Menu principal

Menu principal

غرداية: ظهور التمر المبكر "المنقر'' بالسوق المحلية

  أدرج يـوم : الخميس, 07 جويلية 2022 12:40     الفئـة : جهـوي
غرداية: ظهور التمر المبكر "المنقر'' بالسوق المحلية

غرداية - بدأت بواكير التمر المعروف محليا بـ"المنقر" تزين طاولات بائعي الخضر والفواكه بسوق غرداية مع مطلع شهر يوليو الجاري، والتي تباع بسعر يتراوح ما بين 600 و700 دج، حسبما لوحظ.

وعادة ما يتم جني "المنقر" في وقت مبكر نهاية يونيو في بساتين النخيل بمنطقة التيدكلت (إن صالح)، حيث لا يمكن حفظه لوقت طويل وقابل للتلف بسرعة بسبب عوامل المناخ مما يضطر الفلاحون إلى جنيها قبل نضجها.

ويتميز هذا النوع من التمور بقشرتها الناعمة وذات درجة عالية من الحلاوة بذوق عسلي، وتحمل مذاقا أيضا يقترب من الذوق المر يتم جنيها يدويا من خلال طريقة تسلق النخيل، وهي عادة قديمة التي تتطلب قطف من العرجون التمر الذي يقترب من النضج فقط، مثلما شرح  عمي الحاج بحوص صاحب بستان نخيل بغرداية.

وتتطلب عملية جني المنقر الكثير من الصبر، حيث تشترط عدة مسارات بالنخيل اعتمادا على نضج فاكهة التمر، ويستدعي استهلاكها فور قطفها أو حفظها في الثلاجة، كما جرى توضيحه.  

وعموما فإن مهنة تسلق النخيل التي تعد واحدة من العادات القديمة التي تمارس في نشاط زراعة النخيل، في طريقها إلى الزوال، وذلك لانعدام الأجيال المستخلفة لهذا النشاط التقليدي من جهة، ونظرا لما تعانيه الفلاحة من شيخوخة اليد العاملة، مثلما أوضح عمي الحاد بحوص، مشيرا أن الجيل الحالي ''يرفض التمسك بهذه المهنة الأصيلة''.

ومن أجل إنقاذ محاصيل النخيل وجعلها أكثر مردودية سيما منها التمور المبكرة، يتم تجنيد أفراد العائلة والجيران من أجل جني وبكل حذر واحتياط بواكير تمر ''المنقر'' لتفادي تلف الثمرة ذات القيمة التسويقية العالية على النخلة.

للتذكير، فإن جودة هذه التمور المبكرة من منطقة تيديكلت، التي يفضلها بشكل كبير ساكنة الجنوب، معرضة للتغير بسبب الحرارة الزائدة المسجلة في المنطقة وكذلك تفشي آفة "بوفروة''.

ويرى الحاج بشير، أحد العارفين بأسرار سوق التمر ''أن مزارعي النخيل لا يخفون قلقهم، كما أن أملهم في قطف المنقر بشكل جيد يتضاءل مع استمرار المناخ الجاف والحرارة الشديدة''.

ويوصي عدة منتجي هذا النصف من  التمور إعطاء علامة تجارية لتمر ''المنقر'' بما يسمح بأن تكون له مكانة في السوق الوطنية وتحقق دخلا كبيرا للمزارعين سيما في منطقة إن صالح.

كما أوصوا أيضا بتدعيم برامج تجديد بساتين النخيل وتحسين أصناف التمور التي تتكيف مع مناخ المنطقة، وضمان العناية بالصحة النباتية لأشجار النخيل وأيضا تشجيع الشباب على ممارسة النشاط الفلاحي.

ويجذب ظهور تمر "المنقر" في السوق عمومًا الكثير من المستهلكين والفضوليين، وتعتبر أفضل هدية تقدم لشخص عزيز خلال فترة الصيف بمنطقة غرداية.

آخر تعديل على الخميس, 07 جويلية 2022 19:24
غرداية: ظهور التمر المبكر "المنقر'' بالسوق المحلية
  أدرج يـوم : الخميس, 07 جويلية 2022 12:40     الفئـة : جهـوي   شارك
Banniere interieur Article