Menu principal

Menu principal

ضرورة تعميم تجربة ولاية الجزائر لتطوير المؤسسات الناشئة عبر 48 ولاية

  أدرج يـوم : السبت, 03 آذار/مارس 2018 19:32     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 15 مرات
ضرورة تعميم تجربة ولاية الجزائر لتطوير المؤسسات الناشئة عبر 48 ولاية

الجزائر- سوف يتم ابتداء من السنة المقبلة فتح الأبواب أمام  الشباب المبدع القادر على خلق مؤسسات ناشئة على مستوى 48 ولاية بهدف  تعميم  تجربة ولاية الجزائر في مجال تطوير هذا النوع من المؤسسات على المستوى الوطني,  حسبما أكده يوم السبت بالجزائر وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين  بدوي.

و أكد السيد بدوي في كلمة له بمناسبة انطلاق الطبعة الثانية لتطوير المؤسسات  الناشئة لولاية الجزائر على ضرورة الاقتداء بالتجربة "الناجحة" لولاية الجزائر  بخصوص تطوير المؤسسات الناشئة الشبانية من أجل تعميمها على مستوى 48 ولاية  لفائدة الشباب المتخرج من الجامعات و المعاهد و الحامل لأفكار مبتكرة.

و قال متوجها للشباب المبدع الذي حضر بقوة خلال هذه الطبعة أن "السلطات  العمومية ستعمل على مرافقتهم و دعمهم من أجل تجسيد مشاريعهم" مؤكدا أن "مستقبل  الاقتصاد الوطني و الاستثمار الوطني  يكمن في مشاريعهم و أفكارهم المبدعة".

و أكد وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي مراد زمالي الذي حضر هذه  الطبعة برفقة عدد من أعضاء الحكومة أن تنظيم مثل هذه الندوة يندرج في إطار  مخطط عمل الحكومة و الذي يهدف إلى دعم استثمارات الشباب التي تخلق الثروة و  تحدث مناصب شغل.

و من بين التسهيلات التي قدمتها الحكومة من خلال مخطط العمل من أجل تطوير  البيئة المقاولاتية لفائدة الشباب--يقول السيد زمالي-- "قروض بدون فوائد و  تمويل بنكي بدون فائدة و امتيازات جبائية و شبه جبائية و غيرها من التسهيلات".


اقرأ أيضا:      مشروع القانون المتعلق بالتمهين: عدة إجراءات تحفيزية لتكييف التكوين مع  حاجيات الاقتصاد الوطني 


وأضاف في ذات السياق أن وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي عملت على  دعم  إنشاء المؤسسات المصغرة و مرافقة حاملي المشاريع و خاصة أصحاب المؤسسات  الناشئة في قطاعات مبتكرة و متخصصة بهدف ان تكون المؤسسات المصغرة في المستقبل  أساس الشبكة الوطنية للمؤسسات و الصناعات الصغيرة و المتوسطة و شبكة المناولة.

و ثمن والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ من جهته الاجراءات التي اتخذتها  السلطات العليا من أجل دعم و مرافقة حاملي المشاريع المبتكرة  لاسيما افادتهم  بقروض دون فوائد, مذكرا في ذات الوقت بالإنجازات التي حققتها الشركات الناشئة  بولاية الجزائر منذ انعقاد الطبعة الأولى لتطوير هذه المؤسسات في أبريل 2017.

كما ذكر أنه تم إشراك الكثير من المؤسسات الناشئة في مشروع "الجزائر مدينة  ذكية" من أجل تطوير حلول مبتكرة و عملية لتسهيل ظروف العيش في المدينة.

و قد تم خلال هذه الطبعة الثانية لتطوير المؤسسات الناشئة بولاية الجزائر عرض  إنجازات بعض المؤسسات الناشئة التي حققت نجاحا كبيرا في "النات الجزائري" على  غرار موقع "واد كنيس" و موقع "اومبلوا تاك". كما عرض بعض المتدخلين من بلدان  أجنبية تجاربهم في مجال المؤسسات الناشئة.(

آخر تعديل على الأحد, 04 آذار/مارس 2018 11:46
ضرورة تعميم تجربة ولاية الجزائر لتطوير المؤسسات الناشئة عبر 48 ولاية
  أدرج يـوم : السبت, 03 آذار/مارس 2018 19:32     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 15 مرة   شارك