Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 54

الجزائر- لقي خمسة (5) أشخاص مصرعهم وجرح ستة (6 ) أخرون في حوادث مرور خلال ال 24 ساعة الاخيرة حسب الحصيلة التي قدمتها يوم الاثنين مصالح الحماية المدنية. وأوضح بيان الحماية المدنية أن أثقل حصيلة سجلت على مستوى ولاية الجزائر بوفاة شخصين و إصابة 05 أخرين بجروح في 03 حوادث مرور. وعلى صعيد أخر, قامت مصالح الحماية المدنية بإخماد 05 حرائق حضرية صناعية و نخيل في كل من ولايات الوادي ورقلة أدرار سيدي بلعباس و ولاية بسكرة تسببت في إصابة 03 أشخاص بصعوبة في التنفس من جراء استنشاق الدخان واثنين اخرين بحروق. كما تسببت أيضا في احتراق 50 نخلة بولاية ورقلة و40 أخرى نخلة بولاية الوادي, حسب المصدر ذاته. وبولاية البويرة , قامت أعوان الحماية المدنية بانتشال جثة امرأة تبلغ من العمر 34 سنة توفيت غرقا بسد كوديات أسردون. وأشار البيان الى أنه تم خلال نفس الفترة تسجيل 2782 تدخل في عدة مناطق مختلفة من الوطن وهذا على إثر تلقي مكالمات الاستغاثة من طرف المواطنين.
الجزائر- حجزت عناصر الأمن الوطني عبر العديد من الولايات ،أكثر من 8 ثمانية قناطير من الكيف المعالج و حوالي 25 الف قرص مهلوس خلال الأسبوع المنصرم، حسب ما أفاد به بيان للمديرية العامة للآمن الوطني اليوم الأحد.
الجزائر - أعلنت جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر 02 اليوم الاحد عن تنظيم مؤتمر دولي موسوم " نحو إستراتيجية وقائية لترسيخ ثقافة السلامة المرورية " ما بين 20 - 22 ماي القادم بمشاركة خبراء دوليين من السويد، ألمانيا ،الدانمرك، تركيا،الأردن إلى جانب أساتذة من الجزائر ومثلي الهيئات الأمنية . وذكر بيان لمخبر"الأسرة ،التنمية الوقاية من الانحراف والإجرام " بالجامعة أن المؤتمر الدولي الذي ستجري أشغاله بقاعة المحاضرات الكبرى لكلية العلوم الاجتماعية بالجامعة يسعى إلى تقديم رؤية متكاملة لإستراتيجية وقائية تركز على بناء سلوك الإنسان وترسيخ ثقافة مرورية حضارية في حياته اليومية سواء كان سائقا أو راجلا مستعملا الطريق وفق قيم حضارية وأخلاقية تحترم القانون . كما يهدف اللقاء العلمي إلى تشخيص مشكلات السياقة ونتائجها النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية والصحية على الفرد والمجتمع وكذا فتح حوار علمي حول دور الأسرة في الوقاية من حوادث المرور بين الباحثين والمتخصصين ومختلف الهيئات الرسمية. ويسعى المؤتمر أيضا حسب المصدر إلى إبراز دور الأسرة والفاعلين الاجتماعيين كالمدرسة ومراكز الأمن والهيئات الوزارية والإعلام والمسجد ومدارس السياقة وجمعيات المجتمع المدني وشرطة المرور والدرك والحماية المدنية و غيرها في بناء وترسيخ الثقافة المرورية إلى جانب التحسيس بضرورة الردع القانوني في إطار خصوصية المجتمع والاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في الحد من حوادث المرور والوقاية منها مع اقتراح آليات عملية متكاملة لبناء استراتيجية فعالة للوقاية . وسيناقش الموعد العلمي عدة محاور ك" تشخيص الواقع المروري وآثار حوادث المرور " و"التجارب الدولية الرائدة في استراتيجيات الوقاية المرورية " و" دور المؤسسات الاجتماعية في ترسيخ الثقافة المرورية" وكذا " آليات علمية لبناء إستراتيجية فعالة للوقاية من حوادث المرور" . ومن جهة أخرى، ستجوب القافلة التحسيسية التوعية للوقاية من حوادث المرور تنظمها نفس الجامعة 9 دوائر بولاية الجزائر إلى غاية 11 جوان القادم بغية نشر قواعد الثقافة والسلامة المرورية بين مختلف فئات المجتمع حسب البيان .
