طباعة

مواد فلاحية: تبني نظرة استشرافية لمواجهة أي تذبذب في التموين

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 22 فيفري 2022 19:25     الفئـة : اقتصــاد
  •   شارك

الجزائر - كشف المدير العام للديوان الوطني المهني للخضر و اللحوم, كمال بن ضيف, اليوم الثلاثاء بالجزائر, عن بلوغ الدعم السنوي الموجه لمنتجي السلع الفلاحية التي يعنى بها أزيد من 11 مليار دج, مؤكدا على تبني استراتيجية جديدة تسمح ببلورة نظرة استشرافية لمواجهة اي تذبذب في تموين السوق  الوطنية.

 

و قال السيد بن ضيف, خلال جلسة استماع نظمتها لجنة الفلاحة و الصيد البحري و حماية البيئة بالمجلس الشعبي الوطني, أن "الدعم الذي يقدمه الديوان لمنتجي كل السلع الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع التي يعنى بها يتعدى 1100 مليار سنتيم و ذلك في اطار صناديق التخصيص الخاص" المعنية.

و اوضح ان هذا الدعم يخص الشعب الفلاحية الاستراتيجية التي يعنى بضبطها الديوان و المتمثلة في البطاطا الموجهة للاستهلاك, بطاطا البذور و الثوم و البصل و الطماطم الصناعية التي تحول على مستوى 22 وحدة تحويل على المستوى الوطني.

فبالنسبة لشعبة الطماطم الصناعية, أكد السيد بن ضيف على "أهمية مجهود الدولة في هذا المجال من خلال الدعم الموجه عن طريق الديوان حيث يبلغ الدعم السنوي الموجه لمنتجي و محولي هذه المادة 620 مليار سنتيم", مشيرا الى انه ينشط في هذه الشعبة اكثر من 3000 منتج.

في هذا الصدد, اوضح انه في اطار العقد المبرم بين وحدات التحويل و المنتج, يقوم الديوان بدفع 4 دج للكيلوغرام الواحد للمنتج و 1,5 دج للتحويل, لافتا الى انه تم تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 100 بالمائة فيما يخص الطماطم الصناعية.

و بخصوص بطاطا البذور, قال السيد بن ضيف ان "الدعم الموجه لها يتعدى 470 مليار سنتيم , فيما يصل الدعم الموجه لبطاطا الاستهلاك 90 مليار ستنيم فضلا عن الدعم الموجه لشعبتي الثوم و البصل".

و بالعودة الى الاستراتيجية الجديدة للديوان, قال السيد بن ضيف انها ترتكز على توسيع مهامه و تطوير الشعب الفلاحية و عدم الاكتفاء فقط بسياسة تخزين المنتوج و اخراجه في حالات الندرة او ارتفاع الاسعار قصد ضبط السوق.

كما اكد ان الديوان يطمح الى التمكن من التحكم في المعلومات المتعلقة بكميات انتاج السلع الفلاحية واسعة الاستهلاك, التي يعنى بها و حتى معرفة المساحة المغروسة بالتدقيق بالتعاون مع الوكالة الجزائرية للفضاء, قصد اتخاذ الاجراءات اللازمة في الوقت المناسب و تفادي اي تذبذب في تموين السوق الوطنية من خلال رصد توقعات لمدة ثلاثة اشهر.

و في ذات السياق, اضاف السيد بن ضيف أن "رقمنة المعطيات على مستوى الديوان, سيسمح بإرساء الشفافية" مؤكدا على العمل على تعزيز الموارد البشرية من خلال توظيف كفاءات مهنية, قصد القيام بمهمتي الضبط و المراقبة على أكمل وجه.

و بلغة الارقام, قال إن معطيات موسم 2020 -2021 بالنسبة للبطاطا الموجهة للاستهلاك تبرز أن المساحة المغروسة من هذه المادة بلغت 118 هكتار, فيما قدر الانتاج ب 39 مليون قنطار. في حين تبلغ المساحة المغروسة خلال موسم 2021-2022 الحالي 51 الف هكتار مع توقع انتاج يصل الى 15 مليون قنطار.

و بهذا الخصوص, أكد على أهمية رفع كمية انتاج بذور البطاطا مشيرا الى أن المساحة المبرمجة حاليا لغرس البذور تصل الى 65 الف هكتار.

و عن التحضيرات لشهر رمضان, أكد أن الديوان سيكون شريكا في اسواق الرحمة التي ستنشئها وزارة التجارة قصد السماح للمواطن بانتقاء السلع الاستهلاكية بأسعار معقولة.

مواد فلاحية: تبني نظرة استشرافية لمواجهة أي تذبذب في التموين
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 22 فيفري 2022 19:25     الفئـة : اقتصــاد   شارك