Menu principal

Menu principal

ميلة - لا يزال السجن الأحمر بمدينة فرجيوة (غرب ميلة) شاهدا على بشاعة المستعمر الفرنسي وسياسة التعذيب الممنهجة التي مارسها ضد الجزائريين و التي تعتبر جرائم ضد الإنسانية, سيظل التاريخ يفضحها.

نشر في جهـوي

خنشلة- تم اليوم الأربعاء في إطار مشروع إعادة تأهيل مختلف المعالم التاريخية عبر ولاية خنشلة تحويل مركز تعذيب يعود للحقبة الاستعمارية إلى متحف بلدي ببلدية الولجة.

نشر في ثقــافــة

قالمة - رغم أن آلة القتل الفرنسية خلال مجازر 8 ماي 1945 بقالمة لم تفرق بين صغير وكبير أو رجل وامرأة إلا أن الذاكرة الجماعية للمنطقة ما تزال تحتفظ بالدور البارز للشباب المتشبعين بالروح الوطنية في قيادة تلك المظاهرات و رفع راية الحرية و الأمل في أوقات كان فيها من الصعب التصديق بإمكانية دحر المستعمر.

نشر في الجـزائـر

الجزائر- أحي اليوم مسؤولو و عمال ميناء الجزائر الذكرى ال57 للاعتداء الذي نفذته المنظمة المسلحة السرية الفرنسية في ال2 مايو 1962 على عمال الميناء و الذي خلف ما لا يقل عن 200 شهيد.

نشر في الجـزائـر

تيسمسيلت- دعا المشاركون في ندوة تاريخية حول "التجارب النووية في صحراء الجزائر...جريمة ضد الإنسانية" نظمت يوم الخميس بتيسمسيلت إلى ضرورة تكثيف الجانب التحسيسي لإبراز للشباب أضرار التفجيرات النووية للمستعمر الفرنسي بالجزائر.

نشر في جهـوي

المدية- أحصت وزارة المجاهدين قائمة تضم 2.100 شهيد مفقود خلال الثورة التحريرية المظفرة، حسبما كشف عنه اليوم السبت وزير القطاع، الطيب زيتوني، الذي أوضح أن دائرته الوزارية تولي "أهمية خاصة" لهذا الملف.

نشر في الجـزائـر

قسنطينة- صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني يوم الأحد بقسنطينة بأن دائرته الوزارية باشرت إحصاء كل الجرائم المرتكبة في حق الشعب الجزائري من طرف الاستعمار الفرنسي من 1830 إلى غاية 1962 و ذلك من خلال مركز الدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة التحرير .

نشر في الجـزائـر

الجزائر- لقد مكن إنشاء الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية يوم 19 سبتمبر 1958 من "وضع رؤية" للثورة بغية التفاوض مع المستعمر الفرنسي حيث توجت "بانتصار باهر"، حسبما أكد يوم الخميس بالجزائر العاصمة رئيس جمعية قدماء وزارة التسليح و العلاقات العامة، دحو ولد قابلية.

نشر في الجـزائـر

باريس- اعتبر الجامعي الفرنسي، أوليفيه لوكور غراندميزون، أنه يتعين وصف مجمل الجرائم الاستعمارية التي اقترفتها فرنسا كما "يتطلب الأمر"، مؤكدا أن تصريح الرئيس امانويل ماكرون حول قضية موريس أودان يُعد "خطوة كبيرة".

نشر في الجـزائـر

باريس- سيعترف الرئيس إيمانويل ماكرون بمسؤولية الدولة الفرنسية في اختفاء و اغتيال المختص في الرياضيات موريس أودان الذي كان يناضل من أجل  استقلال الجزائر و ذلك في يونيو 1957، حسبما أعلنه اليوم الخميس النائب سيدريك فيلاني.

نشر في الجـزائـر