الجزائر - لقي 11 شخصا مصرعهم وجرح 23 آخرون في حوادث مرور سجلت خلال ال 48 ساعة الأخيرة، حسب حصيلة قدمتها اليوم السبت المديرية العامة للحماية المدنية في بيان. وأوضح المصدر ذاته أن أثقل حصيلة سجلت بولاية النعامة بوفاة شخص واحد و إصابة 02 آخرين بجروح على إثر إصطدام بين سيارتين من الوزن الخفيف على الطريق الوطني رقم 06 ببلدية ودائرة النعامة. كما قامت مصالح الحماية المدنية، خلال نفس الفترة، بالتدخل من أجل إنقاذ وتقديم الإسعافات الأولية ل 05 أشخاص مختنقين بغاز أحادي أكسيد الكربون Coالمنبعث من وسائل التدفئة بكل من ولايتي البليدة و النعامة حيث تم إسعاف الضحايا في عين المكان قبل تحويلهم الى المستشفيات. وأشار البيان الى أنه تم تسجيل، إلى غاية صبيحة اليوم، 5143 تدخل في عدة مناطق من الوطن وهذا على إثر تلقي مكالمات الاستغاثة من طرف المواطنين حيث شملت هذه التدخلات مختلف مجالات أنشطة الحماية المدنية كحوادث المرور الحوادث المنزلية الإجلاء الصحي وكذا إخماد الحرائق والأجهزة الأمنية.
الجزائر- أشاد ممثل صندوق الأمم المتحدة من أجل الطفولة (اليونيسيف) بالجزائر مارك لوسي يوم الخميس بالجزائر العاصمة خلال استقباله من قبل وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم بنوعية التعاون القائم بين الجزائر والمنظمة الأممية. وأوضح بيان للوزارة أنه بعد استعراضه لمختلف البرامج التي تم تجسيدها "أشاد السيد لوسي خلال اللقاء بنوعية التعاون القائم بين اليونيسيف في الجزائر وقطاع التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة". من جهتها قدمت الوزيرة "عرضا حول برنامج الحكومة في مجال التكفل بالطفولة لاسيما مرحلة الطفولة الصغيرة والأطفال ذوي الاعاقات و من هم في وضع صعب". وأوضح المصدر أن الطرفين "أعربا عن استعدادهما لتوثيق التعاون المشترك من أجل ترقية الطفل الجزائري ورفاهيته".
الجزائر- أكدت وزيرة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة مونية مسلم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن مراكز استقبال الطفولة الصغيرة تخضع لتفتيش دوري بموجب تعليمة مشتركة بين وزارتي التضامن الوطني والتجارة صدرت في 3 أبريل سنة 2014 بغية التأكد من مدى مطابقتها مع دفتر الشروط. وأوضحت الوزيرة في ردها على سؤال لأحد أعضاء مجلس الأمة حول وضعية مراكز استقبال الطفولة الصغيرة خلال جلسة علنية بالمجلس أن روضات الاطفال ودور الحضانة التي بلغ عددها 1.755 وتستقبل 122.182 طفل تخضع لعمليات تفتيش "دورية فجائية" بموجب تعليمة مشتركة بين وزارتي التضامن الوطني والتجارة للتأكد من مطابقتها مع دفتر الشروط وحسن سيرها. وأضافت السيدة مسلم أن هذه التعليمة الوزارية المشتركة "تمكن أعوان مراقبة قمع الغش التابعين للمديريات الولائية للتجارة من القيام بدورات تفتيشية فجائية للتأكد من مطابقة ذات المؤسسات مع دفتر الشروط" سيما ما يتعلق بجودة الوجبات الغذائية المقدمة للأطفال مراقبة