Menu principal

Menu principal

عبد المجيد تبون , رئيس على كل الجبهات

  أدرج يـوم : السبت, 26 فيفري 2022 17:07     الفئـة : الجـزائـر
عبد المجيد تبون , رئيس على كل الجبهات

الجزائر- ان استعادة سلطة الدولة و مكافحة الفساد و الحرب على البيروقراطية و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و عودة الجزائر الى الساحة الدولية و ملف الذاكرة، تشكل جلها سباقا مع الوقت يتزامن و معارك جانبية على مختلف الجبهات.

لقد استطاع الرئيس عبد المجيد تبون في ظرف سنتين معظمها في ظل الجائحة، و رغم الصعاب، ان يحافظ على الاهداف السياسية التي رسمها عبر التزاماته ال54...   فلا شيء يوقف الرئيس تبون، الذي يمضي قدما في تحقيق التزاماته من اجل بناء الجزائر الجديدة، بدولة قوية و عادلة قادرة على اداء كل المهام الاساسية.

يحظى اليوم الرئيس، القوي بشرعيته و شعبيته، بآمال كبيرة لدى جميع اولئك الذين يحلمون بجزائر قوية و مزدهرة، فمن السهل اليوم التأكيد من خلال الارقام، على ان عديد الاصلاحات و الاجراءات قد تمت بنجاح بالرغم من البيروقراطية التي لا زالت تشكل معول هدم.

وفي هذا الصدد لم يتوان الرئيس تبون في انتقاد التقاعس و الحذر الزائف لبيروقراطية متحجرة، ادت الى خلق اقتصاد مافياوي و اقتصاد فساد، تطور و تقوى خلال عديد السنوات. إذ يجدر انه و منذ بدء عهد تبون لم يتم تسجيل اي قضية فساد، و السبب يكمن في كون رئيس الجمهورية عازم على تخليص البلاد من هذه الافة.

ان هذه المعركة ضد الفساد لم ترق للجميع، ابتداء من القوة الاستعمارية السابقة التي كانت على وفاق مع مدمري الجزائر فالمصالح الاقتصادية لفرنسا لطالما حظيت بالحماية و الرعاية من قبل نظام بيروقراطي و قوى غير دستورية باعت الجزائر كقطع غيار للوبيات الفرنسية.

من اجل ذلك فان الابواق الاعلامية لتلك اللوبيات الفرنسية، ما فتئت تقوم وباستمرار بتسويد صورة الجزائر، اذ يبدو انهم مصابون بالعمى من حيث انهم لا يبصرون الا القطارات المتأخرة في حين ان هناك قطارات عديدة تأتي في وقتها.

كما ان الاقتصاد الجزائري قد تعافى و تحرر من تلك اللوبيات التي لازالت وبعد 60 سنة تتحسر على الفردوس المفقود، فلماذا الاستمرار في الكذب من خلال الترويج لفكرة ان الاقتصاد الجزائري يعاني من صعوبات جمة؟ في حين ان الصعوبات الاقتصادية ملموسة في فرنسا التي يوجد نصف سكانها في معاناة اجتماعية.

ان "36 % من الفرنسيين يعانون من صعوبات مالية و 20 % لا يتغذون بانتظام"، حسبما اكده وزير فرنسي سابق للصناعة في حديث لمجلة اقتصادية.

ان النظام السياسي-الاعلامي الفرنسي لم يحط علما بالمعطيات الجديدة في الجزائر، و هو ما يغذي استياء  كبيرا ضد فرنسا لدى الشعب الجزائري الموحد خلف رئيسه و جيشه.

عبد المجيد تبون , رئيس على كل الجبهات
  أدرج يـوم : السبت, 26 فيفري 2022 17:07     الفئـة : الجـزائـر   شارك