Menu principal

Menu principal

تشريعيات: الدعوة إلى "المشاركة الفعالة" من أجل بناء دولة قوية

  أدرج يـوم : الإثنين, 24 ماي 2021 16:22     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 18 مرات
تشريعيات: الدعوة إلى "المشاركة الفعالة" من أجل بناء دولة قوية

الجزائر - أبرز المترشحون للانتخابات التشريعية المقبلة، يوم الإثنين، في خطاباتهم لحساب اليوم الخامس من الحملة الانتخابية، أهمية "المشاركة الفعالة" في الانتخابات من أجل بناء دولة قوية.

وفي هذا الإطار, تحدث رئيس حزب جبهة المستقبل, عبد العزيز بلعيد, في تجمع شعبي نظمه في ولاية مسيلة, عن أهمية الانتخابات التشريعية في بناء مؤسسات الجزائر الجديدة, داعيا الجزائريين والطبقة السياسية إلى "العمل سويا من أجل بناء دولة قوية من خلال مؤسساتها للخروج من الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها البلاد".

وحث السيد بلعيد الجزائريين إلى التعبئة ل"مواجهة التهديدات والمؤامرات" التي تهدف زعزعة استقرار البلاد, من خلال مشاركة "فعالة" في الانتخابات لاختيار ممثليهم في إطار الجزائر الجديدة التي "لا تبنى --كما قال-- إلا من خلال الأفعال والممارسات الجديدة في مجال الحوكمة".

وأوضح أن هذا الموعد الانتخابي يحمل "مؤشرات واعدة" بشأن استعادة ثقة المواطن وفرصة لاختيار ممثلين منتخبين مؤهلين يمثلون كافة مكونات المجتمع, الذين سيكونون بمثابة "القاطرة التي ستدفع البلاد إلى الأمام".

ومن ولاية قالمة, دعا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي, الطيب زيتوني, الشعب الجزائري والطبقة السياسية إلى مواصلة الدعم والالتفاف حول مؤسسات الدولة من أجل المحافظة على الاستقرار والأمن الذي تعيشه البلاد والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف أمن و وحدة البلاد مجددا نداءه بتشكيل "قطب وطني من مختلف القوى الراغبة في تحصين البلاد والمحافظة على أمانة الشهداء".

كما رافع السيد زيتوني, من أجل "إقامة نظام تسيير جديد للجماعات المحلية يعتمد على منح الصلاحيات للمنتخبين وحمايتهم", قائلا بأن  "تغيير نظام تسيير الجماعات المحلية سيكون أحد النقاط الأساسية التي سيرفعها نواب الحزب في المجلس الشعبي الوطني القادم".

وأوضح أن النظام الجديد في تسيير البلديات وفق نظرة الحزب لابد وأن يرتكز على مبدأ "الجهوية الاقتصادية" التي تعطى فيها للمنتخب المحلي الصلاحيات اللازمة لاقتراح المشاريع وإيجاد طرق تمويلها.

وذكر بالمناسبة بأن الحماية القانونية للمنتخب المحلي ستكون أيضا من أهم المطالب التي يرفعها النواب القادمون باسم التجمع الوطني الديمقراطي, حاثا مناضلي حزبه والمرشحين ضمن قوائمه على السهر على إنجاح الموعد الانتخابي المقبل والذهاب بقوة لصناديق الاقتراع.

ومن جهته, أكد رئيس حزب صوت الشعب, لمين عصماني, بولاية معسكر, أن حزبه "يطمح إلى المساهمة في أخلقة العمل السياسي بالبلاد", مؤكدا أن حزبه "يشجب كل الممارسات السلبية المسجلة في الساحة السياسية في السابق, على غرار مسألة تقديم وعود غير قابلة للتحقيق ومنطق الاشادة بمترشحين بغض النظر عن مستواهم".

كما دعا المواطنين إلى المشاركة بقوة في التصويت يوم 12 يونيو, "وهو الموعد الانتخابي المهم للغاية ولا سيما وأنه سيفرز برلمانا مهمته الأولى إنشاء الحكومة من خلال الأغلبية التي سيفرزها الصندوق".

وكانت مجموعة من قادة الأحزاب قد نشطت أمسية الأحد تجمعات شعبية وأنشطة جوارية لحساب اليوم الرابع من الحملة الانتخابية ركزت خلالها على ضرورة التصدي لكل المغامرات التي تستهدف أمن و وحدة البلاد, مبرزة أهمية طي صفحة الماضي وإرجاع الثقة للمواطن في مؤسسات الدولة سيما السلطة التشريعية, داعية بالمناسبة إلى الوقوف في صف واحد من أجل إنجاح هذا الموعد الانتخابي, وتجاوز الظرف الصعب الذي تعيشه البلاد من خلال مجلس شعبي وطني قوي.

وفي نفس الإطار, شدد رئيس حزب جبهة الحكم الراشد, عيسى بلهادي, من ولاية سطيف, على أن الجزائر بحاجة إلى جميع أبنائها من أجل "ترشيد مسار الانتقال الديمقراطي وإنجاح المسار الانتخابي وتعزيز التمثيل الشعبي في المؤسسات المنتخبة", مضيفا أن التغيير الذي تنتظره البلاد "لا يمكن أن يكون بمقاطعة الانتخابات ولكن عن طريق الذهاب بقوة إلى صناديق الاقتراع".

آخر تعديل على الإثنين, 24 ماي 2021 19:23
تشريعيات: الدعوة إلى "المشاركة الفعالة" من أجل بناء دولة قوية
  أدرج يـوم : الإثنين, 24 ماي 2021 16:22     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 18 مرة   شارك