Menu principal

Menu principal

التأكيد على تضافر الجهود لإرساء ثقافة وأسس التجارة الإلكترونية

  أدرج يـوم : الخميس, 14 مارس 2019 17:02     الفئـة : اقتصــاد
التأكيد على تضافر الجهود لإرساء ثقافة وأسس التجارة الإلكترونية

تيارت - تم التأكيد خلال يوم دراسي حول التجارة الإلكترونية انتظم يوم الخميس بتيارت على ضرورة تضافر الجهود لإرساء ثقافة و أسس التجارة الإلكترونية.

وأبرزت مديرة التجارة للولاية، فرح مقيديش، في تدخلها خلال هذا اللقاء الذي أقيم بمناسبة إحياء اليوم العالمي لحقوق المستهلك أن "إرساء أسس وثقافة التجارة الإلكترونية، التي أصبحت حتمية اقتصادية بالنسبة للاقتصاد الوطني من أجل مواكبة التطورات الحاصلة في الاقتصاد العالمي كنتيجة للثورة التكنولوجية وما تفرضه من مستجدات، يحتاج إلى تضافر جهود كل الفاعلين بما فيهم الجمعيات والإدارات ".

وأضافت أن"التجارة الإلكترونية بالجزائر تعرف وضع أول خطوات لها حيث حرصت الحكومة على وضع الأطر القانونية لتنظيم هذا النشاط وتحديد مسؤوليات المراقبة التي أسندت لأعوان المراقبة لمديرية التجارة وضباط الشرطة القضائية، وحددت أركان قانونية هذه التجارة التي تستند على الحوامل الإلكترونية".


إقرأ أيضا:   تجارة إلكترونية: ضرورة خلق بيئة مناسبة وداعمة تضمن التفاعلات الإلكترونية الآمنة


ومن جانبها أشارت أستاذة القانون بجامعة تيارت، خيرة صافا، إلى أن "العقد في التجارة الإلكترونية يقوم على الحامل الإلكتروني، مما يثير تخوفات نتيجة عدم وجود ثقافة في أوساط المجتمع حول هذا النوع من التجارة وانعدام الثقة الموجودة في الواقع، وهو ما يحتاج إلى نشر الوعي بخصوص هذه التجارة في أوساط المستهلكين".

كما أشارت المديرة الفرعية للنقدية ومصالح المالية لبريد الجزائر بتيارت، أمينة سريج، إلى الدور الذي تلعبه هذه المؤسسة من أجل "إرساء قواعد متينة" للتجارة الإلكترونية، على غرار توفير البطاقة الذهبية التي تمكن الزبون من القيام بعدة معاملات دون الحاجة إلى السيولة من دفع الفواتير وتحويل الأموال، إلا أن العمل بها "لا يزال محتشم".

وذكر رئيس مصلحة الزبائن بالمديرية العملية لاتصالات الجزائر لتيارت، الحبيب كريم عباس، أن " اتصالات الجزائر تعتمد على التجارة الإلكترونية من خلال موقع الزبائن الذي يمكن الزبون من تعبئة الرصيد ودفع مستحقات فواتير الهاتف الثابت والأنترنت وغيرها من العمليات دون تنقل و بطريقة مؤمنة. كما تحرص المديرية على تسهيل المعاملات التجارية الإلكترونية من خلال تعميم الأنترنت عبر تراب الولاية حتى في المناطق النائية، حيث وضعت 63 محطة الجيل الرابع وهناك مشاريع لإنجاز 11محطة أخرى".

وأفاد رئيس فرقة مكافحة الجرائم الإلكترونية بأمن ولاية تيارت، الملازم الأول ميلود نوري، أن فرقته سجلت "7 جرائم إلكترونية في مجال التجارة تتعلق بمخالفة التشريع في صرف العملات وعرض منتوجات غير مطابقة للمعايير وعرض أجهزة حساسة تتمثل في طائرات بدون طيار وعرض مملوك ثقافي للبيع على منصات التواصل الاجتماعي".

وعرف هذا اللقاء الذي نظمته مديرية التجارة للولاية حضور أساتذة جامعيين وممثلي غرفة التجارة والصناعة ومؤسسات بنكية ومصالح الدرك الوطني وجمعيات حماية المستهلك.

آخر تعديل على الخميس, 14 مارس 2019 18:48
التأكيد على تضافر الجهود لإرساء ثقافة وأسس التجارة الإلكترونية
  أدرج يـوم : الخميس, 14 مارس 2019 17:02     الفئـة : اقتصــاد   شارك