Menu principal

Menu principal

الجزائر تقترح إنشاء "بريد إفريقي ذكي"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 10 نيسان/أبريل 2018 19:06     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 406 مرات
 وزيرة البريد و المواصلات و التكنولوجيات و الرقمي، هدى إيمان فرعون وزيرة البريد و المواصلات و التكنولوجيات و الرقمي، هدى إيمان فرعون صورة وأج

الجزائر- اقترحت وزيرة البريد و المواصلات و التكنولوجيات و الرقمي، هدى إيمان فرعون يوم  الثلاثاء بالجزائر العاصمة خلال أشغال الدورة ال37 لمجلس إدارة الاتحاد الإفريقي للبريد إنشاء "بريد إفريقي ذكي" وحيد.

وأشارت الوزيرة خلال هذا المجلس إلى أن "الجزائر تقترح إنشاء بريد إفريقي ذكي يتم من خلاله استحداث شبكة بريدية وحيدة"، مضيفة أن "هذا البريد الجديد سيكون بمثابة  وسيلة تسمح  بعرض منتجات و تقديم خدمات حديثة موحدة وذات جودة عالية".

 و أردفت الوزيرة أن "هذا النظام البريدي الذكي الذي سيكون مرتكز على التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال سيسمح أيضا للدول الإفريقية بتحسين بشكل محسوس أنشطتها البريدية على كافة الأصعدة و بتطوير شبكاتها  البريدية و كذا بتنويع خدماتها.


اقرأ أيضا: البلدية الالكترونية : إطلاق السحب الالكتروني للوثائق الإدارية قبل نهاية 2018


كما أوضحت أن قطاع البريد الإفريقي الذي يواجه تحديات جديدة على غرار نشر الانترنيت والاستعمال المتزايد للرسائل الالكترونية ينتظر منه التحرك واعتبار هذه التكنولوجيات كفرصة لعصرنة القطاع  البريدي.

و عليه تستخدم التكنولوجيات الحديثة  في تحسين جمع و فرز و توزيع  الرسائل البريدية، كما تمت الإشارة إليه  لدى مسؤولين من  الوزارة.

و بناء على  تقديرات أوردها الاتحاد البريدي العالمي عبرت السيدة فرعون عن ارتياحها للعدد "الهام" لمكاتب البريد المنجزة  في الجزائر والتي يربط  معظمها بشبكات الألياف البصرية أو بالقمر الصناعي.

و اعتبرت أن "أزيد من 3.800 مكتب بريد يشتغلون  في الجزائر أي ما يمثل نسبة 32 بالمائة من  مجموع مكاتب البريد في افريقيا".


اقرأ أيضا: اتصالات الجزائر: تعبئة حسابات الانترنت و فواتير الهاتف بواسطة البطاقة الذهبية


و تأتي أشغال الدورة ال37 لمجلس إدارة الاتحاد الإفريقي للبريد عقب مذكرة الاتفاق التي تم توقيعها في 18 يناير الفارط من طرف السيدة إيمان هدى فرعون و الأمين العام للاتحاد الإفريقي للبريد يونس جبرين.

هذا المجلس الذي انطلقت أشغاله يوم السبت على مستوى الخبراء و الذي  يتولى تسيير شؤون الاتحاد في الفترات ما بين مؤتمرات المندوبين المفوضين وتعتمد أشغال المجلس التابع للاتحاد الإفريقي أعمال اللجان الإدارية والتقنية التي تعنى بتشكيلة واسعة من الجوانب المرتبطة بالخدمات البريدية.

و على هامش أشغال هذا المجلس  الذي سيدوم إلى غاية  يوم الخميس  المقبل استقبلت السيدة  فرعون على التوالي المدير العام للاتحاد البريدي العالمي بيشار عبد  الرحمن حسين و  الوزير المنتدب المكلف بالبريد لغينيا الاستوائية افيتا وما هوناروتو.

و على صعيد أخر، قامت الوزيرة  برفقة مسؤولين  من الاتحاد الإفريقي  للبريد ومن الاتحاد  البريدي العالمي ومن هيئات أخرى و كذا وفود افريقية بزيارة المكتب البريدي المتنقل الجديد لبريد الجزائر و المزود بكافة الخدمات التي يقدمها المتعامل  العمومي.

