Menu principal

Menu principal

تدارك النقائص المسجلة بمناطق الظل يكون من خلال السياسة المنتهجة لترقيتها

  أدرج يـوم : الخميس, 04 آذار/مارس 2021 08:30     الفئـة : جهـوي     قراءة : 84 مرات
تدارك النقائص المسجلة بمناطق الظل يكون من خلال السياسة المنتهجة لترقيتها

ميلة - أكد يوم الأربعاء المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية إبراهيم مراد من بلدية وادي النجاء (غرب ميلة) بأن "تدارك النقائص المسجلة بمناطق الظل يكون من خلال السياسة المنتهجة لترقيتها".

وأوضح السيد مراد من مشتة المشامش بوادي النجاء حيث أشرف على وضع حيز الخدمة لعملية ربط 21 مسكنا بشبكة الغاز الطبيعي في إطار اليوم الثاني من زيارة العمل و التفقد التي قادته لولاية ميلة, بأنه "سيتم التكفل تدريجيا بكل النقائص المسجلة على مستوى المناطق المعزولة وفق سياسة ترقية مناطق الظل" التي سمحت, كما قال, بتحسين الأوضاع "في ظرف وجيز".

وأقر ذات المسؤول في رده عن انشغالات المواطنين بمشتة بني وكدن بفرجيوة, حيث تفقد المشاريع الجارية بعدة مناطق ظل تابعة لها, بأنه "لا زال هناك مجهودا كبيرا سيبذل و يتطلب أموالا لتجسيده", مطمئنا المواطنين بأن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون "حريص على التكفل بجميع مناطق الظل".

وأضاف ابراهيم مراد بأن زيارته اليوم لهذه الولاية هو "لنقل الواقع الحقيقي للعمليات التنموية بهذه المناطق للرئيس الذي يهدف ضمن مسعاه الصادق لإخراج قاطني الريف من العزلة و الظروف الصعبة التي يعيشونها من خلال توفير أساسيات الحياة لهم", مذكرا بأن "رئيس الجمهورية قد أخذ على عاتقه منذ انتخابه تغيير الأوضاع ".


اقرأ أيضا :  هبة تضامنية كبيرة للمواطنين لفك العزلة عن قرية أقويلال


وفي رده على ممثلي الصحافة المحلية بخصوص نقص برامج السكن الريفي مقابل الطلب الكبير على هذه الصيغة بمناطق الظل بمدرسة الشهيد مزماز الطاهر ببلدية دراحي بوصلاح حيث تفقد عملية ترميمها, أفاد المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية بأنه "قد تكون هناك برامج للسكن الريفي في غضون السنة الجارية أحسن من السابق", مشيرا إلى تركيز الرئيس عبد المجيد تبون على هذه الصيغة السكنية التي تساهم في تثبيت المواطنين في الريف و حتى عودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية, خصوصا مع ما يجري من تحسين لأوضاعها من حيث ظروف التمدرس و الربط بمختلف الشبكات و فتح الطرقات.

كما أفاد بأن عملية الإحصاء التي خصت مناطق الظل شملت كافة الحاجيات و النقائص الموجودة بها و قد تم التكفل بأكثر من 40 بالمائة منها, مردفا بأن "العملية تبقى متواصلة للتكفل بكافة الانشغالات".

وأشرف السيد مراد خلال اليوم الثاني من زيارته لولاية ميلة على معاينة العديد من المشاريع الخاصة بمناطق الظل عبر دوائر كل من وادي النجاء و فرجيوة و عين البيضاء احريش و تسدان حدادة, حيث تلقى عروضا حول واقع العمليات المسجلة بالخصوص, ليؤكد على "ضرورة إنهائها و التكفل بالمتبقية منها وفقا للأولوية و المخصصات المالية المتوفرة".

آخر تعديل على الأربعاء, 03 آذار/مارس 2021 20:37
تدارك النقائص المسجلة بمناطق الظل يكون من خلال السياسة المنتهجة لترقيتها
  أدرج يـوم : الخميس, 04 آذار/مارس 2021 08:30     الفئـة : جهـوي     قراءة : 84 مرة   شارك
Banniere interieur Article