Menu principal

Menu principal

الجزائر تجدد "التزامها" بمواصلة الجهود لتحقيق التنمية السياحية المستدامة

  أدرج يـوم : الأربعاء, 23 كانون1/ديسمبر 2020 15:04     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 1 مرات
الجزائر تجدد "التزامها" بمواصلة الجهود لتحقيق التنمية السياحية المستدامة

الجزائر -جدد وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي ,محمد حميدو, يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة, "التزام" الجزائر على توطيد أسس التعاون بين البلدان ذات المصير المشترك ل"تجاوز تداعيات الظرفية الصحية والاقتصادية العالمية الراهنة" .

وأكد الوزير في كلمة له في اشغال الدورة العادية ال 23 للمجلس الوزاري العربي للسياحة التي نظمت بمدينة المنامة (البحرين) عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد"على ضرورة تنسيق العمل المشترك لمواجهة التحدي الاجتماعي والاستجابة الى المتطلبات المتزايدة للمجتمع للحفاظ على مناصب الشغل في مجال السياحة والحرص على توفير وتسهيل الخدمات السياحية الميسرة المستدامة والمسؤولة".

أضافة إلى ذلك --يضيف الوزير -- "مجابهة التحدي الاقتصادي بتوفير محيط مؤسساتي ومالي يساعد على تنمية الاستثمار وتعزيز ثقة المستثمرين في الابقاء على استثماراتهم السياحية بالخصوص بعد الخسائر الوخيمة التي تكبدها القطاع ".

ويرى السيد حميدو في هذا الاطار بأن الظرفية الراهنة التي نجمت عن انتشار وباء كورونا تفرض على الجميع مواجهة تحديات جسام وفي مقدمتها التحدي الصحي للحد من انتشار هذا الفيروس والقضاء عليه وطمأنة السياح المحليين والدوليين بجاهزية الوجهة السياحية العربية لاستقبالهم في ظروف امنة وتوفير كل التدابير والبروتوكولات".

كما يستدعي الامر --على حد تعبير السيد حميدو-- "مواجهة التحدي التكنولوجي مشددا على وجوب "اعتماد الاساليب الحديثة والمبادرات الابداعية والابتكارية لدعم اعادة اطلاق وانعاش قطاع السياحة والسفر في العالم العربي" .


اقرأ أيضا :  ترقية العمل المشترك لرفع تحديات السياحة العربية


و في الاخير اعرب الوزير عن "يقينه بان الاجتماع سيتوج بقرارات حكيمة وسديدة من شانها أن تزيد من استدامة العطاء والانجازات والتي ستحقق تطلعات الامة العربية وتدفع التعاون المثمر في جميع المجالات".

من جهتهم أكد عدد من المتدخلين من مختلف البلدان العربية على غرار المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين التي ترأست هذه الدورة على ضرورة "توحيد وتكثيف الجهود العربية للتخفيف من تبعات فيروس كورونا وتدارك الخسائر المسجلة في قطاع السياحة لضمان التنمية المستدامة", مركزين على "وجوب تفعيل الخبرات والكفاءات من خلال البحث عن سبل مواجهة جائحة كورونا واعادة تنشيط القطاع السياحي العربي".

كما أبرز المتدخلون أهمية تأسيس مجموعة عمل في مجال السياحة لتدعيم وترقية الحوار بين البلدان العربية مع ضمان التنمية المستدامة مشددين على وجوب تعزيز التعاون بين الوطن العربي ومجموعة ال20 وكذا مع دولة الصين.

وأكد المشاركون أيضا على "تفعيل الاستراتيجية العربية للسياحة  التي اعتمدت خلال السنة الفارطة وكذا ضع برامج عربية مشتركة وتوحيد الاجراءات والبروتوكولات الوقائية الصحية لتسهيل حركية السياحة العربية وجلب الاستثمارات وتنويع البرامج التكوينية ".

ومن بين المواضيع التي تطرق اليها هذا الاجتماع امكانية تطبيق القرارات العربية الهادفة الى تعزيز الاستثمار السياحي في دولة فلسطين للحفاظ على التراث الثقافي والحضاري العربي الذي ما فتئ أن يتعرض للاعتداء الاسرائيلي والعمل من اجل الخروج باستراتيجية عربية نموذجية في مجال الامن السياحي العربي وتنظيم مؤتمر وزاري عربي صيني لدعم الاستثمار السياحي بين الجانبين وكذا امكانية انشاء مجلس استشاري عربي للسياحة .

آخر تعديل على الأربعاء, 23 كانون1/ديسمبر 2020 18:05
الجزائر تجدد "التزامها" بمواصلة الجهود لتحقيق التنمية السياحية المستدامة
  أدرج يـوم : الأربعاء, 23 كانون1/ديسمبر 2020 15:04     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 1 مرة   شارك