Menu principal

Menu principal

الوقاية من الفيضانات: ضرورة إعداد دراسات جذرية للفيضانات لتحيين مخططات التدخل

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 04 ماي 2021 16:10     الفئـة : جهـوي     قراءة : 5 مرات
الوقاية من الفيضانات: ضرورة إعداد دراسات جذرية للفيضانات لتحيين مخططات التدخل

مستغانم - أكد وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي اليوم الثلاثاء بمستغانم، على ضرورة إعداد دراسات جذرية للفيضانات، لتحيين مخططات التدخل والعمل على الحد من تأثيرات تساقط الأمطار.

وصرح السيد ميهوبي للصحافة على هامش زيارة العمل والتفقد لولاية مستغانم، أن "الوقت قد حان للقيام بدراسات جذرية لكل ما يتعلق بالفيضانات وتحيين كل الدراسات والمخططات القديمة للتدخل لمواجهة هذا النوع من الكوارث".

وبعد أن أعرب عن تأسفه بخصوص الخسائر البشرية التي خلفتها فيضانات منطقة بني سليمان بولاية المدية ليلة أمس الاثنين وتقديمه التعازي لعائلات الضحايا، أفاد الوزير بأن التغيرات المناخية التي يعرفها العالم تفرض علينا التعامل بيقظة كبيرة مع الظواهر الطبيعية، على غرار الفيضانات والسعي الى التقليل من آثارها.


إقرأ أيضا: ضرورة تشديد الرقابة واللجوء إلى الردع لمحاربة التعدي على شبكات توزيع المياه الصالحة للشرب


وأوضح السيد ميهوبي في هذا السياق أنه بمجرد وقوع هذه الفيضانات ببني سليمان، قامت دائرته الوزارية على الفور، بتسخير كافة إمكانات الديوان الوطني للتطهير، وتم إيفاد لجنة يترأسها الأمين العام للوزارة ووفد تقني لمعاينة الأوضاع عن قرب واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وذكر الوزير في هذا الصدد أن ولاية المدية شهدت ليلة أمس تساقط كثيف للأمطار تجاوزت كميتها 96 ميلمتر خلال ساعة واحدة، قبل أن تعاود التهاطل بحجم كبير عجزت معه التربة عن امتصاص المياه، مما أدى الى ارتفاع منسوبها نجم عنه حدوث فيضانات بالمدينة.

آخر تعديل على الثلاثاء, 04 ماي 2021 17:29
الوقاية من الفيضانات: ضرورة إعداد دراسات جذرية للفيضانات لتحيين مخططات التدخل
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 04 ماي 2021 16:10     الفئـة : جهـوي     قراءة : 5 مرة   شارك
Banniere interieur Article