الظروف الصحية ونظافة الهياكل مراقبة مخازن المواد الغذائية ومدى مطابقتها لمعايير السلامة المعمول بها الملفات الصحية للأطفال والمستخدمين وكذا مدى التزام إدارة هذه المؤسسات والمراكز بطاقة الاستيعاب والفئات العمرية المحددتين في رخصة الاعتماد. وفي نفس السياق أبرزت أن دور قطاع التضامن الوطني يكمن في استقبال ودراسة ملفات طلبات إنشاء مؤسسات ومراكز الطفولة الصغيرة على مستوى اللجان الولائية الخاصة طبقا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 08-287 المؤرخ في 17 ديسمبر 2008 الذي يحدد شروط إنشاء وتنظيم وتسيير ومراقبة مؤسسات ومراكز استقبال الطفولة الصغيرة الى جانب مهمة المراقبة الدورية لهذه المؤسسات. كما كشفت السيدة مسلم أن وزارتها بادرت بمشروع تعديل المرسوم التنفيذي الخاص بهذه المراكز الذي هو قيد الإعداد "تماشيا والمتطلبات الجديدة" وهذا بغرض "تبسيط الإجراءات الإدارية" خاصة فيما يتعلق بالشروط المطلوبة لإنشاء مؤسسات ومراكز استقبال الطفولة الصغيرة ورغبة في توسيع الشبكة المؤسساتية على المستوى الوطني والتي أضحت "ضرورة ملحة في ظل التغيرات الاجتماعية والاقتصادية للأسرة الجزائرية وبهدف تمكين الأمهات العاملات من التوفيق بين الواجبات المهنية والأسرية". وعلى صعيد آخر تطرقت الوزيرة الى مسألة المنحة الجزافية للتضامن…
وهران - تم توقيف 18 مرشحا للهجرة السرية في الساعات الأولى من اليوم الخميس بعرض البحر لشاطئ الأندلسيات (عين الترك) بوهران من قبل وحدات الواجهة البحرية الغربية حسبما علم من هذا السلك الأمني. وحاول هؤلاء الأشخاص من بينهم قاصر وجميعهم جزائريين الهجرة بطريقة غير قانونية بواسطة قارب مطاطي. وقد تم اعتراضهم من قبل وحدات الواجهة البحرية الغربية على بعد 5 أميال شمال شاطئ الأندلسيات كما أوضح نفس المصدر. وقد إنطلق هؤلاء الموقوفين يوم الأربعاء على الساعة ال21 و30 دقيقة من شاطئ ماداغ (غرب وهران) متوجهين صوب السواحل الاسبانية. وقد تم تسليمهم بعد إنزالهم بميناء وهران إلى عناصر الدرك الوطني يضيف نفس المصدر.
الجزائر-شهدت مفتشية اقسام الجمارك بعين قزام (ولاية تنمراست) امس الاربعاء حادثا أليما راح ضحيته رئيس المفتشية و ضابط جمارك حسبما علم لدى المديرية العامة للجمارك. و جاء في بيان للمديرية ان "عائلة الجمارك اصيبت امس الأربعاء بفاجعة أليمة راح ضحيتا زميلان يعملان بمصالح الجمارك بعين قزام". و حسب معلومات أولية جاء بها البيان فإن "ضابط الجمارك يكون قد أصيب بستيريا حيث استعمل السلاح الناري للمصلحة ضد زملائه وأصاب رئيس مفتشية أقسام الجمارك بعين قزام الذي فارق الحياة كما يكون ذات الضابط قد انتحر". "و إثر ذه الفاجعة انتقل المدير العام للجمارك فورا على رأس وفد إلى عين المكان للوقوف مع الأعوان و لمعرفة الأسباب التي أدت إلى ذه الحادثة" حسب نفس البيان الذي افاد بانه تم انشاء لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات ذه الحادثة الأليمة.
