Menu principal

Menu principal

أحداث العنف في ملعبي قسنطينة ووهران: وزارة الداخلية تنصب لجنة تحقيق

  أدرج يـوم : الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 08:35     الفئـة : رياضــة     قراءة : 257 مرات
أحداث العنف في ملعبي قسنطينة ووهران: وزارة الداخلية تنصب لجنة تحقيق صورة وأج

الجزائر- تم اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، تنصيب لجنة التحقيق المكلفة بالنظر في أسباب "الانزلاقات الخطيرة" التي شهدها ملعبا قسنطينة ووهران، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح ذات البيان، أن اللجنة التي تم تنصيبها تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية نور الدين بدوي، "شرعت في مهامها فور تنصيبها قصد بحث الأسباب، تحديد المسؤوليات ورفع تقريرها لوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية".

ويترأس لجنة التحقيق "المفتش العام لوزارة الداخلية، بمشاركة إطارات من الوزارة وممثلي الشباب والرياضة ومختلف الأسلاك الأمنية".


اقرأ أيضا: بطولة الرابطتين المحترفة الاولى و الثانية: العنف في الملاعب و مستوى التحكيم يطغيان على المنافسة


وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد نددت "بقوة" في بيان نشرته أمس الاثنين في موقعها الرسمي على الانترنت، بأحداث العنف التي شهدها كل من ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة وملعب أحمد زبانة بوهران، مؤكدة أنها "ستسلط عقوبات ردعية صارمة على كل من تسبب فيها، على أساس تقارير المندوبين ومصالح الامن الوطني " .

وتخللت مباراة شبيبة القبائل - مولودية الجزائر التي جرت بملعب الشهيد حملاوي، لحساب نصف النهائي كأس الجزائر أعمال شغب وعنف، كما وقعت مشادات بالمدرجات بين أنصار الفريقين، خلال الشوط الاول، أدت بحكم اللقاء الى تأخير استئناف الشوط الثاني، وتجددت المواجهات بين الانصار، دقائق قبل انتهاء وقت المباراة، بعد رشق الحجارة في منطقة حارس مرمى مولودية الجزائر.

وكان ملعب أحمد زبانة، أيضا مسرحا لأعمال عنف واجتاح مناصرو مولودية وهران المستطيل الاخضر، عند تسجيل شباب بلوزداد الهدف الثاني في لقاء متأخر عن الجولة الـ25 لبطولة الرابطة الاولى، وتهاطلت الالعاب النارية من المدرجات على الملعب، ما أدى بحكم المباراة الى توقيفها قبل وقتها القانوني ولم يستأنف  بعدها اللعب.


اقرأ أيضا: ظاهرة العنف في الملاعب "غير مقبولة وغريبة عن عادات" المجتمع الجزائري


وجاء في بيان الهيئة الفيديرالية أن "الفاف تذكر هؤلاء، مثيري الفوضى والفتنة انها ستبذل كل جهودها  وبمساعدة السلطات المحلية وكل الفاعلين المعنيين من بعيد او قريب بتسيير وتنظيم مباريات كرة القدم، على محاربتهم ومنعهم من دخول ملاعبنا التي من المفروض ان تكون اماكن للفرجة والمتعة والروح الرياضية"، كما دعت أسرة كرة القدم الى "العمل اكثر على  اجتثاث هذا المرض العضال الذي ينخر لعبتنا المحبوبة".

وتأسفت الاتحادية من جهة أخرى، "للسلوك غير المسؤول لبعض المسيرين والفاعلين في كرة القدم من خلال تصريحات غير محمودة العواقب تحث على العنف في وسائل الاعلام ونشر الحقد والكراهية بين المناصرين الشباب المنتمين لأمة واحدة".

وذكرت الهيئة الفيديرالية انه من بين "الاجراءات المتخذة بهذا الخصوص من قبل مكتبها الفيديرالي، هو إيقاف مباراة كرة القدم عند أقل إشارة لاجتياح الملعب".

آخر تعديل على الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 16:52
أحداث العنف في ملعبي قسنطينة ووهران: وزارة الداخلية تنصب لجنة تحقيق
  أدرج يـوم : الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 08:35     الفئـة : رياضــة     قراءة : 257 مرة   شارك
Banniere interieur Article