Menu principal

Menu principal

المركب السياحي لسيدي فرج يستعيد نشاطه ويطمح إلى بلوغ "الامتياز" بتقديم أفضل الخدمات

  أدرج يـوم : الأحد, 14 أوت 2022 19:14     الفئـة : جهـوي
المركب السياحي لسيدي فرج يستعيد نشاطه ويطمح إلى بلوغ "الامتياز" بتقديم أفضل الخدمات

الجزائر - استعاد المركب السياحي لسيدي فرج نشاطه خلال موسم الاصطياف الجاري، وهذا بعد سنتين من الركود جراء انتشار وباء كورونا، ويطمح الى أن يصبح قطبا سياحيا "بامتياز" من خلال تقديم أفضل الخدمات وبأسعار تنافسية الى رواده وزبائنه.

وقد خضعت مختلف الهياكل والمنشآت التابعة للمركب الى عمليات تهيئة وعصرنة واسعة، الأمر الذي ساهم في تحسين نوعية الخدمات التي يوفرها المركب وأدى إلى خفض الاسعار بنسبة تتراوح ما بين 20 و 25 بالمئة، حسب ما كشف عنه لوأج الرئيس المدير العام لمؤسسة التسيير السياحي لسيدي فرج، سعيدي عبد الحق العلواني. 

وفي هذا الإطار، أوضح السيد سعيدي أن عملية التهيئة والعصرنة أنجزت بصفة نهائيا بكل من فندقي "المرسى" وإقامة "مارينا" اللذين دخلا حيز الخدمة في شهر جوان من العام الماضي، حيث تم تخصيصهما آنذاك لإقامة أفراد الجالية الوطنية بالخارج الذين قدموا الى أرض الوطن وخضعوا لإجراءات الحجر الصحي.

وأضاف نفس المسؤول أن إعادة تهيئة فندق "المرسى" وإقامة "مارينا" مع ما رافق هذه العملية من تأثيث للغرف والمطابخ وتجهيز فضاءات الاستقبال والترفيه، ساهم في تحسين نوعية الخدمات ومكن من استقطاب أكبر عدد من السياح.

وأشار بهذا الخصوص إلى أن مجلس مساهمات الدولة خصص غلافا ماليا يقدر ب7 مليار دج لإعادة تهيئة وعصرنة مختلف المؤسسات الفندقية العمومية التابعة للمركب السياحي لسيدي فرج، مشيرا الى انه "تم لحد الآن استهلاك حوالي 50 بالمئة من هذا الغلاف المالي" وأن العملية "ستتواصل لتشمل المؤسسات الفندقية المتبقية من بينها فندق "المنار" الذي يعد --على حد تعبير السيد سعيدي-- "معلما سياحيا بامتياز بالنظر لطابعه المعماري التقليدي الاصيل".

وقد سجل بداية هذا الموسم مقارنة مع السنوات الماضية --يضيف المسؤول ذاته-- "إقبال كبير من طرف المواطنين الذيم فضلوا المركب السياحي لسيدي فرج لقضاء عطلتهم الصيفية"، مرجعا ذلك الى "الجهود المبذولة من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية لإعادة بعث السياحة" التي تعد --كما قال-- "مصدرا تجاريا حقيقيا للمساهمة في التنمية المستدامة، وهذا وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أكد في العديد من المناسبات على ضرورة تحقيق تطور حقيقي لقطاع السياحة حتى يكون أحد الأدوات الإنتاجية الخلاقة للثروة ولفرص العمل".

وذكر السيد سعيدي بهذا الخصوص أن تخفيض الاسعار يندرج ضمن هذا المسعى الرامي الى بعث النشاط السياحي مجددا لاستقطاب السياح وتحفيزهم على قضاء عطلتهم في الجزائر بدل التوجه الى الخارج، مشيرا الى أن نسبة الاقبال على فنادق المركب السياحي لسيدي فرج بلغت لحد الآن 95 بالمئة مقارنة بسنتي 2018 و 2019، حيث كانت لا تتعدى 60 بالمئة.

وبالموازاة مع ذلك، تم تسطير برامج وأنشطة ترفيهية وفنية، لاسيما لفائدة الأطفال، بهدف خلق جو عائلي مريح للمقيمين بالفنادق وكذا الوافدين على المركب، مشيرا في نفس السياق الى أنه سيتم خلال هذا الاسبوع إعادة بعث سهرات مسرح الهواء الطلق لسيدي فرج المعروف باسم "الكازيف"، وهذا بعد الترميمات التي خضع لها.

من جانب آخر، وفي إطار عملية العصرنة التي باشرتها إدارة المركب --يضيف السيد سعيدي-- تم تعميم استعمال تكنولوجيات الاعلام والاتصال بهدف الترويج للخدمات والمنتجات السياحية التي تضمنها مختلف الوحدات وإطلاع الزبون عليها وكذا الأسعار المقترحة.

ومن أجل تحقيق انطلاقة حقيقية لقطاع السياحة، شدد السيد سعيدي على أهمية تعزيز التكوين لتحسين الخدمات، مشيرا الى تسطير برامج بهذا الخصوص من طرف القطاع بمساهمة مجمع فندقة، سياحة وحمامات معدنية للتكفل بالعنصر البشري وتكوين ورسكلة  جميع المستخدمين.

 ولدى تطرقه الى الاستثمار السياحي، ألح المسؤول ذاته على ضرورة ترقية الاستثمار السياحي من خلال مرافقة المستثمرين في انجاز مشاريعهم والعمل على تدارك النقائص المسجلة، لاسيما في مجال الإيواء.

للإشارة، فان قدرة الاستيعاب في المركب السياحي لسيدي فرج الذي يضم فنادق المرسى، المنار، الرياض، الشاطئ الأزرق وإقامة "مارينا"، فاقت 2298 سرير وتتوفر على عدة هياكل مرافقة للاستجمام والترفيه.

 

آخر تعديل على الإثنين, 15 أوت 2022 19:40

معرض الصور

المركب السياحي لسيدي فرج يستعيد نشاطه ويطمح إلى بلوغ "الامتياز" بتقديم أفضل الخدمات
  أدرج يـوم : الأحد, 14 أوت 2022 19:14     الفئـة : جهـوي   شارك
Banniere interieur Article