Menu principal

Menu principal

رئيس مؤسسة الشهيد زيغود يوسف يؤكد على أهمية كتابة تاريخ الشهداء

  أدرج يـوم : الخميس, 18 شباط/فبراير 2021 19:08     الفئـة : جهـوي     قراءة : 261 مرات

قسنطينة - أكد أحسن تليلاني, رئيس مؤسسة الشهيد-العقيد زيغود يوسف (1921-1956), يوم الخميس بقسنطينة, على أهمية كتابة تاريخ الشهداء لإطلاع أجيال المستقبل بالدور الهام الذي بذله هؤلاء الأبطال إبان الثورة التحريرية المجيدة.

ففي لقاء نظم بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد (18 فبراير), الذي تزامن هذه السنة مع مائوية ميلاد زيغود يوسف, أوضح احسن تليلاني بأن "كتابة التاريخ سيسمح بتثمين التضحيات الجسام للشهداء و المجاهدين ضد المحتل الفرنسي".

وأبرز بأن كتابة التاريخ تشكل مصدر إلهام خاصة بالنسبة للأجيال الصاعدة المدعوة -حسبه- لرفع تحدي بناء الأمة وفقا لرسالة الشهداء.

من جهته, ذكر والي قسنطينة, أحمد عبد الحفيظ ساسي, في كلمة ألقاها في افتتاح هذا اللقاء الذي احتضنته دار الثقافة مالك حداد بحضور منتخبين و مسؤولين محليين, بأن "إحياء هذا اليوم يبقى فرصة لإبراز أهمية إطلاع الشباب بتاريخ الجزائر المطالبين بالمحافظة على هذه الرابطة المقدسة مع ماضيهم المجيد و التاريخ الثوري لبلدهم الذي تحرر بفضل معاناة و تضحيات الأبطال من الشهداء و المجاهدين".

كما سلط نفس المسؤول الضوء على المسار النضالي للشهيد زيغود يوسف و المجهودات التي بذلها إبان الثورة التحريرية و المعارك التي قادها ضد المحتل بمنطقة الشمال القسنطيني.

وقد تميز برنامج إحياء هذه الذكرى المزدوجة و هي اليوم الوطني للشهيد الذي حمل شعار "تاريخ, شهيد, يوم" و الذكرى المائوية لميلاد الشهيد الرمز زيغود يوسف, بتدشين نصب تذكاري تخليدا لروح هذا البطل و زيارة مركز التعذيب بالبلدية التي تحمل اسم الشهيد من طرف والي قسنطينة الذي كان برفقة السلطات المحلية المدنية و العسكرية قبل افتتاح معرض تضمن صورا و صورا مكبرة للشهداء و ذلك ببهو دار الثقافة مالك حداد.

كما اشرف نفس المسؤول ببلدية زيغود يوسف على إطلاق عملية واسعة للتشجير بمقبرة الشهداء التي تم بها غرس ما لايقل عن 260 شجيرة.

كما كانت المناسبة فرصة لتكريم كل من السيدة شامة الإبنة الوحيدة للشهيد زيغود يوسف و مجاهدين و رئيس الفرع المحلي للهلال الأحمر الجزائري و طبيب يعمل بالمؤسسة الاستشفائية لبلدية الخروب و ذلك خلال حفل يندرج في إطار إحياء هذا اليوم الذي شاركت فيه شخصيات علمية و مؤرخون و باحثون و طلبة جامعيون.

قبل ذلك توجهت السلطات المحلية رفقة مجاهدين و أبناء شهداء و عديد المواطنين إلى مربع الشهداء الذي يحمل اسم هذا الشهيد الرمز, حيث ترحموا أمام النصب التذكاري الذي يخلد روحه الطاهرة و وضعوا إكليلا من الزهور على قبره.

آخر تعديل على الخميس, 18 شباط/فبراير 2021 19:52
رئيس مؤسسة الشهيد زيغود يوسف يؤكد على أهمية كتابة تاريخ الشهداء
  أدرج يـوم : الخميس, 18 شباط/فبراير 2021 19:08     الفئـة : جهـوي     قراءة : 261 مرة   شارك
Banniere interieur Article