طباعة

التكفل بمشكلة زيوت الأسكاريل ومخلفاتها سواء على البيئة أو الإنسان

  أدرج يـوم : الأحد, 11 تشرين1/أكتوير 2020 15:33     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 169 مرات
  •   شارك

الأغواط - صرح الوزير المنتدب لدى وزيرة البيئة مكلف بالبيئة الصحراوية، حمزة أل سيد الشيخ يوم الأحد بولاية الأغواط أنه سيتم التكفل بمخلفات زيوت الأسكاريل وأضرارها سواء على البيئة أو الإنسان.

الوزير المنتدب لدى تفقده منطقة واد نيلي ببلدية حاسي الرمل في إطار زيارة العمل التي شرع فيها إلى هذه الولاية" أنه سيتم التكفل بمخلفات زيوت الأسكاريل وكذا أضرارها سواء على البيئة أو الإنسان ممن يعانون من مشاكل صحية نتيجة تعرضهم لانبعاثات خطيرة من هذه الزيوت خلال فترة عملهم بهذه المنطقة".

وأضاف في ذات الشأن أنه سيتم إشراك المؤسسات التي كانت تسببت في هذا المشكل البيئي بذات الموقع في إيجاد الحلول الملائمة لهذه الوضعية.

وبذات الموقع استمع الوزير المنتدب إلى انشغالات ممثل العمال المتضررين من هذا المشكل البيئي محمد بوفاتح الذي أوضح أن عديد العمال سيما من أعوان الحرس البلدي الذين كانوا يحرسون المنطقة خلال تسعينيات القرن الماضي قد تعرضوا لأمراض خطيرة على غرار سرطان الكبد، مضيفا أن المتضررين لحد الآن يطالبون بتعويضات من طرف الهيئات المختصة.

و في رده على هذا الإنشغال أكد السيد حمزة أل سيد الشيخ أنه سيتم التأكيد على المؤسسات و الشركات العمومية و الخاصة المعنية على أهمية انخراطها في إيجاد الحلول المناسبة لهذه الوضعية البيئية، وأن تكون- كما أضاف- جزءا من الحل.

و لدى معاينته وحدة معالجة الزيوت الصناعية على مستوى مؤسسة سوناطراك بحقل الغاز بحاسي الرمل أثنى الوزير المنتدب على هذه المنشأة و التي اعتبرها "نموذجية" في الحفاظ على البيئة وذلك لتسخيرها كافة الموارد المادية و البشرية في سبيل المحافظة على المناخ و البيئة واعتمادها كذلك على أساليب علمية متطورة لمعالجة الزيوت و تصفيتها و إعادة تدوير ما يمكن منها.


اقرأ أيضا :    الجزائر- اسبانيا: توقيع مذكرة تعاون في مجال البيئة والتنمية المستدامة


ومن جهة أخرى، أكد الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية أن الحكومة وضعت مخططا من أجل توفير دعم مادي و تسهيلات إدارية لفائدة مؤسسات الرسكلة و تدوير النفايات.

وأشار أن هذه المؤسسات تحظى بأهمية بالغة نظير الجدوى الإقتصادية و البيئية لها بحيث أنها - كما أضاف - تساعد على التخلص من النفايات المنزلية و نفايات المصانع و تحويلها إلى مواد قابلة للإستعمال، مبرزا مساهمة تلك المؤسسات في توفير مناصب شغل و انخراطها في الحركية الإقتصادية.

ولدى تفقده مجمع عموري بعاصمة الولاية أشاد السيد حمزة أل سيد الشيخ بالمجهود الكبير الذي يبذله المسيرون من خلال اعتماد أساليب تسيير احترافية و توفرهم على رؤية إقتصادية بعيدة المدى.

كما عاين الوفد الوزاري مؤسسة كالغاز لإنتاج الأوكسيجين والآزوت، ومركز الردم التقني للنفايات.

ويواصل الوزير المنتدب لدى وزيرة البيئة المكلف بالبيئة الصحراوية زيارته إلى ولاية الأغواط يوم الإثنين بمعاينته منشأة صناعية لإنتاج الإسمنت ببلدية البيضاء ، قبل أن يعقد جلسة عمل مع الجمعيات الناشطة في مجال البيئة .

آخر تعديل على الأحد, 11 تشرين1/أكتوير 2020 16:31
التكفل بمشكلة زيوت الأسكاريل ومخلفاتها سواء على البيئة أو الإنسان
  أدرج يـوم : الأحد, 11 تشرين1/أكتوير 2020 15:33     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 169 مرة   شارك