Menu principal

Menu principal

اتفاقية بين المديرية العامة للغابات ومنظومة الأمم المتحدة بالجزائر من أجل تطهير الغابات

  أدرج يـوم : الإثنين, 27 ديسمبر 2021 21:19     الفئـة : اقتصــاد
اتفاقية بين المديرية العامة للغابات ومنظومة الأمم المتحدة بالجزائر من أجل تطهير الغابات

الجزائر- وقعت المديرية العامة للغابات و منظومة الامم المتحدة بالجزائر، اتفاقية لتطهير الغابات و انجاز اشغال التحكم في السيول، حسبما اكدته اليوم الاثنين بالجزائر، مديرة التعاون الدولي لدى المديرية العامة للغابات، غانية بساح.

واوضحت السيدة بساح، ان "المديرية العامة للغابات وقعت اتفاقية مع منظومة الامم المتحدة بالجزائر، من اجل تطهير الغابات و انجاز اشغال للتحكم في السيول، فضلا عن اعمال بيداغوجية لتحسيس المواطنين بحماية الغابات".

و ادلت ذات المسؤولة بهذا التصريح، خلال يوم تحسيسي حول الانظمة البيئية، نظم بالضيعة البيداغوجية بزرالدة بمناسبة الذكرى ال75 لإنشاء الامم المتحدة التي يتم احياؤها في هذه تحت شعار "الغابة في قلب التنمية المستدامة".

كما اكدت ان المديرية العامة للغابات تطور عديد مشاريع الشراكة مع منظمة الامم المتحدة بالجزائر في المجال البيئي، مشيرة الى دعم برنامج الامم المتحدة من اجل اصلاح الانظمة البيئية الغابية في البلاد، سيما على اثر حرائق الغابات التي حدثت في يوليو الاخير.

من جانب اخر اشارت السيدة بساح الى مشروع اخر يتعلق بتثمين الموارد الغابية و الذي سيتم اطلاقه قريبا مع منظمة الامم المتحدة للأغذية و الزراعة (فاو) مؤكدة انه يتعلق بإعادة تأهيل غابات الفلين و البلوط.

و يتعلق الامر -كما قالت- "بنوع يكتسي اهمية كبيرة للجزائر، بالنظر الى اهميتها على المستوى البيئي وكذلك على الصعيد الاقتصادي".

كما اشارت في ذات السياق الى الشراكة بين مديرية الغابات و منتدى الامم المتحدة من اجل وضع خريطة لتمويلات المشاريع الغابية لمديرية الغابات.

و ستسمح هذه الخريطة, حسب ذات المسؤولة, بتحديد أصحاب رؤوس الأموال الجزائريين و الأجانب لتمويل الاستراتيجية الوطنية الغابية مع افق سنة 2035.

من جهته ذكر المدير العام للغابات جمال طواهرية بمصادقة الجزائر على العديد من الاتفاقيات و الاتفاقات الدولية المتعلقة بمسائل البيئة و التنوع البيولوجي و الغابات الى جانب المخاطر التي تهدد الكوكب.

و اكد في هذا الصدد على دور المجتمع المدني في حماية البيئة على غرار مشاركة الجمعيات في اعادة تهيئة الغابات التي دمرتها الحرائق.

و تطرق السيد اليخاندرو الفاريز المنسق المقيم لنشاطات الامم المتحدة في الجزائر الى الاهداف المسطرة في مجال التنمية المستدامة لأجندة 2030 والتي تراعي البعد البيئي, مشيرا الى العلاقات بين مكافحة الفقر و حماية الكوكب من التغيرات المناخية.

و في هذا الاطار, أبرز نفس المسؤول "الأهمية الحيوية" للغابات في الحفاظ على الأنظمة البيئية", علاوة على "أهميتها" الاجتماعية والاقتصادية في العالم الريفي.

و أبرز يقول " نحن مقتنعين أن الغابات تساهم بشكل كبير في التخفيف من التغيرات المناخية و تساعد الملايين من الأشخاص في العالم, لكي لا نقول الملايير, على سد حاجيتهم من الغذاء".

و تميز الاحتفال بالذكرى ال76 من تأسيس منظمة الأمم المتحدة, في الجزائر بنشاطات غرس الأشجار.

و بهاته المناسبة, بادرت وزارة الفلاحة و التنمية الريفية, من خلال المديرية العامة للغابات و نظام الأمم المتحدة في الجزائر, بنشاطات الاعلام والتحسيس واشراك الجمهور العريض في صون الأنظمة البيئية الحالية.

و تم تهيئة فضاء لأجل غرس 17 نوع نباتي يمثلون الأهداف ال17 للتنمية المستدامة, تتوزع بحسب 5 ميادين أساسية لأهداف التنمية المستدامة لأجندة 2030 للأمم المتحدة,و هي الكوكب والشعب والازدهار والشراكة و السلم.

آخر تعديل على الثلاثاء, 28 ديسمبر 2021 15:36
اتفاقية بين المديرية العامة للغابات ومنظومة الأمم المتحدة بالجزائر من أجل تطهير الغابات
  أدرج يـوم : الإثنين, 27 ديسمبر 2021 21:19     الفئـة : اقتصــاد   شارك