Menu principal

Menu principal

جيجل: غطاء نباتي كثيف مهدد بالحرائق والقطع العشوائي للأشجار

  أدرج يـوم : السبت, 20 مارس 2021 13:46     الفئـة : جهـوي     قراءة : 18 مرات
جيجل: غطاء نباتي كثيف مهدد بالحرائق والقطع العشوائي للأشجار

جيجل - تتوفر ولاية جيجل على غطاء نباتي كثيف و متنوع منتج للأكسجين لكنه يظل مهددا بأخطار الحرائق خلال فترات الحر يضاف إلى ذلك القطع العشوائي للأشجار.

فقد أتلفت حرائق صيف 2020 بولاية جيجل التي تحتل بها الغابات قرابة 60 بالمائة من مساحتها الإجمالية, أزيد من 4230 هكتارا من المكونات الغابية في حصيلة "تعد الأكبر" منذ 10 سنوات, وفق ما ذكره رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات بمحافظة الغابات, عبد الحكيم شباح, لوأج عشية اليوم الدولي للغابات (21 مارس).

وقال أن صيف 2020 كان "استثنائيا" بغابات الولاية من خلال تسجيل 365 حريقا أتلف 4231 هكتارا من المكونات الغابية (أشجار وأحراش وأدغال) في حين بلغ عدد حرائق الغابات عام 2019 نحو 55 حريقا تسببت في إتلاف 467 هكتارا معتبرا حصيلة 2020 " "الأكبر " التي تم تسجيل بهذه الولاية الساحلية خلال السنوات العشر الأخيرة.

وشملت الحرائق جل بلديات الولاية التي تعتبر ولاية غابية بامتياز و أدت إلى إتلاف 1897 هكتارا من الأحراش و 907 هكتارات من الأدغال إضافة إلى 1155 هكتارا من الغابات و262 هكتارا من المكونات الأخرى.

وحسب ذات المتحدث, فإن بلدية زيامة منصورية (أقصى غرب جيجل) كانت "الأكثر" تضررا و ذلك ب 44 حريقا تليها سلمى بن زيادة ب 36 حريقا والشقفة ب 24 حريقا في حين احتلت بلدية سلمى بن زيادة المرتبة الأولى من حيث المساحة المتلفة ب 527 هكتارا (منها 230 هكتارا في حريق واحد) ثم بلدية برج الطهر ب 181 هكتارا في حريق واحد وهو الأمر نفسه تقريبا ببلدية السطارة, أتلف 178 هكتارا في حريق واحد كذلك.

وقد أعدت مصالح محافظة الغابات قد أعدت برنامجا وصفته بـ"الهام" لإعادة التشجير وتعويض ما أتلفته الحرائق, حيث تم تجسيد العديد من برامج التشجير تم خلالها غرس 316683 شجرة على مساحة ب 428 هكتارا وذلك عبر 16 بلدية بالولاية.

و خصصت الجهات المعنية أزيد من 57 مليون دج لتعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق من خلال استفادة 396 مواطنا من 24 ألف شجرة مثمرة والعملية مستمرة من ضمن برنامج كلي يتضمن أزيد من 46 ألف شجرة لفائدة سكان 22 بلدية وهو ما سيسمح برأيه بضمان دخل إضافي بعد سنتين أو ثلاث على الأكثر من الآن أي بعد أن تدخل هذه الشجيرات مرحلة الإنتاج.

كما أحصت مديرية المصالح الفلاحية من جهتها توزيع نحو 120 ألف شجرة مثمرة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين لفائدة فلاحي الولاية.

وقد وزعت 60 ألف شجيرة زيتون و 60 ألف شجيرة أخرى من الحمضيات لتعويض الأشجار المتلفة بسبب الحرائق وتوسيع المساحات المغروسة, وستسمح أشجار الزيتون المغروسة بتوسيع المساحة الإجمالية لحقول الزيتون بنحو 300 هكتار وهو الأمر ذاته بالنسبة للحمضيات, وفق المديرية.

آخر تعديل على السبت, 20 مارس 2021 13:54
جيجل: غطاء نباتي كثيف مهدد بالحرائق والقطع العشوائي للأشجار
  أدرج يـوم : السبت, 20 مارس 2021 13:46     الفئـة : جهـوي     قراءة : 18 مرة   شارك
Banniere interieur Article