Menu principal

Menu principal

ضرورة إعادة النظر في قوانين العقار الفلاحي و ميكانيزمات منح القروض للفلاحين

  أدرج يـوم : الإثنين, 27 ديسمبر 2021 21:33     الفئـة : اقتصــاد
ضرورة إعادة النظر في قوانين العقار الفلاحي و ميكانيزمات منح القروض للفلاحين

الجزائر - دعا الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين في بيانه الختامي لأشغال مؤتمره التاسع, المنعقد على مدار يومين بالجزائر العاصمة, إلى إعادة النظر في مجمل القوانين المتعلقة بالعقار الفلاحي و كذا في ميكانيزمات منح القروض للفلاحين.

و أوضح البيان أنه " لتمكين الفلاح من الاستقرار على أرضه و تسهيل الاستثمار, يصبح من الضروري إعادة النظر في مجمل القوانين المتعلقة بالعقار الفلاحي".

كما دعا الاتحاد, في سياق متصل, إلى "تذليل العقبات الإدارية أمام الفلاحين و الموالين و المربين خاصة في مجال التمويل بما يساهم في تنمية القطاع الفلاحي".

و طالب الاتحاد كذلك, من خلال البيان, "بإعادة النظر في القرارات الاخيرة المتعلقة بالضريبة و تقديم تسهيلات للفلاحين للحصول على العتاد الفلاحي و رفع قيمة الدعم لكل المنتوجات الفلاحية".

كما دعا البيان إلى الاهتمام بتربية الثروة الحيوانية و المحافظة عليها و تدعيمها و إيجاد "حلول جذرية" للعراقيل التي تعترض التموين التي يواجهها الموالون و المربون.

كما جدد الاتحاد, في ذات السياق, مطلبه المتعلق بتنصيب المجلس الاعلى للفلاحة و اصدار الاطار التنظيمي له, لبعثه للوجود,علاوة على "دعوة الحكومة للوقوف دائما الى جانب الفلاح و الموالين و المربين و مرافقتهم في كل مراحل الانتاج".

من جهة أخرى, ثمن البيان تصريحات رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, بأن سنة 2022 هي"سنة إصلاحات اقتصادية", معبرا عن أمله في أن يكون القطاع الفلاحي هو "أولوية الأولويات" باعتباره المورد الأساسي للأمة و ضمان لأمنها الغذائي.

كما أشاد الاتحاد بكل القرارات و الاصلاحات التي يقوم بها رئيس الجمهورية لتجسيد برنامجه الانتخابي على أرض الواقع من أجل "جزائر جديدة", لاسيما ما تعلق منها بالجانب الفلاحي و على وجه الخصوص إعادة هيكلة إدارة القطاع الفلاحي مركزيا و جهويا و محليا, بالاضافة إلى كل ما يتعلق بالاستثمار و المزارع النموذجية.

كما سجل المؤتمر, يقول البيان, "بكل افتخار و اعتزاز وقوف الشعب الجزائري جنبا لجنب مع الجيش الشعبي الوطني بما يقوم به من أجل حماية الحدود".

من جهة أخرى, ادان الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين "التصرفات العدائية" للنظام المغربي اتجاه الجزائر, مشيدا بموقف الجزائر الثابت في نصرة قضايا التحرر.

و في هذا الشأن, شدد البيان على أن "المؤتمر التاسع للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين يدين تصرفات النظام المغربي العدائية إتجاه الجزائر, خاصة التصرفات الاستفزازية بإبرام صفقة أمنية مع الكيان الصهيوني الغاشم".

في المقابل, يضيف نفس المصدر, "يسجل المؤتمر التاسع بكل فخر و اعتزاز موقف الجزائر الثابت و البارز في نصرة قضايا التحرر, خصوصا القضية الفلسطينية و قضية الصحراء الغربية".

يذكر انه تم خلال الجلسة الختامية للمؤتمر تزكية السيد ديلمي عبد اللطيف كأمين عام جديد للاتحاد خلفا للسيد محمد عليوي.

ضرورة إعادة النظر في قوانين العقار الفلاحي و ميكانيزمات منح القروض للفلاحين
  أدرج يـوم : الإثنين, 27 ديسمبر 2021 21:33     الفئـة : اقتصــاد   شارك