Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الرابطة الأولى- مولودية الجزائر: "رفعنا قضية اللاعب الكاميروني روني إلى العدالة"

  أدرج يـوم : الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2020 22:53     الفئـة : رياضــة     قراءة : 0 مرات
الرابطة الأولى- مولودية الجزائر: "رفعنا قضية اللاعب الكاميروني روني إلى العدالة"

الجزائر - كشف مهدي عيزل, مدير الادارة العامة لفريق مولودية الجزائر (الرابطة الأولى لكرة القدم), يوم الأربعاء بالجزائر, أن إدارة النادي العاصمي رفعت قضية المهاجم الكاميروني, روني إيفا وانكيواي, المتهم بتزوير وثائق, إلى العدالة, بعد "عدم تلقي رد من الهيئات الكروية الجزائرية" المتمثلة في "الرابطة المحترفة والاتحادية الجزائرية (الفاف)".

وصرح عيزل, خلال ندوة صحفية نشطها بمركز الصحافة لملعب 5 جويلية (الجزائر), أنه "بعدما خيبت الرابطة المحترفة والاتحادية امالنا, قررنا التوجه الى العدالة, عبر المحكمة الجنائية, من أجل الفصل في قضية اللاعب الكاميروني الذي زور وثيقة ادعائه أنه لاعب دولي, وثقتنا كبيرة في العدالة لاستعادة حقنا".

وأضاف "تسلمنا مراسلة من الاتحاد الكاميروني يؤكد فيها أن وثيقة اللاعب مزورة. لذا لن نعوض له أي مبلغ, وكل شخص له علاقة بالقضية سيمثل أمام القضاء".

وكشف عيزل أنه تم "فسخ عقد روني وتم طرده نهائيا من الفريق, لكن عندما طلبنا من لجنة النزاعات فسخ عقده لم تطبق القانون ولم تلغ إجازته, على الرغم من التزوير واستعمال المزور".

ووجه المتحدث اصابع الاتهام للهيئات المسيرة للكرة الوطنية, مدعيا أن فريقه "راح ضحية صراع المصالح, حيث تلقينا مراسلة أولى من رئيس الرابطة يقول فيها أن الملف غير م

قبول, لكن, بعدها بساعتين تسلمنا بريد الكتروني آخر, من لجنة تسوية النزاعات, تقول فيه أن الملف مقبول, وهذا تناقض خطير جدا, وأرى أن البعض يريد تحطيم الفريق بسبب صراع المصالح".

واعتبر المتحدث أن التزوير يعاقب عليه القانون من خلال "إلغاء إجازة اللاعب ومنعه من اللعب لمدة عامين مع تغريمه ماليا. ومستعدون لتحمل تبعات القضية بالرغم من أننا لم نرتكب أي شيء كوننا إدارة جديدة".

 

قدمنا شكوى إلى الفيفا

 

وفي خضم حديثه, كشف عيزل أن إدارة "العميد" سلمت ملفا يضم 100 صفحة للاتحاد الدولي تشتكي فيه اللاعب الكاميروني للفيفا, مضيفا "سهرنا حتى الثالثة صباحا من أجل هذه القضية والرابطة أكدت لنا أنها ستؤهل اللاعب غربال لكن في الأخير كل امالنا تبخرت".

وبهذا تضيع إدارة المولودية إجازة اللاعب الأجنبي الثاني, وهو المهاجم الدولي السوداني محمد عبد الرحمن يوسف "الغربال", وذلك بسبب عدم إلغاء إجازة المهاجم الكاميروني روني, والذي تعتبره الرابطة أنه ما يزال لاعبا في تعداد "العميد".

وتضم المولودية لاعبا أجنبيا آخر وهو متوسط الميدان الايفواري, إيسلا داودي ديوماندي.

وفيما يخص صفقة السوداني الغربال, كشف عيزل أنه "سيتم جلبه خلال فترة الميركاتو الشتوي".

وكانت الرابطة المحترفة لكرة القدم قد أعلنت مؤخرا بأن لجنتها للانضباط "لا تملك الصلاحيات للفصل في قضية اللاعب الكاميروني و مولودية الجزائر "في ظل غياب حكم قضائي بسبب تزوير وثيقة تسمح له بالحصول على إجازة", غير أن الرابطة تركت للمولودية حرية "التصرف"  مثلما تراه في هذه القضية.

ودخل "العميد" في قبضة حديدية مع اللاعب روني, الذي يرغب في الرحيل عن الفريق, حيث تتهمه إدارة النادي العاصمي, بتزوير شهادة الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم, التي تثبت أنه لاعب دولي, وهي الوثيقة اللازمة لأي فريق نخبة في الجزائر.

آخر تعديل على الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2020 22:58
الرابطة الأولى- مولودية الجزائر: "رفعنا قضية اللاعب الكاميروني روني إلى العدالة"
  أدرج يـوم : الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2020 22:53     الفئـة : رياضــة     قراءة : 0 مرة   شارك
Banniere interieur Article