الجزائر- بلغ عدد حوادث المرور الجسمانية على مستوى المناطق الحضرية أزيد من 200 حادثا ووفاة 8 أشخاص و ذلك خلال الفترة من 4 إلى 10 أبريل 2017 حسبما أوضحته اليوم خلية الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني. و تشير حصيلة الأمن الوطني في بيانها أن الحوادث المرورية في الأسابيع الأولى من الشهر الجاري بلغت 203 حادث مرور أودى بحياة 8 أشخاص و إصابة 239 شخص بجروح متفاوتة ورغم أهمية الرقم إلا أنها تعرف انخفاضا محسوسا مقارنة بالإحصائيات المسجلة خلال الأسبوع الماضي وذلك بفارق (-5) حادثا فيما ارتفع عدد الجرحى بفارق (+ 14) و عدد الوفيات ارتفع بفارق (+3) حالات. و أوضحت ذات المصدر في بيانها أن الدراسات التي قامت بها المصالح المختصة في الأمن الوطني أفادت بأن سبب وقوع هذه الحوادث يعود بالدرجة الأولى إلى العنصر البشري بنسبة 97.04 % إضافة إلى العوامل الأخرى المرتبطة بالمركبة و المحيط. كما جددت المديرية العامة دعوتها بأهمية احترام السرعة المطلوبة في السياقة والتركيز على المراقبة الدورية للمركبة بهدف تجنب مثل هذه الحوادث المضرة بالفرد و ممتلكاته أيضا.
برج بوعريريج - كشف الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للتأمين الشامل (كات) يوسف بن ميسية يوم الأربعاء ببرج بوعريريج "أن 70 بالمائة من تعويضات المؤمنين تذهب لحوادث المرور." وأوضح نفس المسؤول خلال ندوة صحفية على هامش يوم دراسي حول التأمينات الصناعية و كيفية التكفل الأمثل بالمخاطر و تحسين خدمات التأمينات بحضور متعاملين اقتصاديين و مستثمرين على مستوى الولاية أن مبلغ التعويضات للشركة السنة الماضية قد بلغ 13,6 مليار د.ج منها ما يقارب70 بالمائة ذهب لمختلف حوادث المرور. واعتبر ذات المسؤول أن هذا الرقم "مهول" ويبرز مدى خطورة ما وصفه ب"إرهاب الطرقات" الذي يحصد مئات الأرواح إلى جانب الخسائر في الممتلكات مشيرا إلى أن اتحاد شركات التأمين يقوم بعمل كبير في ما يتعلق بالتعويضات عن حوادث المرور و ذلك من أجل تقليص مدة الانتظار في ما يتعلق بالعدد الهائل من ملفات التعويضات. وأضاف السيد بم ميسية أن الهدف من هذا اليوم الدراسي يكمن في توضيح الرؤية للمتعامل الاقتصادي حول المخاطر و كذا الحلول المقترحة التي تسعى إلى تغطية أمثل للممتلكات و أدوات الإنتاج و كذا المنشآت الصناعية. كما أشار إلى أن شركته و إلى جانب تأمين الأشخاص الذي هو في نمو مستمر تقوم بتأمين أكبر للمؤسسات العمومية و كذا المشاريع ذات البعد الوطني على غرار الأقمار الصناعية الجزائرية الثلاثة التي تم إطلاقها إلى الفضاء مؤخرا. كما أن الشركة الجزائرية للتأمين الشامل --يقول-- أطلقت خدمات جديدة فيما يخص مساعدة الحرفيين و التجار إلى جانب إمكانية دفع التأمين عن طريق البطاقة البنكية. واعتبر ذات المسؤول أن الوضعية المالية للشركة "مريحة" رغم الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد مشيرا إلى أن شركته قد حققت السنة الماضية نسبة نمو تقدر ب7 بالمائة برقم أعمال يقارب 22 مليار د.ج. وتسهم الشركة الجزائرية العمومية للتأمين الشامل --يضيف يوسف بن ميسية-- في التنمية الوطنية حيث أن مجمل إيداعات شركات التأمين بالوطن قد بلغت السنة الماضية ما يقارب 250 مليار د.ج ما يسهم بشكل فعلي في تمويل الاقتصاد…
Banniere interieur Article