Menu principal

Menu principal

تأميم المحروقات: التحكم في تكنولوجيا الغاز كان أكبر تحدي آنذاك

  أدرج يـوم : الأربعاء, 23 فيفري 2022 20:59     الفئـة : اقتصــاد

الجزائر- شكل إتقان تكنولوجيا الغاز، لاسيما الغاز الطبيعي المميع، غداة تأميم المحروقات في 24 فبراير 1971، أكبر تحدي رفعه شباب متحمس ومؤطر، حسب شهادة الخبير توفيق حسني، أحد إطارات القطاع آنذاك.

وأكد المستشار في الطاقات المتجددة، في مداخلة له خلال محاضرة نظمها منتدى يومية المجاهد، أن التمكن من الغاز بدأ سنة 1964 في عقر الشركة الجزائرية للميثان المميع بصفتها أنذاك أول مصنع لتمييع الغاز في العالم، بمبادرة من الإنجليز الذين استثمروا في المصنع بفضل خبرتهم مع شركة بريتشارد.

وتلى هذه التجربة الأولى إنشاء شركة مشتركة جزائرية فرنسية، تحمل اسم سومالغاز، لتطوير مصنع تمييع الغاز في سكيكدة، والتي "تم خلالها استخدام طريقة تجريبية فرنسية".

وبعد تأميم المحروقات وقصد تشغيل هذا المصنع، الذي أصبح ملكا لسوناطراك، يقول الخبير، "وجدنا أنفسنا مع مهندسين آخرين من خريجي المعهد الجزائري للبترول وخريجي المدرسة المتعددة التقنيات".

واستطرد السيد حسني متذكرا: "كنت أؤدي الخدمة الوطنية آنذاك، ولأني كنت ملازما ثانيا، وجدت نفسي مسؤولا عن تشغيل المصنع لأول مرة".

واسترسل بالقول أن "الدافع القوي النابع من ثورة نوفمبر والتلاحم الاجتماعي وتواضع مديرنا (عبد المجيد كازي تاني) مكنتنا من التحكم في تقنية فريدة في العالم لم تتكرر منذئذ أبدا".

وفي هذا الإطار، يتذكر الزيارة التي قام بها الرئيس الراحل، هواري بومدين إلى المصنع الكائن مقره بسكيكدة، مضيفا أن هذا الاخير "تفاجأ" بكفاءات العمال و الإطارات الجزائرية.

واعتبر السيد حسني أن التحكم في التكنولوجيا "كان، في الحقيقة، المعركة الحقيقية لاستقلالنا الاقتصادي"، مؤكدا أن "التكنولوجيا لا تمنح بل تنتزع".

وقال الخبير الاقتصادي أن الجزائر "بلغت هدفها في مجال التحكم في تكنولوجيا الغاز، خصوصا الغاز الطبيعي المميع".

وأردف أن فخر البلد هو أننا لم نخل أبدا بالتزاماتنا التعاقدية في مجال تصدير الغاز، بالرغم من أن أداءات سوناطراك آنذاك كانت دون الأداءات العالمية".

ومن جهة أخرى، ألح الخبير في الانتقال الطاقوي على أن تحدي اليوم يتمثل طبعا في التحكم في الطاقات المتجددة لاسيما الشمسية وكذا عقلنة الاستهلاك الطاقوي.

تأميم المحروقات: التحكم في تكنولوجيا الغاز كان أكبر تحدي آنذاك
  أدرج يـوم : الأربعاء, 23 فيفري 2022 20:59     الفئـة : اقتصــاد   شارك