Menu principal

Menu principal

وزير المجاهدين : مشروع تعديل الدستور "وسيلة مثلى لتحقيق الأهداف الطموحة لأبناء الجزائر"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020 17:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 51 مرات

وهران - أبرز وزير المجاهدين وذوي الحقوق, الطيب زيتوني يوم الثلاثاء أن مشروع تعديل الدستور سيحدث "نقلة نوعية وسيكون وسيلة مثلى لتحقيق الأهداف الطموحة والمشروعة للجزائريين".

وقال الطيب زيتوني في كلمة قرأتها نيابة عنه بوهران مديرة الحماية الاجتماعية بوزارة المجاهدين, خداش دليلة , في افتتاح ملتقى وطني للجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني, أن الجزائر مقبلة على "عهد واعد" ضمن مسار الإصلاحات الشاملة التي تعهد بها رئيس الجمهورية , السيد عبد المجيد تبون,انطلاقا من تعديل الدستور المقرر في أول نوفمبر 2020 والمتزامن مع الذكرى ال 66 لاندلاع الثورة التحريرية برمزيتها ودلالتها.

وأشار إلى أن تعديل الدستور "سيعيد البلاد إلى مسارها الفضيل في كنف الجزائر الجديدة, وتحت راية القيم ومبادئ المرجعية النوفمبرية" مضيفا أن "بمشاركة الجميع سيصنع الشعب الجزائري التاريخ مرة أخرى كما صنعه أسلافه الميامين خلال ثورة التحرير الوطني".

وأضاف وزير المجاهدين أن "نوفمبر المجيد سيظل المرجعية الوثقى لأمتنا لما فيه من مثل عليا ودروس نبيلة وقيم أزلية ولما يحمله من مبادئ عن الحرية والسيادة والوحدة الوطنية التي تظل الدرع الواقي لأمتنا".

وثمن السيد زيتوني أهمة عقد الملتقيات الوطنية حول ثورة الفاتح من نوفمبر التي دأبت الجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني على تنظيمها, لافتا إلى أن هذه الملتقيات "تهدف إلى تجسيد أهمية العناية بالذاكرة الوطنية التي هي أعز ممتلكاتنا والعمل على ابراز مفاخرها واستحضار موروث وذاكرة هؤلاء الأبطال الذين فقدوا اجزاء من اجسامهم في ميدان الشرف وساحة الوغى من أجل الجزائر".

ودعا المشاركون في هذا الملتقى المنظم في أطار إحياء الذكرى ال 66 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة تحت شعار"نوفمبر محرر البلاد, نوفمبر يجسد الجزائر الجديدة " أجيال الجزائر للمحافظة على الذاكرة وصيانة وديعة الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الزكية ثمنا للحرية والسيادة التي يعيشون تحت ظلهما في وطنهم أحرارا معززين.

ودعت جمعية كبار معطوبي حرب التحرير الوطني الشعب الجزائري للتصويت على مشروع التعديل الدستوري الذي يعتبر "مرحلة هامة على درب تشييد صرح الجزائر الجديدة التي يتطلع إليها الجميع ويفتح أبواب التقدم والازدهار للوطن".

وقد حضر أشغال هذا الملتقى الذي نظم بمقر المركز الجهوي لصناعة الأطراف الاصطناعية بوهران , السلطات المحلية المدنية والعسكرية وأعضاء الأسرة الثورية وممثلو المجتمع المدني.

وزير المجاهدين : مشروع تعديل الدستور "وسيلة مثلى لتحقيق الأهداف الطموحة لأبناء الجزائر"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020 17:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 51 مرة   شارك