Menu principal

Menu principal

تهيئة الظروف الموضوعية لإدراج اللغة الأمازيغية مادة للتدريس خلال الدخول المدرسي القادم

  أدرج يـوم : الخميس, 15 آذار/مارس 2018 17:29     الفئـة : جهـوي     قراءة : 123 مرات

 

الوادي - أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي  الهاشمي عصاد يوم الخميس بولاية الوادي أنه يجري التركيز لتهيئة كل الظروف  الموضوعية لإدراج اللغة الأمازيغية مادة جاهزة للتدريس خلال الدخول المدرسي  المقبل (2018-2019).

وأشار ذات المسؤول في جلسة عمل جمعته بمدير التربية وإطارات القطاع بالولاية  أن "عملية التحضير لمناخ اجتماعي وثقافي ملائم لترقية اللغة الأمازيغية لا  يتأتى إلا من خلال الاعتماد على آلية التحسيس لكافة الشركاء الاجتماعيين بقطاع  التربية الوطنية بخصوص أهمية إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية  باعتبارها مكون أساسي للهوية الوطنية".

وأكد في ذات السياق أن هيئته تولي "أهمية بالغة لعملية التحسيس" لاسيما في  اتجاه أولياء التلاميذ المتمدرسين بالأطوار التعليمية الثلاث, نظرا للدور  الهام الذي يؤديه قطاع التربية الوطنية في ترقية اللغة الأمازيغية. كما أبرز  أيضا أهمية استغلال أمواج الإذاعة الوطنية من خلال محطاتها المحلية للمساهمة  في عمليات التحسيس.

وأضاف السيد عصاد أن المحافظة سطرت برنامج عمل ثري على مستوى ثلاثة قطاعات  حساسة وهي التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي و التعليم والتكوين المهنيين "باعتبارها قطاعات تساعد على تجسيد استراتيجية المحافظة التي ترتكز  أساسا على غرس ونشر ثقافة تعليم اللغة الأمازيغية لدى النشء الصاعد".

وذكر أن برنامج المحافظة السامية للأمازيغية يهدف في مرحلته الأولى إلى إدراج  اللغة الأمازيغية في كل ولايات الوطن من خلال تدريسها في المؤسسات التربوية  والتكوينية والجامعية, ثم كمرحلة ثانية تعميمها تدريجيا لتشمل كافة المؤسسات.

وأشار سي الهاشمي عصاد بالمناسبة أن المحافظة "ستتكفل بكل الانشغالات  والمشاكل التي من شأنها أن تقف عائقا أمام إدراج وتعليم اللغة الأمازيغية,  لاسيما فيما تعلق منه بالتكوين والتأطير".

وذكر أن زيارات العمل الميدانية التي تنظمها المحافظة إلى الولايات تندرج في  إطار التجسيد العملي لتوصيات وتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز  بوتفليقة القاضية بإلزامية الإسراع في تعميم تعليم اللغة الأمازيغية بهدف  ترقيتها باعتبارها لغة وطنية.

وبخصوص تعدد متغيرات اللغة الأمازيغية, أشار سي الهاشمي عصاد أن ذلك يترجم  الثراء والتنوع الذي يميز التراث الأمازيغي, داعيا إلى إثراء هذا التنوع  باعتباره موروثا متكاملا.

ومنتظر أن يجري الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية في ذات اليوم لقاءا  مماثلا مع مسؤولي قطاع التكوين والتعليم المهنيين لولاية الوادي .

تهيئة الظروف الموضوعية لإدراج اللغة الأمازيغية مادة للتدريس خلال الدخول المدرسي القادم
  أدرج يـوم : الخميس, 15 آذار/مارس 2018 17:29     الفئـة : جهـوي     قراءة : 123 مرة   شارك
Banniere interieur Article