Menu principal

Menu principal

العمل على جعل مطلب تقرير مصير الشعب الصحراوي في جوهر السياسية الخارجية الأوروبية

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 كانون2/يناير 2021 19:53     الفئـة : دولــي     قراءة : 61 مرات

رومانيا - تعهد المشاركون في اجتماع لحركة التضامن الإيطالية مع الشعب الصحراوي، بالعمل لجعل مطلب تقرير مصير الشعب الصحراوي جوهر السياسية الخارجية الأوروبية.

جاء ذلك في اجتماع عقدته حركة التضامن الإيطالية مع الشعب الصحراوي "ريت صحراوي" التي تضم 29 جمعية داعمة لنضال الشعب الصحراوي والجمهورية الصحراوية لتقييم برنامج العمل ولتجديد الهياكل القيادية لهذه الهيئة السياسية، بحضور ممثلة جبهة البوليساريو بايطاليا فاطمة محفوظ.

وأكد إيفان ليسانتي رئيس الحركة في ختام الاجتماع على "إستعداد الهيئات والأطراف المنتمية للحركة على العمل من أجل جعل مطلب الشعب الصحراوي في تقرير المصير في جوهر السياسية الخارجية الأوروبية، وكذا لإتساع رقعة التضامن مع نضال الشعب الصحراوي مثل ما هو الحال في إيطاليا هذه السنة رغم الظروف الصحية الصعبة بسبب جائحة كورونا".

من جانبها جددت فرانشيسكا رومانا دوريا، التعبير عن تضامن الحركة مع الشعب الصحراوي الذي يناضل من أجل حقه في تقرير المصير، ومع المعتقلين السياسيين الصحراويين المحتجزين في سجون المغرب.

وفي تدخل لها خلال الإجتماع، أكدت فاطمة محفوظ، ممثلة جبهة البوليساريو في إيطاليا، أن حالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا والحرب التي إندلعت مؤخرا مع المملكة المغربية، "ستزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الجمعيات التي ترافقنا لتنفذ مشاريع أفضل لصالح الفئات الأكثر ضعفا".

تجدر الإشارة، إلى أن الاجتماع تطرق إلى مشاريع الدعم الموجهة إلى الأراضي المحررة لتعزيز سيادة الجمهورية الصحراوية وكذا إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين وتدارس الكيفية الممكنة للرفع من جودة هذه المشاريع واستمرارها، بالإضافة إلى خلق برامج وحملات للتوعية بالقضية الصحراوية في مختلف المجالات، وذلك في إطار المسؤولية الأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي.

العمل على جعل مطلب تقرير مصير الشعب الصحراوي في جوهر السياسية الخارجية الأوروبية
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 كانون2/يناير 2021 19:53     الفئـة : دولــي     قراءة : 61 مرة   شارك
Banniere interieur Article