Menu principal

Menu principal

شركات ناشئة: برنامج مرافقة لحاملي المشاريع التكنولوجية

  أدرج يـوم : الإثنين, 17 جانفي 2022 17:43     الفئـة : اقتصــاد

 الجزائر- أعلنت الوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، عن إطلاق برنامج جديد للمرافقة لفائدة الشركات التكنولوجية الناشئة وحاملي للمشاريع المبتكرة.

و أوضحت مديرة الحاضنات والمقاولاتية والتكوين بالوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية، السيدة وسيلة كناتف أن هذا البرنامج الذي يحمل اسم "برنامج الحاضنة الافتراضية"، "سيمكن المبتكرين الشباب من الاستفادة من ورشات عمل وتكوينات عبر الإنترنت، وفعاليات عبر الإنترنت،  بالإضافة إلى جلسات مرافقة وتدريب وتواصل افتراضي تحت اشراف خبراء وطنيون ودوليون".

و قامت السيدة كناتف بهذا التدخل خلال الطبعة الأولى من الحدث الافتراضي "النظام البيئي للمقاولة الجزائرية 2022" وهو لقاء عبر الإنترنت نظمته الوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية، لصالح المقاولين الشباب و الشركات الناشئة المبتكرة.

و تحقيقا لهذه الغاية، دعت السيدة كناتف مختلف الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وأصحاب المشاريع المبتكرة إلى المشاركة في برنامج الحاضنة الافتراضية، مؤكدة أن هذه الدعوة "تهدف إلى منح الفرصة لجميع هؤلاء المبتكرين الشباب، مهما كان موقعهم في الجزائر، للاستفادة من مرافقة ذات نوعية من أجل تجسيد مشاريعهم".

كما أكدت في السياق ذاته على أن هذا البرنامج يندرج في إطار برنامج المرافقة الخاص بالوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية، لصالح هذه الشركات الناشئة والمبتكرين الشباب، مشيرة إلى أنه في عام 2021، أشرفت الوكالة بمساعدة أرضياتها الرقمية و وبفضل عمل فريق الاحتضان التابع لها، بمساعدة خبراء محليين ودوليين، على مرافقة 26 مشروعًا عبر 11 ولاية.

من جانب آخر أكد خبراء في مجال المقاولاتية خلال مداخلاتهم على تطوير ثقافة المقاولاتية الجزائرية من أجل "دفع وتعزيز" مجال المقاولاتية الجزائري، داعين بالتالي إلى "غرس قيم العمل الدؤوب للمبتكرين الشباب من خلال قبول المخاطرة، وهذا قبل الاستفادة من الدعم أو التمويل".

كما دعوا أيضًا إلى إنشاء شباك رقمي موحد لصالح المقاولين للسماح لهم "بالقيام بعملياتهم دون التنقل وتحقيق أرباح دون القلق بشأن العقبات البيروقراطية".

في هذا الصدد، أكد مؤسس الشركة الناشئة BRI للتسويق، هشام بابا أحمد، أن "إنشاء شركات ذات قيمة مضافة يتطلب خلق ثقافة مقاولاتية مناسبة تولد الثروة وتخلق الوظائف"، مؤكدًا أن ثقافة المقاولاتية ستسمح للمقاول بأن يكون لديه "غريزة البقاء في حالة فشل المشروع والرغبة في النمو المستمر".

من جانبه رحب المدير العام لشركة اديكس تكنولوجي، جواد علال، بالجهود التي تبذلها الدولة لتوفير الإجراءات التحفيزية لتشجيع المقاولين المبتكرين الشباب على الانخراط في هذا المجال، مستشهداً على وجه الخصوص بـ "القرض الضريبي".

أما ممثل وزارة البريد والاتصالات السلكية و اللاسلكية، علي نابي، بالإجراءات التي اتخذتها الوكالة الوطنية لترقية و تطوير الحظائر التكنولوجية، التي رافقت "عددًا كبيرًا" من المقاولين الشباب إلى غاية إنجاز مشاريعهم.

كما ذكّر بالإجراءات المختلفة التي اتخذتها وزارته لتمكين المقاولين من تنفيذ معاملاتهم الوطنية والدولية عبر الإنترنت، مؤكدا أن "التجارة الإلكترونية فتحت الأبواب للمقاولاتية التي يتمتع أصحابها بفوائد كبيرة خلال فترة الحجر الصحي.

آخر تعديل على الإثنين, 17 جانفي 2022 19:57
شركات ناشئة: برنامج مرافقة لحاملي المشاريع التكنولوجية
  أدرج يـوم : الإثنين, 17 جانفي 2022 17:43     الفئـة : اقتصــاد   شارك