Menu principal

Menu principal

فلسطين: الكيان الصهيوني يتحدى العالم بتصعيد عمليات الاستيلاء على الأرض

  أدرج يـوم : الخميس, 05 أوت 2021 17:00     الفئـة : دولــي     قراءة : 0 مرات
فلسطين: الكيان الصهيوني يتحدى العالم بتصعيد عمليات الاستيلاء على الأرض

رام الله - ذكرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن الكيان الصهيوني يتحدى العالم بشكل سافر ويواصل تصعيد عمليات الهدم والتجريف والاستيلاء على الأرض الفلسطينية على نطاق واسع دون رادع قانوني أو عقاب.

وقالت الوزارة - في بيان يوم الخميس أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وافا)- أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تشن حملة شرسة لضرب وإعدام الوجود الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة (ج) فيما يشبه حرب إبادة حقيقة لمقومات هذا الوجود ومظاهره بما فيها الزراعية والرعوية.

وأضافت أن جرافات الاحتلال تواصل اغتصابها للأرض الفلسطينية وتدميرها للمنازل والمنشآت الاقتصادية والتجارية في طول البلاد وعرضها , وكان خرها ما حدث بالأمس في (خربة بزيق) بالأغوار الشمالية، وما يحدث من عمليات هدم في (حزما وسعير) جنوب الخليل وسبسطية وكذلك وادي رحال جنوب بيت لحم,  وغيرها من المناطق التي تتعرض لأبشع عملية تطهير عرقية تطال جميع أشكال الحياة الفلسطينية في تلك المناطق.


إقرأ أيضا: القيادة الفلسطينية ترفض استمرار الاعتداءات الصهيونية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة


واوضحت الوزارة الفلسطينية أن "سبب هذا التحدي الإسرائيلي للعالم بسيط ويتلخص بكلمة واحدة وهي أن العالم يخاف من سموم إسرائيل واتهاماتها خاصة اللاسامية ودعم الإرهاب, وخوفه أيضاً من العقوبات الأمريكية, وهو الأمر الذي تستغله إسرائيل لتكريس وتعميق احتلالها للأرض الفلسطينية والاستيطان فيها وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها بالقوة".

وأدانت الخارجية موجات الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية المتلاحقة واعتبرتها دليلا جديدا على أن إسرائيل كقوة احتلال ماضية في تنفيذ مشاريعها الاستعمارية التوسعية على حساب أرض دولة فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس,  وتأكيد آخر على أن حكومة الإحتلال الإسرائيلية الحالية هي امتداد للحكومات السابقة فيما يتعلق بالاستيطان ونهب وسرقة الأرض الفلسطينية, وأن نفتالي بينت رئيس حكومة الإحتلال يسير على خطى من سبقوه في تقويض فرصة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين,  وأن الائتلاف الحاكم كشف عن حقيقة مواقفه الاستعمارية التوسعية,  ولسان حاله يقول إن المواقع اهم من المبادئ.

 

قوات الاحتلال دمرت 11 مطبعة ومكتبة منذ بداية 2021

 

 

و أعلنت وزارة الاعلام الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، دمرت محتويات 11 مطبعة ومكتبة في الضفة الغربية وقطاع غزة, وأمرت بإغلاق بعضها خلال الفترة الواقعة ما بين الأول من يناير وحتى نهاية يوليو الماضي.

وأوضحت الوزارة - في بيان يوم الخميس أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) - أن قوات الاحتلال اقتحمت في منتصف يناير الماضي, مطبعة بشرق القدس المحتلة, وحطمت محتوياتها وخلفت دمارا كبيرا فيها.

وأشارت إلى أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف في قطاع غزة خلال شهر مايو الماضي, أربع مطابع ومؤسسات إعلامية تختص بخدمات الطباعة وهي: مؤسسة مشارق للدعاية والاعلان والإنتاج الإعلامي والفلسطينية للطباعة والإعلان ومطبعة تفعيل ومطبعة النهضة.

وبينت أن قوات الاحتلال دمرت أربع مكتبات في مدينة غزة وهي: "سمير منصور" و "النهضة" و "الرؤية" و"اقرأ",مشيرة إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت مطبعة "بيسان" في مدينة رام الله, واستولت على جميع محتوياتها وعلّقت أمرا بإغلاقها فى شهر يونيو الماضي.

و أوضحت الوزارة أن قوات الاحتلال اقتحمت في شهر يوليو الماضي مطبعة النبراس الفنية في مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم, وقامت بتدمير وتكسير معدات المطبعة والاستيلاء.

 

 

 

 

آخر تعديل على الخميس, 05 أوت 2021 17:26
فلسطين: الكيان الصهيوني يتحدى العالم بتصعيد عمليات الاستيلاء على الأرض
  أدرج يـوم : الخميس, 05 أوت 2021 17:00     الفئـة : دولــي     قراءة : 0 مرة   شارك
Banniere interieur Article