Menu principal

Menu principal

المقايضة وتصدير المواد الفلاحية: السياق الجغرافي والتاريخي المشترك لدول الساحل يتيح تعزيز المبادلات فيما بينها

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 مارس 2021 19:10     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 11 مرات

تمنراست - أكد سفير دولة مالي بالجزائر، ماهامان أمادو مايغا، يوم الثلاثاء بتمنراست، أن بلدان الساحل الافريقي يجمعها سياق جغرافي وتاريخي مشترك يفرض عليها التوجه نحو تعزيز التعاون والمبادلات بينها.

وخلال تدخله ضمن أشغال اللقاء الوطني حول تصدير المنتجات الفلاحية ونظام المقايضة نحو بلدان الساحل الإفريقي, وجه السفير المالي دعوة للوزراء الحاضرين لتعزيز جهود التنسيق مع باقي الدول بالمنطقة لمرافقة المتعاملين الاقتصاديين في فرض منتجاتهم في مختلف اسواق المنطقة.

وأضاف قائلا : " شعوب دول الجزائر وموريتانيا والنيجر ومالي تعد شعبا واحدا.

ما يتم العمل عليه حاليا موجود في الواقع, إلا أنه يتطلب المزيد من تعزيز الامكانيات".

واعتبر السفير هذا اللقاء يعد امتدادا لجهود التعاون الثنائي بين الجزائر ومالي والتي تجسدت ايضا من خلال إنشاء مجلس أعمال جزائري- مالي  في 25مارس الجاري.

من جهة أخرى, تأسف السفير لتراجع وتيرة المبادلات التجارية بين الدول الساحل مؤخرا بسبب انتشار جائحة كوفيد-19 مؤكدا أن المتعاملين الاقتصاديين في مالي وباقي دول المنطقة "جاهزون" للمساهمة في تطوير المبادلات الاقتصادية.

المقايضة وتصدير المواد الفلاحية: السياق الجغرافي والتاريخي المشترك لدول الساحل يتيح تعزيز المبادلات فيما بينها
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 مارس 2021 19:10     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 11 مرة   شارك