Menu principal

Menu principal

تجارة خارجية: أرقام البنك الدولي لا تعكس النتائج الايجابية المحققة

  أدرج يـوم : الخميس, 30 ديسمبر 2021 14:50     الفئـة : اقتصــاد
تجارة خارجية: أرقام البنك الدولي لا تعكس النتائج الايجابية المحققة

الجزائر - أكد مسؤول بالجمارك الجزائرية، اليوم الخميس بالجزائر، أن الأرقام التي قدمها البنك الدولي حول التجارة الخارجية في تقريره الاخير لا تعكس النتائج الايجابية التي حققها الجزائر في هذا المجال.

وأوضح مدير التشريع والتنظيم والانظمة الجمركية على مستوى ادارة الجمارك، عادل حابسة في حصة بالقناة الاولى للإذاعة الجزائرية، أن "حجم الواردات خلال الأشهر ال11 الاولى ل2021 بلغ 30 مليار دولار" في حين أن البنك الدولي يتوقع أن تنهي الجزائر العام الجاري بقيمة واردات تتجاوز 50 مليار دولار.

واعتبر المسؤول أن المعطيات الرسمية هي "عكس الارقام المغلوطة للبنك الدولي والتي لا علاقة لها بالواقع"، لافتا إلى أن مصالح الجمارك هي المخولة بإعطاء الاحصائيات الدقيقة حول التجارة الخارجية بحكم تواجدها الميداني على مستوى الحدود.

وفي هذا الاطار، ذكر بأن الصادرات خارج المحروقات حققت قفزة هذه السنة إذ بلغت في الاشهر ال11 الأولى أكثر من 4،5 مليار دولار وهو ما يمثل زيادة تقدر ب 127 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2020 متوقعا أن يتعزز هذا الرقم بالنظر للحركية الملاحظة في قطاع التصدير.

وهنا أشار إلى أن مجموعة من الشعب الانتاجية تمكنت من تسجيل "ارقام جد معتبرة" من بينها الاسمدة التي ارتفعت صادراتها بنسبة 32 بالمائة، والحديد والصلب بنسبة 20 بالمائة والمواد غير العضوية ب 16 بالمائة.

ويبرز ذلك -السيد حابسة- التنوع الذي يشهده قطاع الصادرات خارج المحروقات والحركية التي مست مختلف الشعب.

وبالنسبة للمواد المستوردة، أكد المسؤول بالجمارك الجزائرية، انها تتضمن بشكل رئيسي المنتجات الغذائية وبعض المواد الاولية التي تدخل في تركيب المنتجات نصف المصنعة وبعض التجهيزات والمواد التي يحتاجها الاقتصاد الوطني وتلك التي تندرج في اطار تلبية الاحتياجات الوطنية للمواطن.

ويأتي تقلص فاتورة الواردات بفضل الإجراءات المقررة  من طرف السلطات العمومية والتي ترمي الى عقلنة وتأطير عمليات الاستيراد دون المساس بالمواد الأساسية للمواطن او الضرورية للاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بالإيرادات الجمركية، افاد المسؤول انه خلال الاشهر العشرة الاولى لسنة 2020، تجاوزت قيمة الايرادات الجمركية 824 مليار دج متوقعا أن تتجاوز هذه القيمة عتبة 1000 مليار دج مع نهاية السنة.

وبالنسبة لرقمنة قطاع الجمارك، أكد أن النظام المعلوماتي الجديد الذي سيدخل حيز الخدمة سنة 2022 سيساهم في تسريع عمليات الجمركة، ومحاربة تضخيم الفواتير وكل اشكال الجريمة الجمركية.

آخر تعديل على الخميس, 30 ديسمبر 2021 21:28
تجارة خارجية: أرقام البنك الدولي لا تعكس النتائج الايجابية المحققة
  أدرج يـوم : الخميس, 30 ديسمبر 2021 14:50     الفئـة : اقتصــاد   شارك