Menu principal

Menu principal

فتح تحقيقات وبائية حول أسباب انتشار داء البوحمرون بالوادي و ورقلة

  أدرج يـوم : الإثنين, 05 آذار/مارس 2018 17:05     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 255 مرات
فتح تحقيقات وبائية حول أسباب انتشار داء البوحمرون بالوادي و ورقلة

تيارت- أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي يوم الاثنين بتيارت أن دائرته الوزارية قد فتحت تحقيقات وبائية لمعرفة أسباب الحالة الوبائية لداء البوحمرون  بولايتي الوادي و ورقلة.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش زيارته التفقدية إلى ولاية تيارت أنه "تم تسجيل 600 حالة إصابة بداء البوحمرون بكل من ولايتي الوادي و ورقلة، مما أدى إلى بعض حالات الوفاة جراء هذا الوباء في صفوف الأطفال والبالغين".

وأكد السيد حسبلاوي أن وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات فتحت تحقيقات لمعرفة أسباب انتشار هذا الوباء بهاتين الولايتين، مؤكدا أنها "تحقيقات وبائية حول هذا المرض الذي يبقى الدواء الوحيد له هو اللقاح"، مشيرا إلى "أنه تم تسجيل خلال السنوات الماضية نسبة جد منخفضة من تلقيح الأطفال ضد داء البوحمرون بسبب العزوف على التلقيح رغم أن اللقاحات في الجزائر تستجيب للمعايير الدولية وهذا العزوف هو أحد أسباب الحالة الوبائية التي عرفتها هاتين الولايتين".


اقرأ أيضا: تسجيل 1263حالة إصابة بفيروس البوحمرون بولايتي الوادي و ورقلة


ومن جهة أخرى أفاد الوزير أنه "سيتم حل مشكل السكن بالنسبة للأطباء المتخصصين الذين يمارسون مهامهم بعيدا عن ولاياتهم الأصلية، كما ستتم إعادة تنظيم المنظومة الصحية وتطويرها من أجل جعل الهياكل والخدمة الصحية أكثر نجاعة باستغلال التجهيزات التي توفرها الدولة والموارد البشرية للقضاء على ظاهرة عدم النجاعة في مجال التحاليل والأشعة ومختلف الخدمات الصحية الأخرى".

وأكد الوزير أثناء لقائه بمستخدمي الصحة بولاية تيارت بالمعهد الوطني للتكوين شبه الطبي أن "مشروع المستشفى الجامعي بتيارت سيتحقق إلا أنه يحتاج إلى وقت من أجل تكوين الموارد البشرية المختصة وإقناع الأطباء المتخصصين والأساتذة للالتحاق بالولاية لتحقيق هذا المشروع".


اقرأ أيضا: بعد ظهور حالات جديدة للحصبة :الخبراء يشددون على أهمية التلقيح


كما تطرق أيضا إلى رفع التجميد على العديد من مشاريع قطاع الصحة لولاية تيارت مثل مركز لمعالجة الحروق ومركز مكافحة السرطان.

وأشار مختار حسبلاوي إلى أن هياكل صحية أخرى ستدخل حيز الخدمة خلال الأشهر القادمة مثل مستشفى 120 سرير بالسوقر ومركب الأم والطفل لتيارت.

وحضر الوزير أثناء زيارته لمستشفى "يوسف دامرجي" بعاصمة الولاية تشخيص حالة التهاب الحويصلة (المرارة) بواسطة التحاضر عن بعد بين المتخصصين بذات المرفق الصحي والمركز الاستشفائي الجامعي لوهران وهي الحالة التي تستلزم عملية جراحية سيتم إجراؤها في إطار التوأمة بين المؤسستين الاستشفائيتين المبرمجة قريبا.

وتضمن برنامج زيارة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات إلى ولاية تيارت تفقد مشروعي مستشفى 120 سرير بالسوقر ومركب الأم والطفل بحي السانية بتيارت.

كما زار بعاصمة الولاية المستشفى النهاري بحي "كرمان" الذي تم إنجازه في انتظار تجهيزه، وكذا عيادة متعددة خدمات بحي "لاكادات"، فضلا عن تدشينه عيادة خاصة بحي "التفاح".

آخر تعديل على الإثنين, 05 آذار/مارس 2018 19:28
فتح تحقيقات وبائية حول أسباب انتشار داء البوحمرون بالوادي و ورقلة
  أدرج يـوم : الإثنين, 05 آذار/مارس 2018 17:05     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 255 مرة   شارك
Banniere interieur Article