Menu principal

Menu principal

التصويت على مشروع تعديل الدستور جرى في ظروف استثنائية

  أدرج يـوم : الإثنين, 02 تشرين2/نوفمبر 2020 08:47     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 18 مرات
التصويت على مشروع تعديل الدستور جرى في ظروف استثنائية

الجزائر - شكل التصويت أمس الأحد عن مشروع تعديل الدستور الذي تقدم به رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  وكذا الإقبال على هذا الموعد الانتخابي الذي جرى في ظرف صحي استثنائي بسب تفشي جائحة كورونا احد اهتمامات العديد من  الصحف اليومية الوطنية الصادرة اليوم الاثنين. 

 وكتبت جريدة الشعب في مقال في صفحتها الاولى بعنوان "استفاء في ظروف عادية" ان الاقتراع جرى في "ظروف تنظيمية جيدة" و هدوء و التزام بالبرتوكول الصحي  للوقاية من تفشي فيروس كورونا  حيث غلّب الجزائريون "صوت الحكمة و العقل" بالتصويت على  تعديل الدستور.

كما رصدت الجريدة اجواء الاقتراع في العاصمة وكذا أداء الواجب الانتخابي بالوكالة على مشروع تعديل الدستور من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي نابت عنه حرمه للإدلاء بصوته  الى جانب عدد من الشخصيات الوطنية.


 إقرأ أيضا: الاستفتاء الدستوري موعد أخر مع التاريخ من أجل تشييد جزائر جديدة 


من جهتها علقت جريدة "المساء" على عملية الاقتراع ببلديات غرب العاصمة التي جرت - حسب المقال- في ظروف "محكمة" و "احترام" للبروتوكول الصحي مشيرة الى ان مراكز التصويت شهدت "اقبالا متوسطا" للناخبين الذين  باشروا عملية التصويت منذ الساعات الاولى من افتتاح المراكز.     

وفي نفس السياق رصدت جريدة "أوريزون" الناطقة بالفرنسية اجواء الاستفتاء في عدد من مراكز التصويت عبر الوطن مشيرة الي "غياب" ممثلي المجتمع  المدني في المراكز الموزعة عبر العاصمة.

أما جريدة "الخبر" التي كتبت  في صفحتها الاولى تحت عنوان "استفتاء  في وضع صحي و امني و سياسي استثنائي"  ان الاستفتاء على تعديل الدستور 2020 جرى في ظروف صحية استثنائية بسبب تفشي جائحة كوفيد-19 في الجزائر و حتى البلدان التي تصوت فيها الجالية الجزائرية.


إقرأ أيضا: الصحافة الصادرة بشرق البلاد تنقل مجريات الاستفتاء بعناوين متباينة


 كما رصدت اليومية في مقال اخر اجواء الاقتراع في منطقة القبائل اين تكرر "سناريو الرئاسيات الاخيرة مع استفتاء الدستور في كل من  بجاية والبويرة و تيزي وزو في حين كان الاقبال على مراكز التصويت "محتشم" في بومرداس و البليدة.

وأما  "الوطن" و "لوسار دالجيري" و ليبيرتي" فركزت هذه الجرائد الناطقة بالفرنسية على "ضعف الاقبال" في قسنطينة  و سطيف و سوق اهراس و بجاية و تيزي وزو اين توقفت العملية النتخابية في بعض البلديات بعد اقتحام المكاتب من طرف المواطنين الرافضين لإجراء الاقتراع.

وفي هذا السياق اكدت جريدة " لوكوتيديان دورون" انه تم تخريب 18 مركز تصويت (من اصل 600) عبر ولاية تيزي وزو اين سجلت نسبة مشاركة  "ضعيفة" في الاستفتاء على تعديل الدستور.

آخر تعديل على الإثنين, 02 تشرين2/نوفمبر 2020 09:52

وسائط

التصويت على مشروع تعديل الدستور جرى في ظروف استثنائية
  أدرج يـوم : الإثنين, 02 تشرين2/نوفمبر 2020 08:47     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 18 مرة   شارك