Menu principal

Menu principal

الجامعة العربية: الجزائر سخرت إمكانيات كبيرة لإنجاح القمة المقبلة

  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 جانفي 2022 17:48     الفئـة : الجـزائـر
الجامعة العربية: الجزائر سخرت إمكانيات كبيرة لإنجاح القمة المقبلة

الجزائر - أكد الأمين العام المساعد ومدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية, حسام زكي, اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة, أن الجزائر سخرت إمكانيات "كبيرة وهائلة" من أجل إنجاح القمة العربية ال31 بالجزائر.

و أوضح السيد حسام, في ندوة صحفية في نهاية الزيارة التي قام بها وفد الامانة الوطنية للجامعة الى الجزائر للوقوف على الترتيبات الخاصة بالقمة العربية, أن أعضاء الوفد "سروا كثيرا لما رأوه من إمكانيات كبيرة سخرتها وستسخرها الجزائر من أجل إنجاح القمة المقبلة, والتي لاقت استحسانا كبيرا من اللجنة المسؤولة عن التنظيم".

و أكد أن الوفد الزائر سيعود الى القاهرة ب"أفكار في غاية الايجابية" حول هذه الاستعدادات, معربا عن "أمله في أن يستمر التعاون بين الطرفين الى غاية انعقاد هذا الحدث الذي نأمل في ان يكون ناجحا وتاريخيا لا سميا و انه يتزامن مع سنة الذكرى ال60 لاستقلال الجزائر".

وخلال تحدثه عن ترتيبات احتضان هذا الموعد الهام, قال حسام زكي أن "كل الترتيبات تقريبا جاهزة حيث تلقى وفد الجامعة العربية كل التسهيلات للوقوف على التحضيرات وتم برمجة لقاءات بممثلي اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة الوطنية الجزائرية التي يرأسها الوزير الاول, واللجان الفرعية سواء فيما يخص التنقل و الامن و أمور السياحة و الفندقة و الاعلام".

كما وقف الوفد الزائر مطولا على الاستعدادات التي تجري في المركز الدولي للمؤتمرات, الذي وصفه ب"المركز الضخم الذي يتوفر على إمكانيات هائلة, من شأنها ان تستقبل القمة بالشكل الذي يرضي الجميع"، مذكرا في المقام باحتضان الجزائر لقمة عربية "ناجحة" سنة 2005 .

 

الإعلان عن تاريخ القمة في مارس المقبل

 

أما بالنسبة لتاريخ عقد القمة, فقد كشف المتحدث "أنه لم يحدد بعد و أنه يخضع للمشاورات التي تجري بين الجزائر والامين العام للجامعة العربية للوقوف على افضل تاريخ يناسب جميع الاطراف لضمان مشاركة أكبر قدر ممكن من القادة العرب, لا سيما في ظل الظروف الصحية التي فرضتها جائحة كورونا التي لا زالت تستدعي اجراءات احترازية".

و أعلن السيد حسام زكي في هذا الشأن بأنه سيتم الإعلان عن موعد القمة خلال اجتماع وزراء خارجية الدول العربية المقرر عقده في مقر الامانة العامة بالقاهرة في 9 مارس المقبل, لافتا الى أن "الأكيد ان القمة لن تكون قبل شهر رمضان الذي سيحل على الامة الاسلامية في أبريل المقبل".

اما عن جدول أعمال القمة فرد السيد حسام ان اجتماع وزراء خارجية الدول العربية القادم سيشرف على اعداده.

و أعرب رئيس وفد الجامعة العربية عن أمله في أن تعيد قمة الجزائر "اللحمة العربية والتضامن والتكاتف العربي في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة العديد من الازمات. وعليه نتطلع في ان يستلهم الاخوة العرب من الروح النضالية الموجودة في الجزائر منذ الاستقلال لينعكس الامر ايجابا على القرارات العربية ويفتح امام الجميع صفحة جديدة من التكاتف والتضامن العربي".

وعن مقاربة الجزائر التي تريد عقد قمة "لم شمل العرب", قال السيد حسام أن "مسألة لم الشمل اولوية للجامعة العربية, وهي مسألة ليست سهلة وتحتاج الى تمهيد و اتصالات وحوارات عديدة. وإذا توفر هذا الامر فستكون النتيجة إيجابية", مضيفا أن "الجزائر التي لديها دبلوماسية عريقة قادرة ان تساهم بشكل كبير جدا في تحقيق هذه الغاية".

وفي رده على مكانة القضية الفلسطينية في اشغال القمة, أكد السيد حسام إن "مكانتها لم تتغير وستبقى في صلب اهتمامات الجامعة العربية", مشددا على ضرورة "البحث في كيفية دعم الاخوة الفلسطينيين في كفاحهم لتحقيق حلم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

آخر تعديل على الأربعاء, 19 جانفي 2022 18:14
الجامعة العربية: الجزائر سخرت إمكانيات كبيرة لإنجاح القمة المقبلة
  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 جانفي 2022 17:48     الفئـة : الجـزائـر   شارك