Menu principal

Menu principal

إضراب الكنابست يأخذ منحنى جديد بعد دعوة وزير العمل للدخول كوسيط بين المضربين و وزارة التربية

  أدرج يـوم : الإثنين, 12 شباط/فبراير 2018 19:31     الفئـة : جهـوي     قراءة : 2454 مرات
إضراب الكنابست يأخذ منحنى جديد بعد دعوة وزير العمل للدخول كوسيط بين المضربين و وزارة التربية صورة وأج أرشيف

الجزائر- عرف الصراع القائم بين المجلس الوطني المستقل  لمستخدمي التدريس ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست) و وزارة التربية الوطنية  نتيجة إصرار النقابة على مواصلة إضرابها المفتوح, منحنى جديدا بعد دعوة هذه  الأخيرة لوزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي لعب دور الوسيط بينها و بين  الوصاية, في محاولة لإيجاد حلول للوضع المتأزم.

و تتواصل عملية الشد و الجذب بين نقابة الكنابست و وزارة التربية الوطنية في  إطار الإضراب المفتوح الذي يشنه هذا التمثيل النقابي, خاصة على مستوى ولايتي  بجاية و البليدة, حيث شهدت القضية بعدا آخر بدخول وزارة العمل على محور  التفاوض, بعد الدعوة التي وجهها وزير العمل مراد زمالي للكنابست لعقد اجتماع  نهار يوم الاثنين, في محاولة لإيجاد أرضية توافقية بغية إيجاد حلول ترضي الطرفين.

 


اقرأ أيضا:     كنابست تدعو وزير العمل ليكون وسيطا بينها و بين وزارة التربية


و باستثناء بعض المؤشرات التي تبدو إيجابية, كالدعوة التي وجهها المنسق  الوطني للكنابست لوزير العمل لأن يكون "وسيطا" بين النقابة و وزارة التربية  للتوصل إلى حلول للمشاكل المطروحة, إلا أن رفضها لوقف الإضراب يظل قائما و هو  ما يجعل كل الجهود المبذولة إلى غاية الآن تعود إلى نقطة الصفر, لحد الساعة.

فبالرغم من جلسة الحوار التي بادرت بها وزارة العمل, أبدى ممثل الكنابست  تمسكه بالإضراب الوطني المفتوح الذي يستمر منذ 30 يناير المنصرم, حيث شدد على  أن الإضراب "باق على حاله إلى غاية الاستجابة للمطالب المرفوعة من طرف  النقابة", و التي يأتي على رأسها تنفيذ ما جاء في المحاضر الموقعة بينها و بين  مديريات التربية بالولايتين المذكورتين, في الوقت الذي تصر فيه وزارة التربية الوطنية على عدم اعترافها بهذه المحاضر, لكونها "وقعت تحت طائلة الضغط", كما  تؤكد.

و انتهز ممثلو الكناباست فرصة لقائهم بوزير العمل لإبداء أسفهم بخصوص  الإجراءات الأخيرة المتخذة من طرف وزارة التربية و التي وصلت الى حد العزل  الذي طال العديد من الأساتذة المضربيني و هو ما أدرجوه في خانة "التعسف".

و من جانبه دعا وزير العمل الأساتذة المضربين الى استئناف العمل وتغليب لغة  الحوار "خدمة لمصلحة التلميذ والوطن", حيث صرح بأنه "لمس خلال لقائه بالنقابة  نيتهم في الوصول إلى حلول".

و حرص زمالي على التأكيد بأنه "لا يشك في نية أي طرف" لوضع حد لهذه المعضلة  التي تتطلب -كما قال- "التهدئة وتغليب لغة الحوار و وضع مصلحة التلميذ والوطن  فوق كل اعتبار", معتبرا أن الوضعية التي أفرزها الاضراب المتواصل منذ عدة  أسابيع "فتنة لا تخدم أي طرف".

كما ذّكر أيضا بأن الدستور الجزائري يكفل حق الطفل في التعلم, يضاف إلى ذلك  تكريس القانون الجزائري لحزمة من آليات الحوار و التشاور, مبرزا في هذا الإطار  أن وزارته تضطلع بعدة مهام تصب في خانة السهر على تطبيق القانون ومرافقة هذه  النقابات والعمال وكل الشركاء الاجتماعيين في معرفة نصوصه واحترامه.


اقرأ أيضا:    اضراب الكنابست سينعكس سلبا على العمل النقابي وعلى الجميع وضع مصلحة التلميذ فوق كل شيء


و تزامنا مع اللقاء المذكور, استجاب العشرات من الأساتذة المضربين المنضوين  تحت لواء نقابة الكنابست لنداء المكتب الوطني لهذه النقابة الذي دعا إلى تنظيم  وقفات احتجاجية على مستوى مديريات التربية و هو ما تم فعلا بولاية الجزائر  (وسط) و مقر المديرية المحلية للتربية بالبليدة, خاصة بعد شروع الوصاية في  تطبيق قرارات العزل التي مست -على سبيل المثال لا الحصر- 546 أستاذ في الطور الثانوي و 32 استاذا في الطور المتوسط و استاذا واحدا في الطور الابتدائي  بالمؤسسات التربوية للبليدة.

كما تم أيضا تسجيل وقفات احتجاجية بكل من ورقلة و إيليزي و الأغواط, و هو نفس  الأمر بالنسبة لشرق البلاد, خاصة بولايات قسنطينة و سطيف و برج بوعريريج و  سكيكدة, حسب ما لاحظه صحفيو واج.

جدير بالذكر أن العدالة كانت قضت في وقت سابق ببطلان الإضراب الذي تشنه نقابة  الكنابست حيث فصلت بعدم شرعيته.

آخر تعديل على الثلاثاء, 13 شباط/فبراير 2018 10:52
إضراب الكنابست يأخذ منحنى جديد بعد دعوة وزير العمل للدخول كوسيط بين المضربين و وزارة التربية
  أدرج يـوم : الإثنين, 12 شباط/فبراير 2018 19:31     الفئـة : جهـوي     قراءة : 2454 مرة   شارك
Banniere interieur Article