و يتعلق الأمر بحافلة من صنع المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية والتي تمت تهيئتها بطلب من بريد الجزائر في شكل مكتب بريدي "سيكون جاهز للعمل خلال الأيام المقبلة" بحسب ما تم شرحه لدى بريد الجزائر، مضيفا أن هذا المكتب البريدي سيتم استغلاله، لا سيما على مستوى  المناطق النائية للوطن.

كما قامت السيدة  فرعون بزيارة مركز تكوين متنقل تابع  لوزارة  التكوين  المهني و كذا محطة متنقلة لخدمات الوقود تابعة  لشركة  سوناطراك.

 

الاتحاد الإفريقي للبريد: عديد مشاريع اللوائح من أجل تعزيز الخدمات البريدية في إفريقيا

يناقش مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي للبريد عديد مشاريع اللوائح الرامية إلى تعزيز الخدمات البريدية في إفريقيا خلال دورته السابعة والثلاثون (37)، والتي افتتحت أشغالها يوم الثلاثاء، حسبما ما علم من الاتحاد.

ويتعلق الأمر خصوصا بالمشروع الجهوي الخاص بتحسين نوعية الخدمة في إطار التحضير للتجارة الالكترونية، و في هذا الصدد يدعو الاتحاد المتعاملين إلى "المشاركة بفعالية في المشروع من أجل ضمان تحضير مناطقهم لولوج التجارة الالكترونية والالتزام بتطبيق خطط الطريق وخطط الأعمال الوطنية".

ويحث الاتحاد أيضا منظمي القطاع البريدي على ضمان المتابعة وتقييم التقدم المحقق والمشاركة، عند الاقتضاء، في تعبئة التمويل الضروري لتطبيق النشاطات المندرجة في إطار المشروع.

وسيناقش مجلس الإدارة كذلك مشروع اللائحة المتعلق بتطبيق نظام التصريح الجمركي، وهو تطبيق طوره الاتحاد العالمي للبريد يستعمل لتبادل الرسائل الالكترونية المسبقة في مجال التصريح الجمركي.

ويشير مشروع اللائحة إلى أن المتعاملين في الوقت الحالي يعالجون يدويا البريد الوارد وأنه يتوجب على الجمركيين فتح أزيد من 70 في المائة من البريد، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على معالجة البريد وأجال التسليم.

وبهذا فإن الدول الأعضاء مطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق نظام التصريح الجمركي، الذي يُعد أحد ركائز المشروع المتعلق بالتحضير العملياتي للتجارة الالكترونية والسهر على تبادل البيانات الالكترونية المسبقة مع مصالح الجمارك.

أما مشروع اللائحة الأخر فهو ذلك المتضمن تحسين معايير التسليم والذي ينص على وجوب أن تتخذ الدول الأعضاء اجراءات مناسبة من أجل تحسين أجال ايصال البريد.

هذا وسيناقش مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي للبريد بالجزائر العاصمة المشروع المتضمن تطبيق أنظمة الإرسال والرمز البريدي. كما أنه يطلب من الدول الأعضاء تسريع عملية تطبيق أنظمة الإرسال والرمز البريدي بإبلاء أولوية خاصة للمشروع في مخططات التنمية الوطنية.

ويتولى هذا المجلس، الذي انطلقت أشغاله يوم السبت على مستوى  الخبراء، تسيير شؤون الاتحاد في الفترات ما بين مؤتمرات المندوبين المفوضين إذ يعتمد عمل المجلس الذي سيدوم إلى غاية 12 أبريل على عمل اللجان الإدارية والتقنية التي تُعنى بتشكيلة واسعة من الجوانب المرتبطة بالخدمات البريدية.

آخر تعديل على الثلاثاء, 10 نيسان/أبريل 2018 19:41
الجزائر تقترح إنشاء "بريد إفريقي ذكي"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 10 نيسان/أبريل 2018 19:06     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 406 مرة   شارك
Banniere interieur Article