Menu principal

Menu principal

 

عنابة - تم استحداث ما لا يقل عن 130 مؤسسة شبانية مولدة للثروة ضمن برنامج دعم الشباب والتشغيل، المدرج في إطار التعاون ما بين الجزائر والاتحاد الأوروبي وذلك منذ إطلاقه عبر أربع ولايات نموذجية (عنابة، وهران، خنشلة وبشار) سنة 2015 بحسب ما صرح به اليوم الأربعاء بعنابة المدير الوطني للبرنامج، عبد الرزاق بوشرير.

نشر في جهـوي

وهران -  تدعم تشغيل الشباب في سن من 16 الى 35 سنة  بوهران بالتوقيع على أربع إتفاقيات مع هيئات عمومية للإدماج , حسبما علم يوم  الخميس من المنسقة المحلية للارضية "كاب للشباب" التابعة للبرنامج الوطني لدعم الشباب والتشغيل.

نشر في جهـوي

تيبازة - استحدث فرع الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بتيبازة مؤخرا دار للمقاولاتية بمدرسة الدراسات العليا للتجارة كفضاء يسمح  باستدراج الطلبة لعالم المال و الأعمال , حسب بيان أصدرته يوم الأربعاء  المدرسة.

نشر في جهـوي

الجزائر- حققت الوكالة الوطنية للتشغيل أزيد من 450.000 عملية توظيف خلال سنة 2017 خصت نسبة 88% منها القطاع الاقتصادي، حسب المدير العام لهذه الوكالة، محمد طاهر شعلال.

نشر في اقتصــاد

الجزائر- أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي  مراد زمالي, يوم الثلاثاء بجنيف, عن إنشاء أزيد من 510 آلاف مؤسسة مصغرة  واستحداث أكثر من 1.176.000 منصب شغل, إلى غاية يونيو 2017, في إطار جهاز دعم 

إنشاء المؤسسات المصغرة من قبل الشباب.

وقال السيد زمالي في كلمة له خلال الجلسة العامة لأشغال الندوة رفيعة المستوى حول الشباب والتشغيل في شمال إفريقيا, بمقر مكتب العمل الدولي في جنيف, أن  مخطط العمل المعتمد منذ أبريل 2008 لترقية التشغيل ومكافحة البطالة, تضمن  تنفيذ جهاز دعم إنشاء المؤسسات المصغرة الذي تسيره كل من الوكالة الوطنية لدعم  تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين على البطالة, حيث أثمر إلى غاية يونيو  2017, عن "إنشاء 510.607 مؤسسة مصغرة واستحداث 1.176.000 منصب شغل مباشر عند  الانطلاق".

وأضاف أنه في الفترة بين 2010 و جوان 2017 "تم تمويل 379.371 مشروعا صغيرا,  استحدثت ما يقارب 810.000 منصب شغل مباشر عند الانطلاق".

وأوضح الوزير في هذا الصدد, أن الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب تعنى  بالمقاولين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و 35 سنة, حيث يمكن أن يصل سقف  المبلغ الإجمالي للاستثمار إلى 10 ملايين دج, أما الصندوق الوطني للتأمين عن  البطالة, فيخص البطالين المقاولين الذي تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 سنة, حيث  أن المبلغ الإجمالي للاستثمار يمكن أن يصل أيضا إلى سقف 10 ملايين دج.

وتحدث الوزير عن الجهاز الثاني الذي تعتمده الحكومة في ترقية التشغيل والقائم  على دعم ترقية العمل المأجور, كاشفا أنه حقّق من خلال المساعدة على الإدماج  المهني الموجهة للشباب طالبي الشغل المبتدئين البالغين من العمر ما بين 18 و35  سنة, "نتائج هامة, وذلك بفضل مختلف الصيغ التي يقترحها للشباب", وكشف أنه "منذ  2010 إلى غاية يونيو 2017, استفاد أكثر من 1.600.000 شاب من إدماج مهني في  إطار هذا الجهاز".

وأوضح السيد زمالي, أنه منذ الشروع في تنفيذ هذا الجهاز الى غاية يونيو 2017 استفاد أكثر من مليوني شاب طالب شغل مبتدئ من الإدماج في عالم الشغل, من بينهم  حوالي 563.000 شاب تم توظيفهم بشكل دائم.

وبالإضافة إلى هذه المساعدات والمزايا, قال الوزير أن السلطات العمومية اتخذت  تدابير تتيح للشباب أصحاب المشاريع, الحصول على الصفقات العمومية من خلال  تخصيص نسبة 20 في المائة من الطلب العمومي المحلي لفائدة المؤسسات المصغرة  المنشأة في إطار هذه الأجهزة.

وأكد السيد زمالي, أن الأجهزة التي تمّ إرساؤها تغطي جميع فئات الشباب  الباحثين عن عمل, وذلك باعتماد آليات تكفل وتسهل اندماجهم في عالم الشغل من  خلال قنوات مختلفة, تراعي مهاراتهم ومؤهلاتهم, سواء من خلال المبادرة 

المقاولاتية أو من خلال العمل المأجور.

 

 

 

زمالي يستعرض بجنيف التجربة الجزائرية في مجال ترقية تشغيل الشباب

 

الجزائر-استعرض وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي,  مراد زمالي يوم الثلاثاء بمقر مكتب العمل الدولي في جنيفي التجربة  الجزائرية في مجال ترقية تشغيل الشباب, حيث أكد أن قضايا التشغيل ومكافحة  البطالة تعد "أولوية قصوى واضحة المعالم" في برنامج عمل الحكومة الجزائرية.

نشر في اقتصــاد