انتشار الأعوان وتكثيف دوريات  المراقبة كما أبرز السيد عروس.

جدير بالذكر أن المساحة الغابية المحروقة خلال سنة 2016 بلغت 141 هكتارا فيما  استفادت ولاية الشلف التي تتربع على مساحة غابية تزيد عن 99.000 ألف هكتارا من  حصة أشغال التشجير على مساحة تقدر ب 300 هكتار وهذا في إطار المخطط الوطني  للتشجير لسنة 2017.

حملة مكافحة الحرائق بالشلف: إتلاف زهاء 62 هكتارا من الغطاء النباتي منذ الفاتح يونيو
  أدرج يـوم : الأحد, 06 آب/أغسطس 2017 14:03     الفئـة : جهـوي     قراءة : 10 مرة   شارك
Banniere interieur Article