Menu principal

Menu principal

قسنطينة: 'الشهيد مسعود بوجريو "عبقري العمل الفدائي في الشرق الجزائري''

  أدرج يـوم : الأربعاء, 28 أفريل 2021 17:38     الفئـة : جهـوي     قراءة : 12 مرات
قسنطينة: 'الشهيد مسعود بوجريو "عبقري العمل الفدائي في الشرق الجزائري''

قسنطينة-أكد يوم الأربعاء مشاركون في لقاء دراسي حول ''الفداء إبان الثورة التحريرية''، تم تنظيمه بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة في إطار برنامج إحياء ذكرى استشهاد مسعود بوجريو (28 أبريل 1961)، أن ''الشهيد مسعود بوجريو كان عبقريا و مهندسا للعمل الفدائي في ناحية الشرق الجزائري، و نموذجا للتخطيط العسكري''.

و لدى تقديمه لمداخلة خلال هذا اللقاء بعنوان ''ذكرى و ذاكرة: قسنطينة قلعة الفداء''، أوضح الأستاذ عزيز حداد أن الشهيد مسعود بوجريو كان ''نموذجا يقتدى به'' حيث كان من المجاهدين الذين ''نقلوا الثورة من الجبال إلى المدن'' بعدما كلفه الشهيد ديدوش مراد بذلك يوم 13 نوفمبر 1954 و سانده و آزره بعد ذلك الشهيد زيغود يوسف عام 1955، كما أن أشهر عملياته الفدائية و أبرزها كان يوم 20 أوت 1955 بعدما برمج و نظم العمل الفدائي من خلال تقسيم منطقة قسنطينة إلى 11 دائرة يشرف عليها كقائد.

و قد برع الشهيد بوجريو في التخطيط للعمل الفدائي الذي كان يقوم به المجاهدون بلباس مدني بقسنطينة رغم أن هذه المدينة كانت محصنة جغرافيا بأسوارها و أبوابها و الحراسة المفروضة عليها من طرف المستعمر الفرنسي للتحكم في المؤسسات و المكاتب و مراكز العبور و السجون مما يجعل تنفيذ العمليات الفدائية صعبا يتطلب عبقرية و تنظيما استثنائيين، وفق ما ذكره الأستاذ حداد.

من ناحيته , أفاد الأستاذ إسماعيل سامعي في مداخلته بعنوان ''في طريق الفداء من الجامعة و مدرسة القرية إلى قسنطينة''، أن الشهيد مسعود بوجريو كان يراعي الجانب الإنساني في العمل الفدائي، فكان يقوم بعمليات فدائية بمراكز الشرطة و العبور ضد مراكز جيش الاحتلال الفرنسي و المخازن و ليس ضد الشعب الفرنسي كله كما كان عمله محددا و رمزيا و له تأثيره النفسي في المجال الحربي.


اقرأ أيضا :  معركة سوق أهراس الكبرى "تضاهي معارك الحرب العالمية الثانية"


و قد انضم الشهيد مسعود بوجريو إلى حركة انتصار الحريات الديمقراطية و المنظمات و اللجان الخاصة قبل أن يشرف على فوج الكشافة الإسلامية الجزائرية، ليصبح بعدها مناضلا في صفوف اللجنة الثورية للوحدة و العمل . كما نسق مع كبار قادة الثورة التحريرية، حيث كان يشرف على العمل الفدائي بالمدن و يقوم بعمليات أخرى في الجبال إلى غاية استشهاده في 28 أبريل بضواحي أم الطوب (سكيكدة) بالجبال.

للإشارة، فقد حضرت هذا اليوم الدراسي، المنظم بمناسبة إحياء الذكرى الـ 60 لاستشهاد البطل مسعود بوجريو، السلطات المحلية المدنية و العسكرية و كذا ممثلي الأسرة الثورية كما تخلله تقديم شهادات حية حول المسيرة النضالية للشهيد مسعود بوجريو بالإضافة إلى تكريم أفراد من عائلة هذا البطل.

للتذكير، فقد توجهت السلطات المحلية بالمناسبة إلى مقبرة الشهداء، حيث تم قراءة الفاتحة و الترحم على أبطال الثورة التحريرية.

آخر تعديل على الأربعاء, 28 أفريل 2021 18:41
قسنطينة: 'الشهيد مسعود بوجريو "عبقري العمل الفدائي في الشرق الجزائري''
  أدرج يـوم : الأربعاء, 28 أفريل 2021 17:38     الفئـة : جهـوي     قراءة : 12 مرة   شارك
Banniere interieur Article