Menu principal

Menu principal

الجزائر-ايطاليا: علاقات اقتصادية في تطور مستمر

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 24 ماي 2022 21:08     الفئـة : اقتصــاد
الجزائر-ايطاليا: علاقات اقتصادية في تطور مستمر

الجزائر- عرفت العلاقات الاقتصادية بين الجزائر و ايطاليا تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة, و هذا بفضل المشاريع الاستثمارية و الاتفاقيات الاقتصادية المبرمة بين البلدين و التي سمحت للجزائر بأن تكون الشريك الاقتصادي الاول بالنسبة لإيطاليا في القارة الافريقية و في منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا.

و بلغت المبادلات التجارية بين البلدين, بفضل قربهما الجغرافي, 8,5 مليار دولار سنة 2021, مسجلة ارتفاعا كبيرا مقارنة بسنة 2020 حيث بلغت قرابة 6 مليار دولار, حسب أرقام وزارة التجارة و ترقية الصادرات.

و من جهتها, بلغت الصادرات الجزائرية نحو ايطاليا (التي تتمثل خصوصا في المحروقات) ما يقارب 6,24 مليار دولار سنة 2021, في حين بلغت واردات الجزائر من هذا البلد (التي تتكون اساسا من الماكينات و المواد البترولية المكررة و المواد الكيميائية و المواد الحديدية) 2,26 مليار دولار.

و فيما يتعلق بالاستثمارات, تمثل المشاريع المنجزة في مجال الطاقة مثالا حيا للشراكة القوية و لدور الجزائر كمورد موثوق للمحروقات بالنسبة لإيطاليا منذ عقود طويلة.

أما أنبوب الغاز مع ايطاليا العابر للبحر المتوسط (Transmed), و الذي يربط البلدين منذ سنة 1983 مرورا بتونس, فيمتلك قدرة امداد تقدر ب 33,15 مليار متر مكعب/السنة.

و يحمل انبوب الغاز هذا اسم انريكو متيي, الذي يعتبر مؤسس الصناعة البترولية الايطالية و مناضل مناهض للاستعمار و صديق الثورة الجزائرية, حيث سمح للجزائر بتصدير 14,8 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي نحو ايطاليا سنة 2020, بزيادة تقدر ب 12 بالمئة مقارنة بسنة 2019, مما صنف الجزائر كثاني مورد للسوق الايطالية بحصة تقدر ب 22 بالمئة.

سترتفع كميات الغاز المصدرة نحو هذا البلد بـ 9 مليار متر مكعب/سنويا ابتداء من 2024/2023، من خلال الاتفاق الموقع في 11 أبريل المنصرم بالجزائر العاصمة بين الرئيسين المديرين العامين لمجمعي سوناطراك وإيني.

والامر كذلك بالنسبة لنشاطات تصدير وإنتاج المحروقات, إذ أنجزت الشركتان باشتراك اكتشافات مهمة للبترول الخام والتزمتا تماما في مجال الانتقال الطاقوي بتطوير مشاريع في الطاقة الشمسية (الكهرو-ضوئية) والهيدروجين والوقود الحيوي وغيرها من موارد الطاقات المتجددة.

وتطمح الجزائر وإيطاليا إلى توسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات النشاطات الأخرى.

ويتعلق الأمر خصوصا بالصناعة الميكانيكية والفلاحة والتعليم العالي والسياحة والثقافة.

وتتطلع الجزائر إلى الاستفادة من التجربة الإيطالية في مجالات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبناء السفن والصناعة الصيدلانية وتكنولوجيات الإعلام والاتصال وكذا ترميم البنايات القديمة.

وفي مجال المقاولاتية، تجدر الإشارة إلى ان عدد المؤسسات الإيطالية المتواجدة في الجزائر يفوق 200 مؤسسة تنشط في الأشغال العمومية الكبرى والصناعة والتجهيزات والماكينات.

آخر تعديل على الأربعاء, 25 ماي 2022 17:40

وسائط

الجزائر-ايطاليا: علاقات اقتصادية في تطور مستمر
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 24 ماي 2022 21:08     الفئـة : اقتصــاد   شارك